أخبار الشركاتالرئيسية

“أمازون” تنافس “ستارلينك” بـ10 مركبات لإطلاق الأقمار الصناعية

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تقوم شركة “أمازون.كوم” بشراء نحو 83 مركبة إطلاق من ثلاث شركات إنتاج مختلفة. وذلك لتوزيع الحصة الأكبر من مشروعها المخطط له للأقمار الصناعية “بروجيكت كويبر” (Project Kuiper)، والذي يهدف لبث خدمات الإنترنت عالي السرعة.

وفي بيان صدر مؤخراً عن الشركة؛ قالت “أمازون”، إنَّ الصفقات مع شركة “أريان سبيس” (Arianespace)، وشركة “بلو أوريجين”(Blue Origin)، وشركة “يونايتد لانش أليانس” (United Launch Alliance)، تشكّل أكبر عملية شراء تجارية لمركبات الإطلاق على مر التاريخ.

منافسة محتدمة
تهدف مبادرة “بروجيكت كويبر” إلى توفير إنترنت عالي السرعة من الفضاء، والدخول في منافسة مع تقديمه “ستارلينك” التابعة لشركة “سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز” (Space Exploration Technologies)، وشركة “ون ويب” (OneWeb) في المملكة المتحدة.

يُذكر أنَّ رخصة شركة “أمازون” التي حصلت عليها من لجنة الاتصالات الفيدرالية تتطلّب أن تطلق “بروجيكت كويبر” نصف مجموعة الأقمار الاصطناعية المخطط لها على الأقل، والتي يبلغ عددها 3 آلاف و236 قمراً صناعياً بحلول يوليو من عام 2026، وما لا يقل عن 90% من مجموع الأقمار بحلول يوليو من عام 2029. ورفضت الشركة تحديد عدد الأقمار الصناعية التي سيجري إطلاقها من خلال شركات الصواريخ الثلاثة، أو القيمة الإجمالية لعقد الشراء.

يُذكر أنَّه لم يتم بعد إطلاق أحد الصواريخ الثلاثة التي وقع اختيار شركة “أمازون” عليها في صفقاتها الأخيرة.

ومن المنتظر أن تتولى شركة “بلو أوريجين”، وهي شركة الفضاء التي أنشأها جيف بيزوس مؤسس شركة “أمازون”، القيام بـ12 عملية لنشر أقمار “كويبر” الصناعية، مع وجود خيار لإجراء 15 عملية إطلاق إضافية باستخدام مركبة الإطلاق “نيو غلين” (New Glenn) الخاصة بها.

وقال غاريت جونز، نائب الرئيس الأول لشركة “بلو أوريجين”، الشهر الماضي في مؤتمر “ستالايت 2022″، إنَّ مركبة “نيو غلين” شهدت عدة تأجيلات، بما فيها التأجيل الأخير الذي سيمنعها من الطيران خلال السنة الحالية كما كان قد خُطط سابقاً.

الحصة الأكبر
من جهة أخرى، فازت شركة “يونايتد لانش أليانس” بأكبر حصة من عقد شركة “أمازون”، وذلك بعدد 38 عملية إطلاق باستخدام مركبة الإطلاق الحديثة الخاصة بها: “فولكان سنتور”. وقالت متحدثة باسم شركة “يونايتد لانش أليانس”، إنَّ الشركة التي تتخذ من مدينة سينتينيال بولاية كولورادو الأمريكية مقراً لها، هي مشروع مشترك بين شركة “بوينغ” وشركة “لوكهيد مارتن”. وتعتزم “يونايتد لانش أليانس” إطلاق أول رحلة لمركبة “فولكان” خلال العام الحالي.

وخلال العام الماضي، تعاقدت شركة “أمازون” لإتمام 9 عمليات إطلاق مع شركة “يونايتد لانش أليانس” باستخدام مركبتها الأقدم “أطلس في” (Atlas V)، كجزء من اتفاقية منفصلة للأقمار الصناعية الخاصة بمبادرة “بروجيكت كويبر”.

ووفقاً للاتفاقيات الأخيرة لعملاق قطاع البيع بالتجزئة؛ ستقدّم شركة “أريان سبيس” 18 عملية إطلاق بمركبتها “أريان 6” (Ariane 6) التي ما زالت تحت التطوير. ويعتزم تحالف الفضاء الأوروبي الذي يقع مقره في باريس القيام بأول رحلة تجريبية لمركبة “أريان 6” في وقت لاحق من العام الحالي على أن تنطلق الخدمة التجارية لها في عام 2023.

وتعتبر شركة “أريان سبيس” وشركة “يونايتد لانش أليانس” من بين شركات خدمات الإطلاق الأكثر شهرة في القطاع. في حين تعد شركة “بلو أوريجين” بمثابة وافدة حديثة للقطاع إلى حد ما، إذ تعمل الشركة على اختراق قطاع حمل الصواريخ التجارية.

مرحلة الاختبارات
ولم توضح شركة “بلو أوريجين” متى ستشرع مركبة “نيو غلين” الخاصة بها في القيام برحلات تجريبية؟، أو متى ستدخل الخدمة التجارية؟. وقالت المتحدثة باسم الشركة سارة بلاسك في رسالة عبر البريد الإلكتروني: “إنَّنا نحرز تقدماً هائلاً على صعيد مركبة “نيو غلين”، وسنبدأ في الطيران عندما نكون مستعدين لذلك”.

ومن المقرر أن تعمل مركبة “نيو غلين” باستخدام 7 محركات من طراز “بي إي- 4” للأوكسجين السائل/الغاز الطبيعي السائل، وهو نفس نوع الوقود الذي اختارته شركة “يونايتد لانش أليانس” لتشغيل المرحلة الأولى من مركبتها “فولكان”. وسلّمت شركة “بلو أوريجين” بعض محركات “بي إي-4” إلى شركة “يونايتد لانش أليانس” لإجراء اختبارات عليها.

ووفقاً لما ذكره الرئيس التنفيذي لشركة “يونايتد لانش أليانس”، توري برونو، في 22 مارس خلال مؤتمر للأقمار الاصطناعية؛ فإنَّ هذه المحركات كانت “تعمل بطريقة جميلة” على منصات الاختبار.

وكان مشروع “بورجيكت كويبر” أعلن في أواخر العام الماضي عن خطط لإطلاق نموذجين أوليين لقمرين صناعيين في عام 2022 من ولاية فلوريدا، باستخدام مركبة إطلاق من نوع “آر إس 1” الحديثة التابعة لشركة “أيه بي إل سبيس سيستمز” (ABL Space Systems).

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى