أخبار الشركاتالرئيسية

الصين تضع أمبراطورية جاك ما المالية تحت المجهر

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قالت مصادر مطلعة “إن السلطات الصينية طالبت البنوك العاملة في البلاد والشركات المملوكة للدولة بالكشف عن مزيد من المعلومات عن استثماراتها، وعلاقاتها الأخرى بمجموعة آنت جروب للخدمات المالية المملوكة للملياردير جاك ما، وهو ما يشير إلى جولة جديدة من إجراءات التدقيق التي تستهدف إمبراطورية جاك ما المالية”.
ونقلت وكالة “بلومبيرج” للأنباء عن المصادر القول “إن عدة أجهزة رقابية صينية منها هيئة الرقابة المصرفية أبلغت المؤسسات الخاضعة لرقابتها بالكشف الدقيق عن كل استثماراتها وعلاقاتها بمجموعة آنت وفروعها وحتى مساهميها حتى كانون الثاني (يناير) الماضي”.
وقالت المصادر “إن هذه الخطوة هي المراجعة الأكثر شمولا لتعاملات مجموعة آنت”، مضيفة أنه “تم إبلاغ المؤسسات المعنية بالكشف عن نتائج المراجعة في أقرب وقت ممكن”.
ولم يتضح حتى الآن السبب في عملية التدقيق الجديدة أو إذا ما كانت ستؤدي إلى أي إجراءات من جانب السلطات الرقابية.
كانت السلطات الرقابية في الصين أمرت في نيسان (أبريل) الماضي بإعادة تنظيم مجموعة آنت جروب الصينية إحدى أكبر شركات تكنولوجيا الخدمات المالية في العالم، وهي الخطوة التي وضعت الشركة تحت رقابة أشد من جانب الدولة وتقلل قيمتها السوقية.
إلى ذلك، قالت الجمعية الصينية لصناعة المعادن غير الحديدية “إن صناعة المعادن غير الحديدية الصينية شهدت أداء مستقرا في العام الماضي، فيما سجلت نموا لكل من الاستثمار في الأصول الثابتة والأرباح والقدرة التنافسية الدولية”.
وأنتجت الصين في العام الماضي أكثر من 64.54 مليون طن من الأنواع العشرة العامة من المعادن غير الحديدية، بزيادة 5.4 في المائة عن 2020، حسبما ذكرت الجمعية.
وقفزت الواردات والصادرات الصينية من المعادن غير الحديدية 67.8 في المائة عن العام الأسبق لتصل قيمتها إلى 261.62 مليار دولار أمريكي، بحسب وكالة أنباء “شينخوا”.
وزادت الواردات 71 في المائة من 2020، لتصل قيمتها إلى 215.18 مليار دولار، فيما قفزت الصادرات 54.6 في المائة لتصل إلى 46.45 مليار دولار، وفقا لما أظهرت البيانات.
وتوقعت الجمعية أن الصناعة ستواجه مزيدا من ضغط التراجع في الربع الأول من العام الجاري، غير أنها ستستقر في النصف الثاني من العام. كما من المتوقع أن يزداد حجم الإنتاج للمعادن غير الحديدية 3 في المائة على أساس سنوي في 2022.
إلى ذلك، أظهرت بيانات رسمية صادرة عن الهيئة الوطنية للإحصاء الصينية أمس، أن سوق الإسكان في الصين لا تزال مستقرة بشكل عام في كانون الثاني (يناير) الماضي.
وأشارت البيانات إلى أن أسعار المساكن الجديدة في أربع مدن من الدرجة الأولى، هي بكين وشانغهاي وشنتشن وقوانجتشو، ارتفعت 0.6 في المائة على أساس شهري في يناير الماضي.
وشهد ما مجموعه 31 مدينة من الدرجة الثانية زيادة شهرية 0.1 في المائة في أسعار المساكن الجديدة، بينما شهدت 35 مدينة من الدرجة الثالثة انخفاضا شهريا 0.2 في المائة في أسعار المساكن الجديدة، بحسب وكالة أنباء “شينخوا”.
من جهة أخرى، حققت الصين اختراقات في إصلاح بورصة بكين وبورصة الأسهم الوطنية وعروض الأسعار، التي تعرف أيضا باسم “اللوحة الثالثة الجديدة”، مع تحسن القدرة على خدمة الشركات الصغيرة والاقتصاد الحقيقي خلال العام الماضي.
وبحسب تقرير أصدرته بورصة بكين، فإنه حتى نهاية العام الماضي 2021، تم إدراج ما إجماليه 6932 شركة في اللوحة الثالثة الجديدة، بينها أكثر من ألف شركة لبت الشروط المالية لبورصة بكين.
وأوضح التقرير أنه منذ أعلنت الصين قرارها بتأسيس بورصة بكين في سبتمبر من العام الماضي، زاد عدد الشركات التي تقدمت بطلبات لإدراجها في اللوحة الثالثة الجديدة 46 في المائة على أساس سنوي.
وبعد بدء عمل بورصة بكين في 15 نوفمبر من العام الماضي، وصل عدد الشركات التي تم إدراجها في البورصة إلى 82 شركة حتى نهاية العام الماضي، 87 في المائة منها تعمل في مجالات الصناعات الناشئة الاستراتيجية والتصنيع المتقدم والخدمات الحديثة.
وتتبنى بورصة بكين، وهي منصة تخدم الشركات الصغيرة والمتوسطة الموجهة نحو الابتكار، نظام الطرح العام الأولي القائم على التسجيل، بما يتماشى مع لوحة الابتكار العلمي والتكنولوجي على غرار “ناسداك” في بورصة شانغهاي، وسوق تشينكست لشركات التكنولوجيا في بورصة شنتشن.
إلى ذلك، أظهرت بيانات من الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن شحنات هواتف الجيل الخامس في الصين انخفضت 3.5 في المائة على أساس سنوي إلى أكثر من 26.32 مليون وحدة في كانون الثاني (يناير) من هذا العام.
وقالت الأكاديمية، وهي مؤسسة بحثية تابعة لوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، “إن الحجم يمثل 79.7 في المائة من إجمالي شحنات الهاتف المحمول في البلاد خلال هذه الفترة”.
وفي كانون الثاني (يناير)، كان ما مجموعه 15 طرازا من الهواتف المحمولة التي تم إصدارها حديثا عبارة عن هواتف جيل خامس، وهو ما يمثل 50 في المائة من جميع طرازات الهواتف التي تم إصدارها حديثا.
وأظهرت البيانات أن الصين شحنت 266 مليون وحدة من هواتف الجيل الخامس في 2021 بزيادة 63.5 في المائة عن 2020.
وقال تقرير صناعي “إن شحنات الحواسيب اللوحية في الصين توسعت 21.8 في المائة على أساس سنوي خلال 2021، وهو أعلى معدل نمو منذ نحو سبعة أعوام”.
وذكر التقرير الذي نشرته شركة البيانات الدولية، وهي شركة لبحوث السوق العالمية، أن شحنات الحواسيب اللوحية بلغت نحو 28.46 مليون وحدة.
ونمت شحنات الحواسيب اللوحية في البلاد 20.9 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 7.42 مليون وحدة خلال الربع الرابع من العام الماضي.
وكشفت بيانات الشركة أيضا عن أن صانعي الحواسيب اللوحية في العالم شحنوا 168 مليون جهاز لوحي خلال 2021، وهو أعلى مستوى منذ 2016.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى