أخبار الشركاتمسؤولية اجتماعية

اريكسون تكرم على مبادراتها البيئية

شارك هذا الموضوع:

حظيت إريكسون بالتكريم تنويهاً بريادتها لطليعة المبادرات الدولية الرامية إلى الحد من انبعاثات الكربون والتخفيف من تأثيرات الشركات على تغير المناخ، وذلك من قبل مشروع الكشف عن انبعاثات الكربون، وهو منظمة غير حكومية تعد الجهة الوحيدة عالمياً التي توفر معايير تتيح للشركات والمدن قياس وكشف وإدارة ومشاركة المعلومات البيئية الهامة.

كما تم إدراج إريكسون ضمن قائمة المشروع لأعلى الشركات أداءً في العالم من حيث تقييم آثارها البيئية والإفصاح عن بيانتها. ويتم استخدام هذه المعلومات من قبل المستثمرين المؤسسيين والأطراف المعنية لتقييم ومتابعة الجهود المشتركة بغية الحد من تغير المناخ.

وقال بول سيمبسون، الرئيس التنفيذي لمشروع الكشف عن انبعاثات الكربون: “لا تزال انبعاثات الغازات الدفيئة آخذة في الارتفاع على المستوى العالمي، حيث سنواجه مخاطر مالية كبيرة إذا لم نعاجل بالحد منها. وفي هذا الإطار، لم تكن الحاجة لتكثيف الجهود بهدف التخفيف من التغيرات المناخية أكبر مما هي عليه في الوقت الراهن. ومن هذا المنطلق، حرصنا على تكريم إريكسون، حيث أنها احتلت مكانة رائدة في قائمة مشروع الكشف عن انبعاثات الكربون لأعلى الشركات أداءً، إذا أنها تلتزم بجميع متطلبات الأسواق في مجال المساءلة البيئية، وفي الوقت ذاته تحقق تقدماً ملحوظاً نحو بلوغ الاقتصادات المستدامة“.

من جانبها، قالت إيلين ويدمان، نائبة الرئيس ورئيسية قسم الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات في إريكسون: “يعد إدراج شركتنا في قائمة مشروع الكشف عن انبعاثات الكربون لأعلى الشركات أداءً تكريماً جديداً لجهودنا طويلة الأجل الرامية للمساهمة في الحد من التغير المناخي، والتزامنا بمنهجية دورة الحياة التي تحدد الأثر البيئي لعملياتنا وتتيح لنا إيجاد طرق مبتكرة للحد منه وتعويضه“.

يذكر أن مشروع الكشف عن انبعاثات الكربون يتعاون مع 767 شركة استثمار مؤسسي تبلغ قيمة أصولها الإجمالية 92 تريليون دولار أمريكي، حيث يسعى لتحفيز الشركات للكشف عن تأثيرات عملياتها على البيئة واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد منها. ويصدر المشروع قائمة الشركات الأعلى أداءً على نحو سنوي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى