الرئيسيةتكنولوجيا

علماء يبتكرون جسيمات نانو تحفز عمل جهاز مناعة الأشجار

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قام العلماء الروس بتصنيع جسيمات نانو تقوم على أكسيد النحاس من شأنها تحفيز عمل جهاز مناعة الأشجار ورفع قدرتها على مقاومة أنواع مختلفة من الفطريات الضارة

أفاد بذلك الخميس 31 مارس المكتب الصحفي لجامعة “مسيس” التقنية الروسية للبحوث العلمية نقلا عن مقال في مجلة Nanomaterials.

وحسب الباحثين فإن المعلومات التي تلقوها تؤكد مستقبل استخدام الجسيمات النانوية لتطوير تكنولوجيا زراعة النباتات. وفي المرحلة التالية سيتم اكتشاف آليات تجعل الجسيمات النانوية تؤثر على النبابات والفطريات.

يذكر أن أيونات المعادن العديدة قادرة التوغل إلى داخل أنواع مختلفة من الفطر وتدميرها. وعلى وجه الخصوص فإن أكسيدات الزنك والنحاس تمتلك خواص مضادة للبكتيريا، لذلك تستخدم كلا المادتين لتشكيل طلاء للأجهزة الطبية ومكملات لمزيلات العرق ومعاجين الأسنان ومستحضرات التجميل ومعقمات.

واستوضح فريق من الباحثين برئاسة، ألكسندر غوسيف الباحث في جامعة “مسيس” التقنية أن الجسيمات النانوية المصنوعة على أساس أكسيد الزنك والنحاس يمكن أن تستخدم لمكافحة أنواع مختلفة من الفطر عن طريق تعزيز مناعة الأشجار.

توصل العلماء إلى هذا الاستنتاج خلال التجارب التي حاولوا فيها حماية مزارع خلايا البتولا وشتلاتها، التي تم الحصول عليها باستخدام تقنية التكاثر.

وتستخدم الآن لهذا الغرض المضادات الحيوية التي يمكن أن تنخفض فاعليتها سريعا نتيجة نمو مقاومة مسببات الأمراض. وقال، غوسيف وزملاؤه إن جزءا من تلك المضادات الحيوية يمكن استبدالها بجسيمات نانوية مصنوعة من أكسيد النحاس.

وأظهرت التجارب التي أجراها العلماء أن تلك المركبات النانوية تقوم بإسكات نمو الفطريات مثل Alternaria alternata و Fusarium avenaceum حتى بكميات صغيرة. وأظهرت التجارب التالية أن تلك المركبات قامت بتنشيط عدد كبير من جينات النباتات مثل LEA8 و MYB46.

وتبيّن أن الجرعات الصغيرة من الجسيمات النانوية في بعض الأحيان تكون أكثر فائدة وفعالية من كميتها الكبيرة ، لأن نسبا كبيرة من الجسيمات النانوية لا تسبب موت الفطريات فحسب بل وتقتل خلايا البتولا نفسها.

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى