تكنولوجيا

ماذا يعني دخول Netflix إلى الشرق الأوسط لك كمشاهد؟

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
يمكن وصف ما سيحصل عليه المشاهد العربي بدخول Netflix إلى الشرق الأوسط بـ “جنة التلفزيون”، لما ينبغي أن تكون عليه متعة متابعة الأفلام والمسلسلات بجودة عالية وبترجمة عربية، فلا تحميل ولا تنزيل بعد اليوم!
خدمة الفيديو تحت الطلب تتضمن عرض مجموعة كبيرة من المسلسلات والأفلام الأميركية التي يمكن مشاهدتها في أي وقت يختاره المستخدم، مع توفير الترجمة بلغات عدة على رأسها اللغة العربية.
وتعتبر Netflix واحدة من أكثر خدمات البث عبر الانترنت شعبية في العالم، حيث تحتوي آلاف البرامج التلفزيونية والأفلام، إلى جانب إنتاجها مسلسلاتٍ خاصة مثل House of Cards وOrange is the New Black وMarco Polo وUnbreakable Kimmy Schmidt غيرها.
في عالم Netflix، لا توجد أي إعلانات تجارية، بغض النظر عن عدد الأفلام التي تشاهدها، ويمكن لك كمشترك إيقاف ما تتابعه مؤقتاً أو إعادة جزء معين، أو تشغيل ميزة التقديم السريع أو إعادة المشاهدة بطريقة سهلة جداً.
كما عقدت Netflix شراكات واتفاقيات مع كبريات شركات الإنتاج الأميركية مثل Warner Bros وWalt Diseny لعرض إنتاج تلك الشركات للمستخدمين، إلا أن الشركة الأميركية لم تعقد شراكة مع شبكة HBO، لذلك لا يمكن مشاهدة الأعمال الفنية التي تنتجها الأخيرة عبرها (مثل مسلسل Game of Thrones).
ويتيح تطبيقNetflix إمكانية مشاهدة المحتوى من خلال أي جهاز متصل بالانترنت.
وقد يختلف التطبيق المُستخدم باختلاف الجهاز والوسائط؛ فمثلاً، قد يكون هناك برنامج مضمنٌ في جهاز مُعد لتشغيل خدمة Netflix، أو قد تضطر لتنزيل تطبيق آخر.
وبإمكان المشترك متابعة البرامج التي يرغب فيها عبر تطبيقها التلفزيوني الرسمي المتاح على معظم الأجهزة الذكية، إلى جانب تطبيقات أجهزة الحاسب الآلي، والحسوب اللوحي، وأجهزة الهاتف الجوال الذكية.
وكذلك من خلال أجهزة ألعاب الفيديو مثل Play Station أو Wii أو Xbox.
كما تتوفر الخدمة عبر الشبكة العنكبوتية، وعبر تطبيقات الهواتف الذكية وبجودة عالية، وبالإضافة لمنصة Andriod TV، وقد بدأت منذ فترة بطرح بعض المحتوى بدقة Ultra HD 4K، وبتقنية Dolby Digital Plus 5.1.
اما بالنسبة للحصول على عضوية Netflix فتعتمد على الاشتراك الشهري الذي يبدأ بتسجيل الدخول عبر الانترنت على مدى الـ 24 ساعة، والذي يمكن إلغاؤه في أي وقت حيث توفّر الشبكة الاشتراك مجّاناً في الشهر الأوّل، قبل أن يصل سعر الاشتراك الشهري إلى 7.99 دولار بعد ذلك (ما يعادل 30 ريالاً سعودياً)، وستتم محاسبة المشترك كل شهر عبر تسجيل الطريقة.
ويبلغ الحد الأدنى لسرعة الاتصال المطلوبة 0.5 ميغابايت في الثانية، ولكن من أجل الحصول على جودة أفضل قد يتطلب الأمر اتصالاً أسرع.
المصدر:هافنغتونبوست

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى