الرئيسيةتطبيقات ذكية

“أمازون” تطلق تطبيقًا جديدًا للموسيقى والدردشات

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تُطلق “أمازون دوت كوم” تطبيقاً صوتياً مباشراً مصمماً لإعادة اختراع الراديو من خلال السماح للأشخاص بأن يصبحوا منسقي موسيقا مع تشغيل الأغاني والدردشة مع المستمعين.

سيكون تطبيق “آمب” (Amp) متاحاً يوم الثلاثاء في متجر تطبيقات “أبل”، وقالت “أمازون” في بيان، إن المستخدمين سيكونون قادرين على الوصول إلى كتالوج موسيقي يتضمن عشرات الملايين من أغاني “يونيفرسال ميوزيك” (Universal Music)، و”سوني ميوزيك إنترتينمنت” (Sony Music Entertainment)، و”وورنر ميوزيك” (Warner Music)، والأغاني التابعة لشركات مستقلة.

سيكون التطبيق، الذي ما يزال في مرحلته التجريبية، متاحاً فقط بالدعوة في البداية، وسيتطلب رمز وصول ستقدمه “أمازون” من خلال قائمة انتظار على قنواتها الاجتماعية وفي نشرتها الإعلامية، وتشمل القائمة المبدئية لمنشئي محتوى البرامج البارزين نيكي ميناج، وبوشا تي، وبيغ بوي، وترافيس باكير، ونيكيتا دراغون، المؤثرة على تطبيق “يوتيوب”.

سيتم البث من خلال التطبيق فقط حتى الآن، ولن يتوافر بث العروض على أجهزة “تويتش”، التابعة لـ”أمازون”، والأجهزة المزوّدة بـ”أليكسا” في البداية. كما لم يتم إصدار التطبيق بنظام تشغيل “أندرويد” بعد.

قال جون سيانكوتي، نائب الرئيس في “أمازون”، مطوّرة المنتج: “من أعظم الأشياء في الراديو هو أنه متاح في كل مكان ونحن نعمل بجد لجعل (آمب) أفضل ومتاحاً على نطاق أوسع”.

على مدار 24 ساعة، سيقوم فريق بالرد على تقارير المستخدمين بشأن السلوك السيئ أو المحادثات الإشكالية، وسيقوم البرنامج كذلك بمراقبة المحادثات والإبلاغ عنها في حال اكتشاف أي شيء يتطلب تدقيقاً، وستقوم الخوارزمية بترويج المحتوى للمستخدمين بناءً على الاهتمامات المخصصة لهم وحالات إبداء الإعجاب بالعروض ومتابعة المستخدمين لمنشئ محتوى محدد.

قال سيانكوتي، إن “أمازون” لا تُركّز حالياً على كيفية جني الأموال من التطبيق ولن تكون هناك آلية في البداية لكسب المضيفين أموالاً من العروض. وأفاد أن الكتالوج الموسيقي الموسّع هو الطريقة الأساسية لتشجيع المبدعين على الانضمام، وقد يكون عمل “أمازون” مع “تويتش” أحد الأمثلة على كيفية تفاعل المبدعين مع تطبيق “آمب” في النهاية. ستقوم الشركة بإدراج إعلانات في العروض، ويمكن لأعضاء الجمهور التبرع بالمال، على أن تحصل “أمازون” على حصة من كليهما.

إلا أن التطبيق يتم إطلاقه في وقت متأخر بمشهد التطبيقات الصوتية الاجتماعية الذي يلبي حاجة المستخدمين في كل من “كلوب هاوس”، و”سبيسيز”، التابعة لـ”تويتر”، و”لايف أوديو رومز”، التابعة لـ”فيسبوك”، و”غرين روم”، التابعة لـ “سبوتيفاي”، رغم أن أياً منها لا يُركّز بشكل رئيسي على الموسيقى.

قد يكون التنافس على جذب الانتباه وإقناع الأشخاص بتنزيل تطبيق جديد أمراً صعباً، ولكن سيانكوتي قال: “الراديو هو رسالتنا الرئيسية، ولديه تاريخ مبكر يمتد إلى 120 عاماً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى