الرئيسيةعملات إلكترونية

تعرف على أبرز العملات المشفرة المرشحة للصعود في 2022

هاشتاق عربي

ارتفعت قيمة العملات المشفرة خلال 2021 لتصبح من أفضل الاستثمارات أداءً خلال العام، لكن الأمر مختلف بعض الشيء هذا العام حيث انخفضت عملة البتكوين، وهي العملة المشفرة الأكثر انتشارًا، بنسبة 11% فيما تراجعت وصيفتها “إيثر” (Ether) بنسبة 19%.

وفي خضم هذا الارتفاع والانخفاض وفي انتظار انتعاش أكبر للعملات المشفرة يبحث المستثمرون عن فرص جديدة حيث يعتبر بعضهم عملات “الميتافيرس” (Metaverse) المستخدمة في العوالم الافتراضية لشراء أشياء مثل أراض أو مكونات بعض اللعب الإلكترونية، من بين أفضل العملات المرشحة لتحقيق نمو مطرد خلال 2022.

وفي هذا الإطار، نشر موقع “فورتشن” (Fortune) الأميركي تقريرا عن أهم العملات المشفرة المرشحة للصعود في عام 2022.

وتشمل هذه العملات تلك المستخدمة داخل المنصة الافتراضية المعروفة بـ”ديسنترا لاند” (Decentraland) مثل عملة “مانا” (MANA) وعملة “ساند” (SAND)، أو عملة الأرض في الميتافيرس والمعروفة أيضا بعملة “ساندبوكس” (Sandbox).

ويمكنك استخدام كلتا العملتين المشفرتين لشراء أرض أو مكونات لعبة في منصات “ميتافيرس” الخاصة بها، وقد ارتفعت قيمتهما في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إثر إعادة شركة فيسبوك تركيز جهودها على إنشاء عالم “الميتافيرس”.

ووفقا لموقع “كوين ماركت كاب” (CoinMarketCap)، وهو الموقع المرجعي في تتبع أسعار العملات المشفرة في العالم، فإن أي مستثمر اشترى عملة واحدة من “مانا” في 2017 سيحصل اليوم على عائد نسبته 12000%، وفي عام واحد قفزت قيمة هذه العملة المشفرة قرابة 4000% من حوالي 8 سنتات إلى 3.27 دولارات.

وبالطريقة نفسها، فإن المستثمر الذي اشترى عملة واحدة من “ساند” عند إطلاقها سيحصل اليوم على ما يقرب من 45600% من المكاسب، وارتفعت قيمة هذه العملة السنة الماضية وحدها بنسبة 9400%.

ومنذ بداية العام، انخفضت قيمة العملتين كما هو الحال في سوق التشفير الأوسع، حيث تراجع سعر “مانا” بحوالي 7% مقارنة ببداية العام فيما انخفض سعر “ساند” بأكثر من 36% عن سعره مقارنة ببداية يناير/كانون الثاني، لكن الكثير من المستثمرين ما زالوا يعتبرون أن لدى كلتا العملتين المزيد من النجاحات، تحديدا عملة “مانا”، عملة المنصة الافتراضية “ديسنترا لاند”.

وتعد هذه المنصة من الأكثر شيوعا في الفضاء الافتراضي حيث يستخدمها حوالي 300 ألف مستخدم شهريا، كما أقامت داخلها شركات كبرى مثل سامسونغ و”جي بي مورغان تشيس” (JPMorgan Chase) متاجر خاصة بها، ويشمل ذلك إنشاء هياكل افتراضية وفضاءات مثل الكازينوهات الافتراضية أو المعارض الفنية أو قاعات الحفلات الموسيقية.

ويتطلب امتلاك وجود داخل “ديسنترا لاند” شراء قطعة أرض يكلف أرخصها 2.88 إيثر أو حوالي 8500 دولار فيما بيعت قطع من هذه الأراضي الافتراضية بملايين الدولارات، وذلك وفقا لما ذكرته شركة “بارسيل” (Parcel) التي تتعقب أسعار الأراضي داخل المنصة.

أما في “ساندبوكس”، وهو عالم ميتافيرس افتراضي آخر، فيمكن للمستخدمين أيضًا شراء أراضٍ وخوض تجارب لعب من أجل الربح، وهو ما قامت به بالفعل علامات تجارية مثل شركة بيع الملابس “ذا ووكينغ ديد” (The Walking Dead) ورجل الأعمال ومغني الراب الأميركي المشهور سنوب دوغ.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني قالت المنصة إن لديها 30 ألف مستخدم نشط شهريا، وكان الحد الأدنى لسعر قطعة أرض في “ساندبوكس” هو 3.66 إيثرات وهو ما يعادل 10599 دولارًا، وفقًا لشركة “ميتامتريكس سولوشنز” (MetaMetric Solutions) التي تتعقب أسعار الأراضي في هذا الفضاء الافتراضي.

ويمكن أيضا لمستخدمي كل من “ساندبوكس” و”ديسنترا لاند” شراء العقارات باستخدام عملتي “مانا” و”ساند”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى