اتصالاتالرئيسية

616 مليون دولار أرباح مجموعة زين

شارك هذا الموضوع:

أظهرت النتائج المالية المجمعة لمجموعة زين (المُدرجة في بورصة الكويت تحت الرمز:ZAIN ) ارتفاعا في حجم الأرباح الصافية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر من العام 2021، إذ كشفت المجموعة في بيان صحافي أن أرباحها الصافية سجلت نموا بنسبة 2% لتصل إلى نحو 186 مليون دينار (616 مليون دولار) بربحية 43 فلسا للسهم الواحد.

وكشفت المجموعة أن الإيرادات المجمعة استقرت عند 1.5 مليار دينار (5.03 مليار دولار)، مقارنة مع 1.6 مليار دينار (5.3 مليارات دولار) عن العام 2020، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 628 مليون دينار (2.1 مليار دولار)، مقارنة مع 673 مليون دينار (2.2 مليار دولار) عن العام 2020، وعكس ذلك هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة  41%.

وذكرت أن إيرادات خدمات البيانات بلغت 2.1 مليار دولار، تمثل 42% من الإيرادات المجمعة، وذلك بفضل التوسع في الاستثمارات الرقمية، بينما ارتفعت قاعدة العملاء بنحو 2%، لتصل إلى نحو 48.9 مليون عميل فعال، وتعزى هذه الزيادة إلى اكتساب عمليات شركة زين السعودية شريحة واسعة من العملاء الأفراد وقطاع الشركات خلال العام الأخير، ونجاح عمليات زين العراق والبحرين في اكتساب عملاء جدد خلال هذه الفترة.

وأوضحت “زين” الشركة الرائدة في الابتكارات التكنولوجية في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا أن النمو في صافي الأرباح جاء مدفوعا بكفاءة العمليات التشغيلة، ومبادرات تحسين التكلفة، بالإضافة إلى إعادة هيكلة القروض للمجموعة وللعمليات الرئيسية، وهذا أدى بدوره إلى تحقيق وفورات كبيرة في تكلفة التمويل، إلا أن بقية المؤشرات المالية تأثرت بالانخفاضات الحادة في سعر صرف العملات مقابل سعر صرف  الدولار في عدد من أسواقها الرئيسية.

وذكرت المجموعة أن الأداء التشغيلي القوي لعملياتها تأثر بترجمة العملات الأجنبية التي ضغطت على المؤشرات المالية للمجموعة، خصوصا انخفاض قيمة العملة في السودان والعراق وجنوب السودان، وهو الأمر الذي كلف مجموعة زين 962 مليون دولار على مستوى الإيرادات و479 مليون دولار على مستوى الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات.

وكشفت أنها في حال تحييد تأثير ترجمة العملات الأجنبية، كان من الممكن أن تحقق عملياتها نموا في الإيرادات بنسبة أكثر من 13%، وأن تحقق نموا في الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاكات بأكثر من 17%.

وأوصى مجلس الإدارة في الاجتماع الذي عقد اليوم بتاريخ 10 فبراير 2022، بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 23 فلساً للسهم الواحد، عن النصف الثاني من السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021 (هذه التوصية خاضعة لموافقة الجمعية العمومية والجهات المختصة)، علما أن المجموعة قامت بتوزيع أرباح نقدية نصف سنوية بقيمة 10 فلوس للسهم الواحد خلال هذا العام، وهو ما يبرز وفاء مجلس الإدارة بالتزاماته بسياسة توزيع الأرباح 33 فلسا كحد أدنى عن العام 2021.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين أحمد الطاحوس “ركزت المجموعة خلال هذه الفترة الصعبة على توليد تدفقات مستدامة، حيث سخرت إمكانياتها في تلبية طلبات واحتياجات الأسواق سعيا للتكيف مع السلوكيات الشرائية الجديدة، وقد ساعد في ذلك الاستثمار المبكر في القطاع الرقمي، حيث قطعت المجموعة خطوات متقدمة في التحول على مستوى عملياتها وتوجهاتها الاستراتيجية، فقد شكلت المبادرات التحويلية جوهر استراتيجية أعمالها، إذ واصلت التركيز على الخدمات الرقمية باعتبارها شركة تسعى باستمرار إلى تبني الحلول التكنولوجية”.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي “كان العام الأخير امتدادا لواحدة من الفترات الصعبة على أسواقنا مع استمرار التأثر النسبي لقطاعات الأعمال بتداعيات الجائحة، وما ارتبط بها من تحديات اقتصادية واجتماعية، بالإضافة إلى تقلبات أسعار صرف العملات، واشتداد المنافسة”.

وأضاف قائلا “مع هذه الظروف الاستثنائية سجلت عملياتنا أداء تشغيلي قوي، إذ مثل العام الأخير محطة فاصلة في خططنا الاستراتيجية، إلا أن عملياتنا ما زالت متأثرة بترجمة العملات الأجنبية التي ضغطت على المؤشرات المالية بسبب انخفاض قيمة العملة في السودان والعراق وجنوب السودان، وهو الأمر الذي حرم مؤشراتنا المالية من الاستفادة من هذه التطورات الإيجابية، مع ذلك، كانت المجموعة قادرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه مساهميها بالقيام بتوزيع أرباح نقدية نصف سنوية بقيمة 10 فلوس للسهم الواحد، والتوصية بتوزيع أرباح نقدية 23 فلسا عن النصف العام الثاني من العام (التوزيعات النقدية تمثل 77% من الأرباح، الأعلى في صناعة الاتصالات في المنطقة)”.

وأوضح الخرافي قائلا “هذه الخطوة أعطت دلالات واضحة حول قوة الملاءة المالية، وقدرة الشركة على متابعة خططها الاستثمارية والتمويلية، وحيث تزداد الحاجة إلى الاعتماد بشكل أكبر على خدمات البيانات، والطلب الهائل على الوصول السريع لخدمات البيانات، فقد دفعنا ذلك إلى زيادة انتشار شبكات الجيل الخامس – حيث نملك أكبر شبكات الجيل الخامس في المنطقة – وتطوير شبكات الجيل الرابع، وبناء شبكات النطاق العريض عبر الألياف البصرية إلى المنازل لتلبية تزايد طلب العملاء”.

وتابع “ضخت المجموعة استثمارات خلال العام الأخير بأكثر من مليار دولار، جاءت غالبيتها من التوسع في شبكات الجيل الخامس، وترقية شبكات الجيل الرابع في العراق والسودان، وتجديد تراخيص، وبناء شبكات الألياف البصرية”.

وأكد الخرافي بقوله “نؤمن بأهمية الشراكات الاستراتيجية في خطط أعمالنا، وما يمكن أن تقدمه من قيمة حقيقية لتحقيق أهدافنا، إذ دخلت المجموعة في تحالف إقليمي بتوقيع مذكرة تفاهم مع كبريات شركات الاتصالات في المنطقة من أجل التعاون على صعيد شبكات الوصول الراديوي المفتوحة (RAN)،  حيث ستسهم هذه الخطوة بتحقيق وفورات كبيرة في النفقات الرأسمالية الخاصة بشبكات الوصول الراديوي، ولتلبية توقعات العملاء طورنا الدور الوظيفي التقليدي للمجموعة إلى مزود اتصالات بمعايير عالمية في مجالات إنترنت الأشياء، حيث نجحنا في بناء نظام بيئي متكامل لـ إنترنت الأشياء”.

 ومضى في قوله “تواصل زين استثماراتها في مجالات التكنولوجيا المالية FinTech، حيث التوجه للحصول على ترخيص أول بنك رقمي لقيادة قطاع الاتصالات في تأسيس (البنوك المنافسة) في أسواق الشرق الأوسط، حيث تتطلع المجموعة إلى إنشاء مجتمعات قائمة على التكنولوجيا، وفي مسار آخر، وبعد نجاح إطلاق منصة الإقراض المصغر “تمام” في المملكة السعودية، تتجه الشركة للتوسع في خدمات الإقراض المصغر في أسواق المنطقة، كما نجحت المجموعة في الحصول على رخصة الدفع المسبق لـ (شركة زين كاش)”.

وبين الخرافي قائلا “توسعت المجموعة بشكل مكثف في مجالات التكنولوجيا المالية، حيث نجحت زين كاش الأردن في توقيع اتفاقية مع ويسترن يونيون، كما حصلت على موافقة البنك المركزي الأردني لتتولى تنفيذ حلول بطاقات الائتمان، وأبرمت زين السودان اتفاقية مع شركة VISA، بالإضافة إلى تأسيس شراكة بين زين جنوب السودان و MGurush لخدمات المحافظ الإلكترونية، والدفع الإلكتروني.

وذكر أن بفضل هذه التوسعات، سجلت المجموعة نموا قويا في مجالات التكنولوجيا المالية، إذ بلغ عدد العملاء على منصاتها ما يقارب 1.3 مليون مستخدم، ووصل عدد البطاقات أكثر من 269 ألف بطاقة، بحجم معاملات بلغت أكثر من 24 مليون معاملة، إذ بلغت قيمة الصفقات المنفذة أكثر من 2.3 مليار دولار.

وأشار الخرافي إلى تشارك البنية التحتية وتسييل الأبراج إحدى الركائز الرئيسية لعمليات المجموعة، إذ دخلت شركة زين الأردن في اتفاقية نهائية مدتها 15 عاما لبيع وإعادة تأجير البنية التحتية المادية لمحفظتها المكونة من 2607 برج اتصال في الأردن مقابل 88 مليون دولار، وقد دفعت هذه التطورات إلى التمهيد للبحث عن أفضل الفرص الاستثمارية لبيع وإعادة استئجار أبراج زين العراق، وحاليا دخلت المجموعة في مرحلة النفي بالجهالة لصفقة أبراج زين السعودية.

وأفاد قائلا “نجحت المجموعة في إعادة هيكلة خدماتها التجارية الدولية والبيع بالجملة حتى تستفيد من فرص النمو الهائلة التي تشهدها أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، والتحول المطرد في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إذ عملت على توحيد وإدارة مشاريع شبكات البيانات، الصوت، والتجوال عبر الانتشار الجغرافي الواسع لعملياتها”.

وقال الخرافي “أطلقت المجموعة زين فينتشرز لتقود محفظة استثماراتها، إذ وسَّعت زين علاقتها مع صناديق رأس مال استثماري إقليمية ودولية، ووقعت مذكرة تفاهم مع شركة Pipe، واستثمرت في شركة Swvl المتخصصة في خدمات النقل الجماعي التشاركي، كما انضمت إلى مجموعة مستثمرين عالميين للاستثمار في منصة ZoodPay، التي تقدم حلولا في أنظمة (اشتر الآن وادفع لاحقا) في الأسواق الناشئة”.

وأوضح قائلا “من أبرز المحطات التشغيلية خلال العام الأخير، نجاح المجموعة في إطلاق ZainTech التي ستضم أعمال شركةNXN  – ذراعها التشغيلية في مشاريع المدن الذكية – وأعمال Zain Data Park – المركز الإقليمي للاستضافة السحابية والأمن السيبراني – وهو المسار الذي تسعى فيه المجموعة إلى أن تحقق النمو في مجالات الاستضافات السحابية والخدمات المدارة لمساعدة الشركات والكيانات الحكومية.

وتابع قائلا “واصلت مجموعة زين ترقية وتنويع خدماتها الرقمية بهدف توسيع نطاقها وزيادة إمكانية الوصول، إذ استخدمت شركات المجموعة خدمات متعددة على “واجهة برمجة التطبيقات” (API) للحفاظ على اتصال عملائها، بهدف أن تصبح تلك الواجهة مركزا عالميا للخدمات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما واصلت العلامة التجارية  Zain Esportsاستهداف الشباب والعثور على عروض إضافية لخدمات النطاق العريض، حيث تخطط لإنشاء حاضنة للرياضات الإلكترونية من أجل خلق فرص للمبرمجين والمنتجين الطموحين للمساهمة بشكل تقني في هذه المبادرات بشكل مستمر”.

وقال الخرافي “نفخر في زين بالمعايير التي وضعناها في ما يتعلق بحوكمة الشركات والنزاهة والشفافية في أعمالنا، بدءاً من نشر تقاريرنا السنوية وتقارير الاستدامة ووصولاً إلى الإفصاحات التنظيمية بالإضافة إلى تقارير نتائجنا التشغيلية والمالية، حيث نسترشد دائماً بالرغبة في تزويد جميع أصحاب المصلحة لدينا بإمكانية الوصول إلى معلوماتنا بأقصى قدر ممكن من الشفافية، وقد توجت هذه الجهود بحصول المجموعة على جائزة أفضل شركة في الحوكمة المؤسسية عن العام 2021”.

وكشف الخرافي أن تغير المناخ يمثل أهمية ملموسة بالنسبة لأعمال المجموعة، إذ قامت زين بتطوير مراجعتها، ونماذج الحوكمة المتعلقة بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وقد توجت هذه الجهود  باحتلال “زين” المركز الأول في مجالات التصدي لتغير المناخ على مستوى كافة الصناعات، وانضمت إلى فئة قادة الشركات العالمية التي وصلت إلى مستوى الريادة في مجالات التصدي لتغير المناخ في مشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون (CDP).

ونوه قائلا “إن تتويجنا كشركة تعمل في مجالات التنوّع والاشتمال بجوائز إقليمية ودولية هو شهادة ليس فقط على مدى إيماننا برسالتنا..، لكن أيضاً على مدى مثابرتنا في الاستمرار في إحداث التغيير الإيجابي داخل بيئة العمل، حيث نسعى إلى الوفاء بوعدنا بأن نصبح مؤسسة أكثر شمولية، وفي هذا الإطار نعزز جهودنا في برامج الاحتواء والادماج، كما نحرز تقدما نوعيا في برنامج التنوع بين الجنسين”.

الكويت

تحافظ عمليات زين الكويت على ريادتها السوقية على كافة المؤشرات، بقاعدة عملاء 2.5 مليون عميل، وتظل زين الكويت الأكثر ربحية في محفظة عمليات المجموعة، حيث ارتفعت الإيرادات السنوية بنسبة 1% لتصل الى 1.06 مليار دولار (318 مليون دينار)، وقفزت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 13% لتصل الى 416 مليون دولار (125 مليون دينار)، وهو ما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 39%، بينما ارتفعت أرباح الصافية لتصل الى 266 مليون دولار (80 مليون دينار) بنسبة نمو 7%، وتتقدم أعمال الشركة على صعيد قطاع البيانات بفضل قوة وكفاءة شبكة الجيل الخامس، والنمو القوي في خدمات قطاع الأعمال، إذ ارتفعت إيرادات البيانات 6%، تمثل 40% من إجمالي الإيرادات.

الأردن

حققت المؤشرات المالية لعمليات زين الأردن نسب نمو قوية عن العام الأخير، إذ رفعت الشركة إيراداتها السنوية بنسبة 3% لتصل إلى نحو 500 مليون دولار، ونمت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 6% لتبلغ 230 مليون دولار، مما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 46%، وقفزت الأرباح الصافية بنسبة 66% لتصل إلى نحو 132 مليون دولار، يعزى ذلك إلى المكاسب المحققة من بيع الأبراج.

وبفضل التوسع في نشر خدمات الجيل الرابع، نمت إيرادات البيانات بنسبة 11%، تمثل 50% من إجمالي الإيرادات، وتصل قاعدة العملاء في المملكة 3.6 مليون عميل.

السعودية

سجلت عمليات شركة زين السعودية إيرادات سنوية بقيمة 2.1 مليار دولار، وحققت أرباحا قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بقيمة 836 مليون دولار، مما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 40%، وسجلت الشركة أرباحا صافية 57 مليون دولار، وبفضل كفاءة وانتشار شبكة الجيل الخامس، سجلت الشركة نموا في إيرادات خدمات البيانات بنسبة 14%، تمثل حاليا 48% من إجمالي الإيرادات، بينما حققت قاعدة العملاء نموا قويا خلال هذه الفترة بنسبة 14% لتصل إلى نحو 8 ملايين عميل.

العراق

حققت عمليات زين العراق إيرادات سنوية بقيمة 769 مليون دولار، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 312 مليون دولار، وهو ما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 41%، وسجلت الشركة أرباحا صافية بنحو 42 مليون دولار، ورفعت الشركة من قاعدة عملائها بنسبة 2% لتصل إلى نحو 16.4 مليون عميل، تجدر الإشارة إلى أن تخفيض سعر صرف الدينار العراقي مقابل سعر صرف الدولار، أثر على إيرادات الشركة بنحو 172 مليون دولار.

“زين السودان” توزع أرباح نقدية

أعلنت شركة زين السودان عن توزيع أرباح نقدية سنوية بقيمة 15 مليار جنيه سوداني ما يعادل 30 مليون دولار عن العام 2021، إذ أوصى مجلس إدارة شركة زين السودان في اجتماعه الأخير بدفع أرباح نقدية لأول مرة في تاريخ الشركة منذ العام 2007.

وأثنت مجموعة زين على البيئة الاستثمارية في السودان، والدعم والمساندة الحكومية لقطاع الاتصالات، وتقديرها لجهود بنك السودان المركزي والهيئات المختصة، إذ كان لهذا الدعم دور كبير في مساعدة قطاع الاتصالات في التغلب على التحديات التشغيلية.

وأكدت المجموعة أن قطاع الاتصالات في السودان واصل مسيرة التطور التكنولوجي بوتيرة متسارعة، وهو ما ساهم في تنفيذ خطط المؤسسات الحكومية لخدمة الأهداف التنموية الاقتصادية والاجتماعية، إذ أسهمت مشاريع نشر التقنيات الحديثة، بتمتع السودان ببنية تحتية متطورة لقطاع الاتصالات والتكنولوجيات الرقمية.

وكانت عمليات زين السودان سجلت إيرادات سنوية  بنحو 330 مليون دولار، وسجلت الشركة أرباحا قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بقيمة 164 مليون دولار، وهو ما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 50%، وقفزت الأرباح الصافية الى نحو 103 ملايين دولار، مقارنة مع 61 مليون دولار عن العام 2020، وتمثل إيرادات البيانات 27% من إجمالي الإيرادات.

البحرين

شهدت المؤشرات المالية لعمليات زين البحرين نموا مشجعا خلال العام 2021، إذ رفعت الشركة أرباحها الصافية بنسبة 3% لتصل إلى نحو 15 مليون دولار، ونمت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 2% لتصل إلى 58 مليون دولار، مما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 34%، وسجلت الشركة إيرادات سنوية بقيمة 172 مليون دولار، بنسبة ارتفاع 5%، وحققت الشركة نموا في إيرادات البيانات بنسبة 4%، تمثل 46% من إجمالي الإيرادات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى