أخبار الشركاتتكنولوجيا

أكاديمية إل جي لأنظمة التكييف تعقد ورشة تدريبية لطلبة الهندسة الميكانيكية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
استضافت أكاديمية “إل جي” لأنظمة التكييف المركزي مؤخراً عدداً من طلبة الهندسة الميكانيكية من الجامعة الأردنية في ورشة عمل تدريبية جاءت في إطار برامج التعاون التي تجمع كل من “إل جي” بالشراكة مع موزعها المعتمد والحصري لمكيفاتها من طراز Multi V4 في المملكة، الشركة النموذجية لأنظمة تكييف الهواء، والجامعة، وكجزء من برامج الأكاديمية الرامية للارتقاء بنوعية مخرجات التعليم.
وقد هدفت ورشة العمل التي جاءت امتداداً لورشة سابقة أقيمت في حرم الجامعة لتقليص الفجوة بين الجانب الأكاديمي والعملي لطلبة الهندسة الميكانيكية من خلال تعزيز خبراتهم العملية في أنظمة التكييف المركزي خاصة أنظمة Multi V4المجهزة بتقنية تدفق التبريد المتباينVRF، وربط مشاريع تخرجهم بهندسة التكييف والتبريد وأنظمتها، وذلك على طريق إعداد الكفاءات الوطنية المؤهلة للعمل في هذا المجال الذي يتميز بأهميته في خدمة المجتمع وفي دعم عملية التنمية في مجالات عدة.
وكانت ورشة العمل قد اشتملت على العديد من الفعاليات التي تضمنت محاضرات متنوعة قدمها كل من المدير التقني الإقليمي ومدير أكاديمية “إل جي” لأنظمة التكييف المركزي، حسام عبيني، والدكتور أسامة عيّادي من جهة الجامعة، والمهندس محمد صوي من الشركة النموذجية لأنظمة تكييف الهواء، هذا بالإضافة إلى تدريبات فنية على المعدات الخاصة بأنظمة Multi V4 وتطبيقاتها، فضلاً عن التدريبات العملية التي اختص جزء منها ببرامج تجهيز المخططات التصميمية لأنظمة Multi V4 وبرمجياتها كبرنامج LATS Multi V، فيما اختص الآخر بعمليات التركيب والتشغيل من خلال تدريبات المحاكاة على النماذج المتاحة في الأكاديمية والتي كان من أبرزها محاكاة تصميم عملية لمشروع افتراضي.
وقد تميزت ورشة العمل بتغطيتها لمختلف الجوانب المتعلقة بأنظمة التكييف المركزي Multi V4التي تعتبر من أهم منتجات “إل جي” المتقدمة والمبنية بالاعتماد على مزيج من التقنيات التي تتفرد “إل جي” بها، كتقنية التبريد المتباين VRFالمعززة لكفاءة المكيف في ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 30% بالمقارنة مع المكيفات التقليدية، وتقنية درجة حرارة التبريد المتباين VRT، إلى جانب تقنية العاكس الذكي Smart Inverter التي تمكّن المكيف من تقديم مستوى يبلغ 4.85 من مكافئالأداء ونسبة الكفاءة في الطاقة، هذا بالإضافة إلى تقنية SLC الفريدة لمراقبة الأحمال الكهربائية والتحكم الذكي بها من أجل ترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة، وتعزيز أداء المكيف من خلال التحكم بالأحمال خلال مرحلة البدء.
وتمتاز أنظمة التكييف المركزي Multi V4 من “إل جي” بموثوقيتها وأدائها المتفوق لقدرتها على تبريد المباني ذات الارتفاع العالي عبر أنابيب يصل طولها إلى 110م،وبانسجامها مع المعايير البيئية، وبقدرتها على الترشيد الكبير في استخدام الطاقة والزيت، بالإضافة إلى السهولة في التركيب والصيانة، والمراقبة المريحة، وتشغيل النظام عن بعد، وغيرها الكثير من المزايا الملائمة لاحتياجات مختلف القطاعات.
هذا وتعتزم “إل جي” توسيع نطاق تعاونها مع الجامعة الأردنية بعقد المزيد من ورش العمل والبرامج التدريبية المماثلة مستقبلاً، الأمر الذي سيرافقه بدء التعاون مع مختلف الجامعات الأردنية، بهدف شمول أكبر عدد من طلبة الهندسة وتعظيم الفائدة الممنوحة لهم لتمكينهم من التغلغل لآفاق جديدة في مسيراتهم الأكاديمية وضمان نجاح مسيراتهم المهنية قبل انطلاقهم نحوها.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى