اتصالاتتكنولوجيا

الذنيبات: “الاتصالات والتكنولوجيا” تسهم بشكل رئيسي في تنمية وتحفيز الاقتصاد الوطني

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
أكد أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس نادر الذنيبات أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لم يعد قطاعاً عادياً بل أصبح قطاعاً اقتصادياً تنموياً بامتياز يرتبط ويُسهل عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، وأن انتشار الانترنت في الأردن أصبح عموداً أساسياً في تدعيم وتنمية القطاعات الاقتصادية الأخرى.
جاء ذلك خلال افتتاحه اعمال ورشة العمل التدريبية التي تنظمها لجنة الامم المتحدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا ” الأسكوا ” ممثلة بقسم سياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبحضور مدير إدارة التكنولوجيا من أجل التنمية الدكتور حيدر فريحات ومديرة مشروع الأكاديمية في “الإسكوا” الدكتورة ميرنا الحاج بربر .
ويشارك في ورشة العمل التي بدأت أعمالها اليوم الأحد وتستمر لمدة أربعة أيام عشرات الموظفين من مختلف الوزارة والمؤسسات الحكومية ، تحت عنوان المعلومات والاتصالات من أجل التنمية لقادة القطاع الحكومي في المنطقة العربية ، لتدريب المدربين في أربعة مجالات وهي:
أولاً: العلاقة بين تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية .
ثانياً : سياسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية .
ثالثاً :الحكومة الإلكترونية : السياسات والاستراتيجيات والتطبيقات .
رابعاً :حوكمة الإنترنت .
وقال المهندس الذنيبات : تربطنا بالاسكوا (اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا) علاقات قوية ومتينة تهدف في خطوطها العامة لتعزيز التعاون بين الوزارة والمنظمة للمساهمة في تطوير فكرة اندماج التكنولوجيا والاتصالات لأحداث التنمية الاقتصادية والاجتماعية المطلوبة.
وأضاف الذنيبات أن بلدان العالم التي تواكب التكنولوجيا يجب أن تمتلك سياسة واضحة للاتصالات وتكنولوجيا وتقر استراتيجية وطنية لتنفيذها وهذا ما نعمل عليه في الأردن ، فلدينا سياسة واضحة واستراتيجية نعمل حاليا على لتنفيذها ، وفي هذا الإطار نشجع المنافسة في قطاع الاتصالات والاستثمار في الشبكات الحديثة وخير دليل على ذلك دخول خدمات الجيل الثالث والرابع والألياف الضوئية في السوق المحلية.
وحول الحكومة الإلكترونية أكد الذنيبات أن الهدف الاستراتيجي للحكومة الإلكترونية يتمثل في دعم وتبسيط الخدمات الحكومية لكل الأطراف المعنية بالخدمات وهم : الحكومة ، والمواطنين ومنشآت الأعمال من القطاعين العام والخاص ،كما يهدف برنامج الحكومة الالكترونية إلى تحسين مستوى تقديم الخدمات ورفع إنتاجية وكفاءة القطاع العام وتقديم خدمات أفضل للأفراد وقطاع الأعمال وتوفير المعلومات المطلوبة بدقة عالية في الوقت المناسب .
ولتحقيق ذلك أشار الذنيبات إلى أنه تم وضع خطة من ثلاث مراحل بدأنا بتنفيذها ؛ المرحلة الأولى تهدف إلى زيادة عدد الخدمات الإلكترونية المكتملة إلى 100 خدمة والتي تم الإعلان عن اطلاقها يوم أمس والمرحلة الثانية في عامي ( 2016 ، 2017) سيتم اطلاق 100 خدمة إلكترونية مكتملة ، والمرحلة الثالثة في الأعوام ) 2018 ، 2019( سيتم إطلاق 150 خدمة إلكترونية مكتملة”.
من جانبه قال مدير إدارة التكنولوجيا من أجل التنمية الدكتور حيدر فريحات ان برنامج عمل الاسكوا يتألف من سبعة برامجَ فرعيةٍ تعمل جميعُها في سبيل تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والتنموية الواردة في ميثاق الأمم المتحدة. ومن أهم برامج عمل الإسكوا الفرعية هو برنامج عمل التكنولوجيا من أجل التنمية والتكامل الإقليمي، والذي تختص به إدارةُ التكنولوجيا من أجل التنمية، والتي تضطلع بمجالين رئيسيين، أولهما هو مجالُ البحوث والعلوم والابتكار، وثانيهما هو مجالُ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية.
وأضاف د. فريحات أن الإسكوا قامت بإطلاق مشروع أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية لقادة القطاع الحكومي في الدول العربية، وتكمن أهمية مشروع الأكاديمية في سعيه إلى تزويد راسمي السياسات في القطاع العام بالمعارف والمهارات الأساسية للاستفادة من الفرص التي تقدمها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق أهداف التنمية الوطنية وسد الفجوة الرقمية والمعرفية، وسوف يتم استعراض مكونات المشروع في فعاليات الجلسات القادمة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى