الرئيسيةدولي

عودة الإغلاقات من جديد بعد تفشي كورونا في مدينة شنغهاي

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلن مركز شنغهاي المالي الصيني أنه سيغلق المدينة على مرحلتين لإجراء اختبارات كوفيد-19 على مدى تسعة أيام. بعد أن سجلت المدينة رقما قياسيا يوميا جديدا للإصابات بدون أعراض، وفقا لرويترز.

وقالت السلطات إنها ستقسم شنغهاي إلى قسمين يفصلهما نهر هوانغبو الذي يمر عبر المدينة.

وسيتم إغلاق المناطق الواقعة إلى الشرق من النهر، وبعض تلك الواقعة إلى الغرب منه، وإجراء الاختبارات فيها بين 28 مارس و1 أبريل. بينما سيتم إغلاق المناطق المتبقية واختبارها بين 1 و 5 أبريل.

وقالت حكومة المدينة على حسابها الرسمي على WeChat إنه سيتم تعليق وسائل النقل العام، بما في ذلك خدمات طلب سيارات الأجرة، في هذه المناطق عندما يتم إغلاقها، مضيفة أنه لن يتم السماح بالمركبات غير المعتمدة (رسميا) على الطرق.

وقالت أيضا إن جميع الشركات والمصانع ستعلق التصنيع أو تبدأ بالعمل عن بعد خلال فترة الإغلاق، باستثناء تلك المشاركة في تقديم الخدمات العامة أو توريد الأغذية.

وأضافت الحكومة أن “الجمهور مطالب بدعم وفهم وتعاون أعمال الوقاية من الأوبئة ومكافحتها في المدينة، والمشاركة في الفحوصات بطريقة منظمة”.

وتكافح شنغهاي موجة جديدة من الإصابات بكوفيد-19 منذ نحو شهر وسجلت، السبت، أعلى عدد يومي من الحالات منذ انحسار التفشي الأولي في الصين.

وسجلت المدينة 2631 حالة جديدة بدون أعراض، وهو ما يمثل ما يقرب من 60 بالمئة من إجمالي الحالات الجديدة المصاحبة بأعراض في الصين في ذلك اليوم.

وفي حين أن عدد الحالات في شنغهاي لا يزال متواضعا وفقا للمعايير العالمية، أصبحت المدينة التي يبلغ عدد سكانها 26 مليون نسمة ساحة اختبار لاستراتيجية “صفر كوفيد” الصينية في الوقت الذي تحاول فيه السيطرة على متغير أوميكرون شديد العدوى.

وقاومت سلطات شنغهاي في السابق إغلاقا واسعا للمدينة لتجنب زعزعة استقرار اقتصادها واختارت نهج “التقطيع والشبكات” الأكثر تفصيلا، والذي يتضمن فحص الأحياء واحدة تلو الأخرى.

وتضم المدينة مصانع تسلا وفولكس واغن وأكبر صانع للرقائق الإليكترونية في البلاد SMIC 0981.HK ، فضلا عن المقرات الرئيسية في الصين للعديد من الشركات الدولية.

وقالت بورصة شنغهاي، الأحد، إنها ستعمل على الحفاظ على التشغيل الثابت لأسواق رأس المال خلال فترة مكافحة الفيروس “الخاصة” هذه.

وقالت إن البورصة ستواصل فحص خطط بيع الأسهم من قبل الشركات التي تسعى إلى الإدراج في سوق ستار الذي يركز على التكنولوجيا، وتعزيز الاتصالات عبر الإنترنت مع المصدرين والمكتتبين، وتقديم خدمات أخرى.

وأضافت أن البورصة ستسمح أيضا للشركات المدرجة بتأخير إيداع تقاريرها الفصلية أو السنوية إذا تأثرت بقيود الوباء، وستسرع من وتيرة الموافقات على إصدار السندات للشركات المتضررة من الفيروس.

وخضع أكثر من 14 مليون من سكان شنغهاي لاختبارات، حسبما ذكرت لجنة الصحة في بلدية شنغهاي، الأحد.

لكن بعض السكان تذمروا من دورات الاختبار “التي لا نهاية لها” والنهج المجزأ لإنهاء سلاسل انتقال العدوى، حيث قال البعض إن تكلفة “صفر كوفيد” أصبحت مرتفعة للغاية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، في لقطات نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، ضرب حشد من الناس في مدينة شنيانغ الشمالية الشرقية نوافذ سوق للملابس وهم يصرخون بإحباط جراء جولة أخرى من اختبارات كوفيد-19.

وأبلغت الصين عما مجموعه 4448 إصابة جديدة بدون أعراض في 26 مارس، ارتفاعا من 4430 في اليوم السابق، بما في ذلك 1007 حالات جديدة في مقاطعة جيلين الشمالية الشرقية، التي تخضع حاليا للإغلاق.

وأبلغت البلاد عن 1254 حالة إصابة مؤكدة جديدة تظهر عليها الأعراض، انخفاضا من 1335 حالة في اليوم السابق.

ومن بين الحالات الجديدة، تم نقل 1,217 حالة محليا، مقابل 1,280 حالة في اليوم السابق. ولم يتم الإبلاغ عن أي وفيات في 26 مارس مما ترك عدد الوفيات عند 4,638 شخصا. وحتى 26 مارس، تأكد وجود 143,240 حالة إصابة بكوفيد-19.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى