أخبار الشركاتالرئيسية

“إنتل” بصدد الاستحواذ على شركة لأشباه الموصلات مقابل 5 مليار دولار

هاشتاق عربي

اقتربت شركة “إنتل” من إبرام صفقة للاستحواذ على “تاور سيميكوندوكتور” (Tower Semiconductor Ltd) مقابل حوالي 5 مليارات دولار في إطار توجهها لدخول نشاط تصنيع الرقائق مع الاستعانة بمصادر خارجية، وفقاً لما ذكره شخص مطلع على المفاوضات.

تخطط شركة صناعة الرقائق الأمريكية للإعلان عن شراء الشركة الإسرائيلية في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء (بالتوقيت المحلي)، وفقاً للشخص الذي طلب عدم الكشف عن هويته لسرية أو خصوصية الأمر.

تحدثت صحيفة “وول ستريت جورنال” في وقت سابق عن الصفقة.

امتنعت شركة “إنتل” عن التعليق على الصفقة، في حين لم ترد شركة “تاور” فوراً على طلبات التعليق.

تعزز هذه الخطوة هدف الرئيس التنفيذي بات غيلسنجر المتمثل بالدخول في أعمال مسبك الرقائق – التصنيع التعاقدي لأشباه الموصلات لشركات أخرى.

تتنافس شركة “تاور” في سوق تهيمن عليها شركة “تايوان سيميكوندوكتور مانوفاكتشورينغ”، لكنَّها أصغر بكثير. كما تبلغ مبيعاتها حوالي 1.3 مليار دولار سنوياً.

قفزت أسهم “تاور” بنسبة 58% لتصل إلى 52.20 دولاراً في نهاية التعاملات عقب أنباء أمس الإثنين. انخفضت أسهم “إنتل” أقل من 1%.

تتطلب أعمال توفير التصنيع لشركات أخرى، خبرة في التعامل مع أنواع مختلفة من الرقائق والتصميمات.

قال غيلسينجر، إنَّ شركة “إنتل” قد حققت نجاحاً ضئيلاً سابقاً في هذا المجال بسبب عدم الالتزام به.

تقوم شركة “تاور” بتصنيع شرائح إدارة الطاقة، وأجهزة استشعار الصور، ومجموعة متنوعة من أشباه الموصلات الأخرى.

من بين عملائها: شركة “أنالوغ ديفايسز”، و”برودكوم”، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى