أخبار الشركاتالرئيسية

بيزوس يدعم فكرة ماسك بتحويل مقر “تويتر” لمأوى للمشردين

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

طرح إيلون ماسك فكرة تحويل المقر الرئيسي لشركة “تويتر” إلى مأوى للمشردين، لتحفز بدورها جيف بيزوس مؤسس “أمازون” الذي غرّد مؤيداً للفكرة.

نشر عضو مجلس إدارة “تويتر” الجديد استطلاعاً للرأي حول الفكرة يوم السبت، وقال: “ليس هناك أحد على أية حال”، في إشارة واضحة إلى سياسة الشركة للسماح للموظفين بالعمل عن بُعد. وأضاف أيلون ماسك: “أنا جاد بشأن الأمر”، وتأتي التغريدات قبل أيام فقط من استعداد ماسك للانضمام إلى باراغ أغراوال، الرئيس التنفيذي للشركة في اجتماع للرد على أسئلة الموظفين.

قال في تغريدة: “تحويل المبنى الرئيسي لشركة “تويتر” إلى مأوى للمشردين حيثما لا يوجد أحد هناك على أية حال”.

رد الملياردير بيزوس، يوم الأحد من خلال نشر رابط لتقرير حول ملجأ للمشردين ملحق بمبنى مكاتب “أمازون”، مشيراً إلى إمكانية تحويل جزء من مبنى “تويتر” لمأوى، مما يسهل على الموظفين الراغبين في التطوع. وقد وصف ماسك الاقتراح بأنه “فكرة رائعة”.

لم يكن المتابعين على “تويتر” على يقين ما إذا كان ماسك يأخذ الأمر على محمل الجد. وكتب أحدهم معلقاً: “فكرة سخيفة بشكل مذهل”.

انتهى الاستطلاع بتصويت 91% لصالح تحويل المبنى إلى ملجأ.

يُعدّ التشرد مشكلة واضحة حيث المقر الرئيسي لشركة “تويتر”، في سان فرانسيسكو، وسط معاناة السكان من تدهور المناطق الحضرية وإدمان المخدرات.

وقال بيزوس في تغريدة: “يمكن تحويل جزء من المبنى، ستكون فكرة رائعة، وتسهل على الموظفين الراغبين في التطوع”.

أطلق ماسك خلال عطلة نهاية الأسبوع سلسلة تغريدات، اقترح فيها منح “تويتر” علامات المصادقة وإعلانات مجانية للمستخدمين المشتركين في الخدمات المتميزة.

تأتي تغريدات ماسك عقب شكوى المستثمر مايكل بيري من فقدان علامة المصادقة الخاصة بحسابه، فيما أخبر الملياردير وعضو مجلس إدارة “تويتر” الجديد بيري أنه سيستعيدها، واقترح أيضاً منح الشركة علامات مصادقة لجميع مستخدمي “تويتر بلو” (Twitter Blue).

تقدم خدمة الاشتراك الشهري في “تويتر” ميزات مثل بعض المواضيع الخالية من الإعلانات والقدرة على سحب تغريدة قبل أن تكون مرئية للآخرين، ومتاحة للمستخدمين في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. ويفكر ماسك في طرق مختلفة لتنظيم المدفوعات مقابل الخدمة المتميزة، قد يكون من بينها العملة المشفرة “دوجكوين” (Dogecoin).

وقال ماسك في تغريدتين: ” يجب حصول كل مشترك في تويتر بلو (يدفع 3 دولارات شهرياً) على علامة مصادقة”. “وكذلك حجب الإعلانات. ستتعزّز قدرة الشركات على إملاء سياستها بشكل كبير إذا اعتمدت تويتر على أموال الإعلانات من أجل الاستمرار”.

كما ألقى ماسك الضوء على عدم وجود زر للتعديل بالإضافة إلى قلة تغريدات المشاهير مثل، جاستن بيبر وتايلور سويفت على شبكة التواصل الاجتماعي.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى