أخبار الشركاتالرئيسية

شركات إيلون ماسك تحت الضغط بسبب التضخم والوضع الاقتصادي

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قال الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، الأحد، إن شركتيه Tesla و SpaceX تواجهان ضغوطا تضخمية “فائقة” بسبب وضع الاقتصاد الحالي، لكنه قال إنه لا يخطط لبيع أصوله أو ممتلكاته من العملات المشفرة.

وأشار ماسك، وهو أغنى شخص في العالم من حيث القيمة الصافية لممتلكاته، في تغريدة إلى أن كلا من شركة صناعة السيارات الكهربائية وشركة استكشاف الفضاء “يشهدان ضغوطا تضخمية كبيرة في الآونة الأخيرة ذات علاقة بالمواد الخام والخدمات اللوجستية”.

وتأتي تصريحات ماسك بعد أن أظهرت بيانات حكومية صدرت الأسبوع الماضي أن أسعار المواد الاستهلاكية قفزت بمعدل سنوي بلغ 7.9 بالمئة الشهر الماضي، وهو أعلى معدل في أربعة عقود، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

وقال ماسك: “كمبدأ عام، بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن المشورة بشأن هذا الموضوع، من الأفضل عموما امتلاك أشياء مادية مثل منزل أو سهم في الشركات التي تعتقد أنها تصنع منتجات جيدة، بدلا من الدولار عندما يكون التضخم مرتفعا”.

وأضاف: “ما زلت أملك ولن أبيع بيتكوين أو إيثريوم أو دوجي فويو”.

وتبلغ ثروة ماسك الصافية 206 مليارات دولار، وفقا لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

وتأتي تعليقات ماسك حول التضخم في الوقت الذي يؤشر فيه ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء والخدمات، ومن المتوقع أن تضيف اضطرابات سوق النفط والسلع الأساسية الناجمة عن الأزمة الأوكرانية المزيد من ضغوط التكلفة في الأشهر المقبلة، بحسب الصحيفة.

وفي إحدى تغريداته، سأل ماسك متابعيه البالغ عددهم 77.7 مليون متابع عن أفكارهم حول معدل التضخم المحتمل على مدى السنوات القليلة المقبلة.

وتعد توقعات التضخم مهمة لأن كيفية إدراك الناس لتحركات الأسعار المستقبلية يمكن أن تلعب دورا في التضخم الفعلي وتحديد كيف ومتى يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى