الرئيسيةريادة

الاستثمار السلبي..ما هو وما الوقت الأنسب للبدء به؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تماما مثل الاستثمار السلبي، الذي يتزايد الإقبال عليه من حين لآخر في بورصة “وول ستريت” (Wall Street)‏، تعد فكرة مشاريع الدخل السلبي مناسبة خلال هذه المرحلة التي تمر بها الأسواق، لتحقيق أرباح هامة ومضمونة، بشرط التقيد بنصائح محددة.

ويقول الكاتب بيتر بيرنز -في تقرير نشرته مجلة “أنتربرنور” (Entrepreneur) الأميركية- إن مفهوم الدخل السلبي موجود منذ زمن بعيد، وهو لا يتطلب إشرافا أو إدارة، لذلك يمكن للشخص أن يمتلك العديد من مشاريع الدخل السلبي في الوقت نفسه، ولكن هناك خطوات يجب التقيد بها وتحذيرات يجب الانتباه لها، من أجل جني الأرباح.

تحسين رصيدك الائتماني
هذا أول شروط الحصول على تمويل من أجل مشاريع الدخل السلبي، باعتبار أن السمعة الائتمانية الجيدة والتاريخ الناصع لدى البنوك وصناديق التمويل يسمح لك بالحصول على رأس المال بفوائد وشروط بسيطة.

وحتى لو كنت تمتلك السيولة اللازمة من أجل تمويل مشاريعك، فإن الحصول على قروض يبقى دائما الحل الأفضل، إذ يوضح الكاتب أن الاعتماد على القروض مع الاحتفاظ بأموالك في حسابك يجعلك تحقق أرباحا من أموال ليست ملكا لك، وتحصل على أفضل الشروط ونسب الفائدة، وعوائد الاستثمار.

تكوين شبكة علاقات
يقول الكاتب إن وجود أشخاص مثقفين وذوي خبرة حولك يعد مسألة جوهرية، حتى تتمكن من اختيار الفرص المناسبة للدخل السلبي.

هذه الشبكة من العلاقات الموثوقة، التي يعتد برأيها، تمكنك من مناقشة أفكارك ونواياك، والحصول على آراء ونصائح واقعية. وكلما توسعت هذه الشبكة حصلت على المزيد من المشورة والدعم.

وينبه الكاتب إلى أن المستثمر يمكنه أيضا أن يناقش هذه الأفكار مع السمسار أو الوسيط الذي يعتمد عليه عادة في إبرام الصفقات، ولكن مع الحذر من أن هذا الوسيط قد يحاول ثنيك عن اتخاذ قراراتك بنفسك ويدفعك للاعتماد عليه في البحث عن فرص استثمار.

احصل على فرص مؤكدة وتحلى بالصبر
تعد فرص الدخل السلبي المؤكدة محدودة، إن لم تكن نادرة، وفي عالم التجارة الإلكترونية، على سبيل المثال، قد تكون فكرة البيع والتوصيل عبر الإنترنت مغرية ومضمونة، في ظل انتعاش هذا المجال، وهي تضمن دخلا جيدا ومتصاعدا. ولكن خبراء الإنترنت يرجحون تواصل ظهور المزيد من أفكار الدخل السلبي المضمون، في ظل قابلية الشبكة العنكبوتية للتطور الهائل.

وقبل أن تختار استثمارا، ينصح الكاتب بمتابعة قصص نجاح أو فشل الآخرين للاستفادة منهم. كما يجب تجنب التسرع والطمع، إذ إن تحقيق النتائج المرجوة يمكن أن يستغرق وقتا أطول مما هو متوقع. والأشخاص عديمو الصبر عادة ما يفشلون في الاستثمار، حيث ينسحبون مع أولى التقلبات.

كن حذرا
يحذر الكاتب من أن كثيرين يروجون لأفكار للدخل السلبي، لكن معظمهم لا يملكون الخبرة الكافية ليقترحوا عليك أين تضع أموالك. هؤلاء يشبهون تجار السيارات المستعملة، حيث يخفون العيوب بكل براعة، لذلك عليك الحذر من إغراءاتهم والحصول على آراء مستقلة حول قيمة وحظوظ الفرصة الاستثمارية المعروضة عليك.

كذلك يجب عليك أن تتأكد من أن مموليك مستعدون للذهاب معك حتى نهاية الطريق؛ لأنه في حال نفاد رأس مالك الأولي في منتصف مشروعك، ستضطر لإيجاد ممولين آخرين سيفرضون عليك شروطا قاسية.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى