الرئيسيةريادة

8 أسباب لبدء الاستثمار والبيع عبر الإنترنت

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تجاوزت مبيعات التجارة الإلكترونية والبيع عبر الإنترنت في الولايات المتحدة بالربع الثالث عام 2021 نحو 214 مليار دولار، وشكلت 13% من إجمالي المبيعات هناك.

في تقرير نشره موقع “إنتربرونور” (Entrepreneur) الأميركي، قال الكاتب كريستيان بوستوس إن هذه الأرقام تكشف أن التجارة الإلكترونية أصبحت الآن جزءًا نموذجيًا من تجربة التسوق لجميع الأشخاص من مختلف الأعمار. وأصبح بإمكان المتسوقين تسلم البضائع بنقرة زر من دون الحاجة إلى مغادرة منازلهم.

قال الرئيس التنفيذي لشركة “ماستركارد” (MasterCard)، مايكل ميباتش، إن سنوات التسارع الرقمي قد تقلصت إلى أشهر بفضل جائحة كوفيد-19. ومن أجل مواكبة مستجدات السوق الرقمي التنافسي، سيتعين على رواد الأعمال اليوم الحرص على البقاء على اطلاع دائم على الاتجاهات السائدة.

أحدث الاتجاهات في التجارة الإلكترونية
البيع على مواقع التواصل الاجتماعي
تُظهر الدراسات أن المتسوقين من المرجح أن يجروا عمليات الشراء إلكترونيا -بناء على التوصيات التي يقدمها أصدقاؤهم بشأن موقع معين- أكثر من أي وسيلة أخرى؛ وهذا ما يفسّر تدفق الأموال خلال العقد الماضي إلى مجال البيع الاجتماعي.

ذكر المؤسس المشارك لشركة “بيغ كوميرس” (Bigcommerce)، إيدي مشعلاني، أن “الاستخدام المتزايد لمنصات التواصل الاجتماعي على الهواتف الذكية ومشاركتها في مبيعات التجزئة أسهم في بروز البيع الاجتماعي، وأي شخص يرغب في تحسين مبيعاته عبر الإنترنت ينبغي عليه الاستفادة من الاتجاهات الحديثة”.

وأضاف الكاتب أن العملاء لم يعودوا مضطرين بعد الآن لإجراء عمليات الشراء مباشرة من موقع الويب؛ إذ توفر منصات التواصل الاجتماعي قنوات متعددة للتجارة الإلكترونية، فعلى سبيل المثال، تتيح تطبيقات مثل إنستغرام وفيسبوك عمليات الشراء مباشرة عبر النظام الأساسي، لتتحول بذلك من مواقع تواصل اجتماعي إلى منصات ذكية تُمكّن الشركات الاستهلاكية من تسويق منتجاتها بشكل إستراتيجي.

إضفاء الطابع الشخصي على تجربة المنتج والتسويق
تطور إضفاء الطابع الشخصي على عملية التسويق من مجرّد إرسال بريد إلكتروني يبدأ بالترحيب ثم يذكر “اسمك الأول” لكل عميل يشترك في النشرة الإخبارية للشركة أو يختار تلقي الإشعارات، بل أصبح العملاء يتوقّعون الحصول على تجربة سلسة ومتعددة القنوات؛ فبفضل التطورات التكنولوجية مثل التعلم الآلي والتتبع عبر الإنترنت وميزات مواقع الويب الذكية، بات العملاء قادرين على خوض تجربة تسوق مخصصة وشخصية للغاية، حتى أن المنصات أصبحت قادرة على إضفاء الطابع الشخصي على المنتجات -على نطاق واسع- وهو ما من شأنه أن يعزز فرص المبيعات ويزيد الأرباح.

اعتماد معاملات الشركات عوضًا عن الإعلانات التقليدية
أثبتت معاملات الشركات أنها أكثر من مجرد اتجاه وأصبحت قطاعا تجاريا ضخما. تتمثل إستراتيجية التسويق الشائعة في الاستعانة بالمؤثرين الذين يتمتعون بمستوى عالٍ من التأثير والأصالة وبمستوى مذهل من الخبرة في أحد القطاعات، كما يجب أن يكون لهذا المؤثر رأي يحظى بتقدير المستهلك حتى يكون ناجحًا. قال مؤسس “أمازون” (Amazon)، جيف بيزوس، “إذا قدمت تجربة رائعة، فإن العملاء يخبرون بعضهم البعض عن ذلك. وهذا الرأي له تأثير قوي للغاية”.

خدمة دعم العملاء متعددة القنوات
قد يحتاج العملاء، السابقون والحاليون والمحتملون، إلى التواصل بطريقة ما مع الشركة للاستفسار عن خدمة العملاء. وبينما يفضل بعضهم خيارات الدردشة المباشرة، يفضل البعض الآخر المكالمات الهاتفية أو البريد الإلكتروني أو المراسلات الاجتماعية أو النصية.

من خلال دمج أدوات روبوت الدردشة، يمكن لأصحاب الأعمال تخفيف بعض أعباء خدمة العملاء، مع الاستمرار في تحسين تجربة العملاء الشاملة وذلك من خلال دمج روبوتات الدردشة مباشرة في منصات التجارة الإلكترونية وكذلك في رسائل الوسائط الاجتماعية.

الواقع المعزز أصبح عاملا محوريا في تغيير قواعد تجارة التجزئة؛

إذ أصبح بإمكان العملاء الآن تجربة المنتج قبل شرائه

خيارات الدفع المتعددة
قام العديد من تجار التجزئة عبر الإنترنت مؤخّرًا بدمج أدوات تسمح للمستهلكين باختيار بدائل لخطة الدفع من دون أي رسوم إضافية. ومن خلال تزويد المتسوقين بخيارات دفع متعددة، من المرجح أن تشهد المتاجر الرقمية زيادة في معدلات التحويل مع استمرار كسب ولاء العملاء. مع ذلك، يحتاج تجار التجزئة الذين لديهم مقرّات ويقدّمون خدماتهم وجهًا لوجه إلى التخطيط أيضًا لاعتماد طرق الدفع عن بعد، من خلال توظيف أنظمة قراءة البطاقات الأكثر تقدمًا.

الواقع المعزز كجزء من تجربة التسوق
أثبت الواقع المعزز أنه عامل محوري في تغيير قواعد تجارة التجزئة بالنسبة للمتاجر الإلكترونية والمستهلكين على حد سواء، إذ تسمح هذه التكنولوجيا المتقدمة للمتسوقين برؤية المنتج الذي يرغبون في اقتنائه، مما يساعدهم في عملية اتخاذ القرار.

تساعد هذه الطريقة على التخلّص من أحد أكبر الاختلافات بين هذه المتاجر والمتاجر التقليدية، إذ أصبح بإمكان العملاء الآن تجربة المنتج قبل شرائه. يتمتع الواقع المعزز بشعبية كبيرة في صناعة الأزياء والديكور المنزلي، بفضل التجربة الشخصية التي يوفرها، مما يمكن العملاء من رؤية ما ستبدو عليه المنتجات عند ارتدائها أو في منازلهم.

قنوات توزيع أسرع وأسواق أحدث
ظهرت عدّة أسواق كبيرة بفضل عمالقة البيع بالتجزئة مثل “أمازون” و”وول مارت”(Walmart)، لكن ذلك قد يمثل نعمة ونقمة في آن واحد بالنسبة لمنصات التجارة الإلكترونية الأصغر. فمع أن هذه الشركات توفر خيار توزيع إضافي يلبي احتياجات جمهور أوسع، إلا أنها تضع البائعين في مأزق تسعير بسبب الرسوم والتكاليف الإضافية.

مع ذلك، يبدو أن هذا الاتجاه آخذ في الازدهار وينبغي على شركات التجارة الإلكترونية إعادة النظر في إذا ما كانت تلك الأسواق مناسبة لمنتجاتها. وهذا يعني أنه سيتعين على المتاجر الصغيرة عبر الإنترنت إيجاد طرق مبتكرة للتغلب على اللاعبين الكبار.

في هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي السابق لشركة “وول مارت”، جويل أندرسون، إنه “لا يمكن الاكتفاء بإنشاء موقع ويب وتوقع تدفق الناس إليه، إذا كنت تريد حقًا النجاح، عليك أيضًا خلق حركية فيه”.

الخلاصة
يرتبط معنى الرقمنة بالابتكار والراحة والكفاءة. وفي عالم يعتبر فيه الوقت سلعة ثمينة، أثبتت التجارة الإلكترونية أنها الحل لتقديم تجربة تسوق أكثر ملاءمة ومرونة. فهي لا تجعل الوصول إلى السوق العالمية أكثر سهولة فحسب، بل تتيح أيضًا للعملاء فرصة التسوق في الوقت الذي يناسبهم مع ميزة إضافية تتمثل في تسلم المنتجات مباشرة عند أبوابهم.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى