أخبار الشركاتالرئيسية

“تسلا” تخطط لتقسيم سهمها وتوزيع الأرباح

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تخطط شركة تسلا، رائدة صناعة السيارات الكهربائية، للحصول على موافقة المستثمرين لتقسيم سهمها لدفع توزيعات نقدية على شكل أرباح، حسبما ذكرت الشركة الاثنين، وهو ما أدى إلى ارتفاع في قيمة أسهمها بنحو 5 بالمئة.

وجاءت الخطة في الوقت الذي علقت فيه الشركة مصنعها في شنغهاي وسط إجراءات الإغلاق المرتبطة بكوفيد-19، وأخذ رئيس الذكاء الاصطناعي في الشركة إجازة، بينما تهدف الشركة إلى تحقيق القدرة الكاملة على القيادة الذاتية هذا العام.

وتمت الموافقة على الاقتراح، الذي تم الإعلان عنه لأول مرة على تويتر، من قبل مجلس إدارة الشركة، وسيصوت عليه المساهمون في اجتماع سنوي.

وسيكون تقسيم الأسهم، إذا تمت الموافقة عليه، هو الأحدث بعد انقسام خمسة مقابل واحد في أغسطس 2020 مما جعل أسهم تسلا أرخص لموظفيها ومستثمريها.

ومنذ تقسيم الأسهم في عام 2020 ، ارتفعت قيمتها بنسبة 128٪ ، مما عزز القيمة السوقية للشركة فوق 1 تريليون دولار وجعلها أكبر شركة أميركية لصناعة السيارات وفق تقييم القيمة السوقية.

ونقلت رويترز عن ديفيد ترينر، الرئيس التنفيذي لشركة أبحاث الاستثمار قوله إن تقسيم الأسهم “يمكن أن يزيد من تأجيج الفقاعة في أسهم تسلا التي كانت تختمر على مدى العامين الماضيين”.

وسلمت تسلا ما يقرب من مليون سيارة كهربائية سنويا، بينما زادت الإنتاج من خلال إنشاء مصانع جديدة في أوستن وبرلين وسط الاضطرابات المرتبطة بكوفيد-19 وزيادة المنافسة.

وتم تصوير سيارات موديل Y خلال حفل افتتاح مصنع تسلا جيجافاكتوري الجديد للسيارات الكهربائية في جروينهايد ، ألمانيا.

وأبلغت تسلا الاثنين مورديها وعمالها بأن مصنعها في شنغهاي في الصين سيغلق لمدة أربعة أيام حيث قال المركز المالي في المدينة إنه سيغلقها على مرحلتين لإجراء اختبارات جماعية لكوفيد-19.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك الاثنين إن “من المفترض” أن تكون نتيجة اختباره إيجابية للإصابة بـ COVID-19، بعد أيام قليلة من حضوره حدثا لتسليم السيارات في مصنع الشركة الجديد في برلين.

وقال ماسك أيضا الأحد إن، أندريه كارباثي، رئيس قسم الذكاء الاصطناعي في تسلا في إجازة للشهر الرابع في وقت يريد ماسك فيه تحقيق القدرة الكاملة على القيادة الذاتية وطرح نموذج أولي لروبوت بشري هذا العام.

وقال ماسك في مقابلة عبر البودكاست في يناير إن كارباثي لعب دورا مهما، مضيفا “الناس سيعطونني الكثير من الفضل وسيعطون أندريه الكثير من الفضل”.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى