اقتصادالرئيسية

الدولار يقفز لأعلى مستوى في عامين بعد الغزو الروسي لأوكرانيا

شارك هذا الموضوع:

قفز الدولار الأمريكي لأعلى مستوى في حوالي عامين، وهوى الروبل الروسي لمستوى قياسي منخفض يوم الخميس بعد أن أرسلت روسيا قواتها لتغزو أوكرانيا، في حين فر المستثمرون من الأصول العالية المخاطر، وأقبلوا على أصول الملاذات الآمنة.

وارتفع مؤشر الدولار 0.869 % متجهاً نحو تسجيل أكبر زيادة ليوم واحد من ناحية النسبة المئوية منذ مارس 2020 عندما كانت الأسواق الأمريكية في براثن الموجة الأولى من جائحة كوفيد-19.

ووصلت العملة الخضراء إلى 97.740 مقابل سلة من العملات الرئيسية، وهو أعلى مستوى لها منذ الثلاثين من يونيو 2020.

وهبط الروبل الروسي 4.5% أمام العملة الأمريكية إلى 84.96 للدولار، بعد أن سجل مستوى قياسياً منخفضاً عند 89.986 للدولار.

وارتفع الدولار 0.77 مقابل الفرنك السويسري، في حين تراجع الين الياباني 0.54% مقابل العملة الخضراء إلى 115.61 للدولار.

وقفز الدولار أيضاً أمام عملات أوروبية أخرى مثل الكرونة السويدية التي هبطت

%1.13 إلى 9.49 للدولار.

وتراجع اليورو 0.95 إلى 1.1202 دولار، في حين هبط الجنيه الإسترليني 1.1% إلى 1.3393 دولاراً.

وكانت العملة الخضراء قد تراجعت مؤخراً مع تزايد التوتر في أوكرانيا، وتكهنات بأنَّ مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يكون أقل حماساً في تشديد السياسة النقدية في اجتماعه في مارس.

وفي سوق العملات المشفَّرة؛ تراجعت “بتكوين” في أحدث المعاملات 1.22% إلى 37 ألفاً و67.89 دولاراً.

وانخفضت “إيثريوم” 2.2% إلى 2560.77 دولاراً.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى