أخبار الشركاتالرئيسية

“مايكروسوفت” تعلن تعليق جميع المبيعات الجديدة في روسيا

هاشتاق عربي

قررت “مايكروسوفت” تعليق جميع المبيعات الجديدة للمنتجات والخدمات في روسيا، عازية الخطوة إلى أنَّها تدين “الغزو غير المبرر وغير القانوني” لأوكرانيا.

وقالت شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة، إنَّها تعمل عن كثب مع حكومات الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والمملكة المتحدة، كما أنَّها توقف العديد من جوانب أعمالها في روسيا امتثالاً لقواعد العقوبات المنسّقة.

وفي منشور له على مدونة اليوم الجمعة؛ قال براد سميث، رئيس “مايكروسوفت”: “سنتخذ خطوات إضافية مع استمرار تطور هذا الوضع”.

قالت الشركة، إنَّ “مجال عملها الوحيد الأكثر تأثيراً هو حماية الأمن السيبراني في أوكرانيا بشكل شبه مؤكد، وستساعد مسؤولي الأمن السيبراني بأوكرانيا في الدفاع ضد الهجمات الروسية، بما في ذلك الهجوم الإلكتروني مؤخراً ضد مذيع أوكراني كبير”.

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، قالت “مايكروسوفت”، إنَّها تزيل التطبيقات الإخبارية التابعة لـِ”ار تي RT” (وكالة الأنباء الروسية التي تسيطر عليها الحكومة الروسية)، من متجر التطبيقات الخاص بها.

أعد الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة قائمة واسعة بالعقوبات في محاولة لعزل البلاد مالياً واقتصادياً وتكنولوجياً بعد غزوها أوكرانيا الأسبوع الماضي. وإلى جانب المخاوف بشأن الحرب؛ أصبح العمل في روسيا يمثل تحدياً للشركات الخارجية، نظراً للعقوبات والحظر الأمريكي على المعاملات مع البنك المركزي للبلاد.

اطلع على التفاعلات الاقتصادية العالمية جرّاء الأزمة الروسية الأوكرانية
بالإضافة إلى “مايكروسوفت”؛ انسحب العديد من شركات التكنولوجيا الأمريكية من روسيا في الأيام الأخيرة. فقد أوقفت “أبل” مبيعات “أيفون” والمنتجات المشهورة الأخرى في روسيا، وأزالت تطبيقات “RT News”، و”Sputnik News” من متاجر التطبيقات خارج البلاد. ومن جهتها؛ قالت “يويتوب” التابعة لشركة “ألفابت”، إنَّها ستتوقف عن تشغيل الإعلانات على القنوات من وسائل الإعلام الروسية المدعومة من الدولة وبعض الحسابات الأخرى. كما تعمل شركة “إنتل” على تعليق جميع الشحنات للعملاء في روسيا وبيلاروسيا المتحالفة مع موسكو.

وقال دان آيفز، المحلل في شركة الأوراق المالية “ويدبوش” (Wedbush)، إنَّه يتوقَّع أن يتجه المزيد من شركات التكنولوجيا “للانسحاب من روسيا بحلول نهاية هذا الأسبوع نظراً للفظائع المروعة التي بدأت تظهر في أوكرانيا”. وفي مذكرة للمستثمرين يوم الجمعة؛ قال إيفز، إنَّه يتوقَّع أن يكون للانسحاب تأثير ضئيل على صناعة التكنولوجيا الأمريكية، قائلاً إنَّه حتى في أسوأ السيناريوهات؛ فإنَّ تراجع البيع بالجملة قد يقطع ما نسبته 1% إلى 2% من العائدات. وأضاف: “هذه خطوة سيشيد بها الشارع بكل سرور بالنظر إلى الغزو المفجع لأوكرانيا من قبل روسيا، والذي يحدث أمام أعين العالم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى