تكنولوجيا

70 % من سكان الإمارات يفضلون إتمام معاملاتهم إلكترونياً

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
تشهد شركة «إس تي إم إي»، زيادة في فرص التعاون مع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع العام في الإمارات، والتي تتجه بدورها للتحول إلى مؤسسات ذكية، فوفقاً لأداة «جوجل» العالمية، مقياس المستهلك، يستخدم 85 ٪ من سكان الإمارات الإنترنت من خلال هواتفهم الذكية او الأجهزة اللوحية، و24% منهم يتسوقون من خلال الإنترنت، بينما قال 70 ٪ من مستخدمي الهواتف الذكية أنهم سيتجهون لإكمال أية مهمة رقمياً من خلال هواتفهم إذا كان الخيار متاحاً لذلك.
ولذلك، تتجه حكومة الإمارات والعديد من المؤسسات الاتحادية والمنظمات الحكومية المحلية وفروعها لوضع خطط واسعة تهدف لرقمنة الخدمات الحكومية من خلال تطبيقات أو عبر الإنترنت، كما عرضت 37 جهة حكومية جزءاً من مخططاتهم الذكية والخدمات الجاهزة في معرض «جايتكس 2015».
وتظهر أهمية المبادرات الحكومية الذكية، بالنظر إلى اتجاهات السكان فيما يخص استهلاك الإنترنت في انجاز المهام اليومية، وتأتي هذه المبادرات في وقت يشهد تسارع مستمر في كمية البيانات مما يشكل تحديا خاصة فيما يتعلق بالوصول إلى المعلومات الصحيحة بسرعة كبيرة دون انقطاع.
وقال الرئيس التنفيذي ل«إس تي إم إي»ايمن البياع: «نهدف إلى التعامل مع المتطلبات الحكومية وذلك لثقتنا في خبرتنا الممتدة لثلاثة عقود والتي تؤهلنا للحفاظ على بيانات العملاء وتأمينها، والتأكد من أن أعمالهم عبر الإنترنت تعمل في أي وقت، كما إننا نتمكن من إدارة النمو المتسارع في البيانات».
وأضاف «العديد من منظمات القطاع العام بحاجة إلى اتفاقيات بمستوى خدمة صارمة ومرضية، وأنها عادة ما تتطلب الحلول المتقاربة والافتراضية و السحابية، مع شركائنا، قمنا ببناء حلول مصممة خصيصاً لهم لتتوافق مع اتفاقيات مستوى الخدمة».
لتحقيق خطط الحكومة الذكية المبينة في السياسات الحكومية مثل مبادرة حكومة دبي 2021، تتطلب المنظمات الحكومية استشارات مباشرة مع شركات تكنولوجيا المعلومات لتصميم وتنفيذ واختيار التكنولوجيا المناسبة لتحسين المعايير والخدمات المقدمة من قبل الجهات الحكومية.
واكد البياع أن «الجانب الأكثر أهمية لجميع مؤسسات القطاع العام هو القدرة على إدارة البيانات وتخزينها بصورة فعالة وحمايتها وهذه من الكفاءات الأساسية لدينا»، مشيراً إلى أن التحدي الرئيسي لشركات تكنولوجيا المعلومات في العمل مع المؤسسات العامة والحكومية يتمثل في التردد باستخدام الحلول القائمة على الانظمة السحابية، إلا أن فوائد استخدام الأنظمة السحابية تنعكس في انخفاض تكاليف الصيانة وإدارة البنية التحتية للبيانات بصورة سهلة كما أنها تتطلب وقتاً أقل في إنجاز المعاملات للعملاء.
المصدر: صحيفة الخليج

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى