الرئيسيةريادة

اتفاقيات مؤتمر ريادة الأعمال السعودي تتجاوز 51 مليار ريال

شارك هذا الموضوع:

حقق المؤتمر العالمي لريادة الأعمال (الرياض 2022) الذي انعقد على مدى أربعة أيام، حصيلة قياسية في قيمة الاتفاقيات والإطلاقات والجولات الاستثمارية، حيث بلغت أكثر من 51.8 مليار ريال (ما يعادل 13.8 مليار دولار)، وذلك بهدف دعم ريادة الأعمال في مختلف المجالات، وتعزيز مكانة المملكة كبيئة جاذبة للرواد والمبتكرين والمبدعين من أنحاء العالم.
واختتمت فعاليات المؤتمر الذي أقيم تحت رعاية الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، بتنظيم الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” بالتعاون مع الشبكة العالمية لريادة الأعمال GEN في الرياض أمس.
ومن أبرز الاتفاقيات والإطلاقات التي تمت خلال المؤتمر، توقيع بنك التنمية الاجتماعية اتفاقيات مع عدة جهات، منها، الهيئة الملكية للجبيل وينبع، ومعهد ريادة الأعمال الوطني، فيما أعلن البنك عن إطلاق عدد من المنتجات والمبادرات لدعم وتمكين رواد الأعمال بأكثر من 11مليار ريال (نحو ثلاثة مليارات دولار).
ووقعت الشركة السعودية للاستثمار الجريء SVC اتفاقيات مع عدد من الصناديق الاستثمارية بقيمة إجمالية قدرها 2.4 مليار ريال (656 مليون دولار).
كما أطلقت شركة سابك صندوق نساند “2 ” مع شركة الأهلي المالية بقيمة 750 مليون ريال (200 مليون دولار) لدعم الشركات الناشئة وتطوير القطاع الصناعي، بينما شملت الإطلاقات إعلان بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة الميزانية المعتمدة لتمويل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي بلغت 12 مليار ريال (3.2 مليار دولار).
ووقعت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” اتفاقية تعاون مع مصرف الراجحي بقيمة ملياري ريال (أكثر من 533 مليون دولار)، لإطلاق برامج ومنتجات تمويلية مبتكرة، ووقعت أيضا مع البنك العربي الوطني عدة اتفاقيات تعاون، منها اتفاقية إطلاق برامج ومنتجات تمويلية مبتكرة، بأكثر من مليار ريال (293 مليون دولار)، وإطلاق منتج البطاقة الائتمانية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بـ50 مليون ريال (13 مليون دولار).
بدورها، أعلنت وزارة الاستثمار عن مجموعة من الاستثمارات والترخيص للعديد من الشركات العالمية لدخول السوق السعودية بحجم استثمارات تقدر بنحو 3.5 مليار ريال (936 مليون دولار)، كما تضمن المؤتمر إعلان القيمة الإجمالية لمبالغ البرامج التمويلية المبتكرة من البنوك التي بلغت أكثر من 7.3 مليار ريال ( ملياري دولار) للأعوام الخمسة المقبلة.
ووقع البنك الأهلي السعودي اتفاقية تعاون، لمنتج برامج ومنتجات تمويلية مبتكرة بقيمة مليار ريال (ما يزيد على 266 مليون دولار) واتفاقية تعاون أخرى لدعم برنامج الابتكار بقيمة 2.7 مليون ريال (720 ألف دولار)، واتفق بنك البلاد مع “منشآت” لتقديم برامج ومنتجات تمويلية مبتكرة بقيمة تصل إلى ملياري ريال (520 مليون دولار).
كما وقع برنامج ضمان التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “كفالة” 12 اتفاقية تعاون والعديد من مذكرات التفاهم بقيمة بلغت ستة مليارات ريال (1.6 مليار دولار) منها، اتفاقية تعاون مع وزارات الصناعة والثروة المعدنية، “الشؤون البلدية والقروية والإسكان”، “الرياضة”، وصندوق التنمية الثقافي وصندوق التنمية السياحي، وبرنامج تطوير الصناعات الوطنية “ندلب”، وجامعة الملك سعود، وجامعة الجوف، وشركة ركن العمل لحاضنات ومسرعات الأعمال.
وشهد المؤتمر خلال أيامه الأربعة تجمعا كبيرا لرواد الأعمال من أكثر من 180 دولة، وأقيمت خلاله العديد من الفعاليات، تضمنت أكثر من 145 جلسة حوارية، شارك فيها ما يزيد على 293 متحدثا بالإضافة إلى 39 ورشة عمل.
واستضاف خلال فعالياته متحدثين من كبار المسؤولين الحكوميين، حيث شارك في الجلسات الحوارية الرئيسة الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، والمهندس خالد الفالح وزير الاستثمار، والمهندس عبدالله السواحة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات. كما استضاف المؤتمر متحدثين دوليين من كبار رواد الأعمال في العالم، وتضمن جلسة حوارية مع ستيف ووزنياك، الشريك المؤسس لشركة أبل، فيما استضاف المؤتمر في جلسة أخرى مارك راندلف، الشريك المؤسس، والرئيس التنفيذي السابق لمنصة “نتفلكس”.
وتضمن المؤتمر العالمي لريادة الأعمال معرضا مصاحبا أقيم في فندق الريتزكارلتون، وشارك فيه عدد من الجهات الحكومية، والقطاع الخاص ورود أعمال من مختلف أنحاء العالم.
ونظمت الشبكة العالمية لريادة الأعمال GEN بالتعاون مع “منشآت” على هامش المؤتمر، حفل توزيع جوائز The Compass Award التي تمنح للأنظمة الريادية العالمية للأفراد أو المنظمات أو المجتمعات التي لها تأثير كبير على المستوى الدولي في تمكين رواد الأعمال من تأسيس شركات ناشئة ونموها حول العالم.
وأعلنت خلاله فوز ثلاث جهات سعودية، حيث فازت وزارة التجارة بجائزة ONE GLOBAL ECOSYSTEM AWARD، فيما فازت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” بجائزة BRAND CHAMPION AWARD، وفازت مؤسسة محمد بن سلمان “مسك” بجائزة Startup Competition of the Year.
يشار إلى أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، نظمت خلال هذا الحدث العالمي نشاطات جانبية لضيوف المؤتمر شملت حفل عشاء في منطقة الدرعية، ورحلة إلى شركة أرامكو السعودية، فيما يتوجه الضيوف غدا إلى منطقة العلا للتعرف على أحد أبرز الجهات السياحية في المملكة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى