الرئيسيةريادة

تعرف على أهم أنواع السندات وكيف يمكن شراؤها

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

عندما تدخل عالم الاستثمار، فإن إحدى أهم الأصول التي ستصادفها هي السندات، ومع قدمها وكونها من أهم الأصول فهناك عدد قليل من أنواع السندات التي تستطيع الاستثمار فيها وينبغي عليك فهمها قبل أن تبدأ استثمارك في أي منها.

في مقال نشره موقع “إنفستيد واليت” (Investedwallet) الأميركي قال الكاتب تود كونسمان إذا كنت تفكر في الاستثمار، فإن السندات ستلعب دورا مهما في تنويع محفظتك الاستثمارية، وبغض النظر عن أسلوبك أو إستراتيجيتك الاستثمارية، فإنه من المهم فهم أساسيات أنواع السندات الشائعة.

ما هو السند؟
يوضح الكاتب ماهية السندات بأنها ببساطة قروض يقدمها الناس للشركات أو لحكومات معينة، مشيرا إلى أنه يتم إصدار السندات من قبل الحكومات أو الشركات بهدف جمع الأموال ثم سدادها على فترات زمنية أطول مع الفائدة، وعادة ما تكون منخفضة المخاطر وآمنة، مما يجعل منها وسيلة جذابة للمستثمرين لتنويع محافظهم.

ويشير الكاتب إلى أنه من خلال الاستثمار في السندات، يمكن للمستثمرين امتلاك محفظة تتسم بالاستقرار وأقل تأثرا بانهيار سوق الأسهم أو الركود، مؤكدا أن هذا لا يعني أن قيمة السندات لا تتراجع أبدا، لكن خسائرها تعد ضئيلة نسبية بالنظر إلى التقلبات التي تشهدها الأسواق المالية.

الفرق بين الأسهم والسندات
وهناك فرق شاسع بين الاستثمار في الأسهم والاستثمار في السندات.

الأسهم: هي -وفق الكاتب- أوراق مالية يمكنك امتلاكها في رأس مال أي شركة، سواء من خلال الأسهم الفردية مثل شركة “آبل” (Apple)، أو من خلال صناديق المؤشرات المتداولة التي تتابع شركات معينة، وهو ما يفضله الكاتب لأن مخاطرها أقل، موضحا أنه على الرغم من أن سوق الأسهم محفوف بالمخاطر، فإن عائداته أوفر.

السندات: يعتبرها الكاتب من الاستثمارات الآمنة التي تتميز بعائد وسعر فائدة ثابت يتم الحصول عليه في حالة تحقيق الشركة ربحا أو خسارة، لافتا إلى أن التقلبات التي من المحتمل أن يشهدها سوق السندات ضئيلة مقارنة بسوق الأسهم.

ما الأنواع الشائعة من السندات؟
توجد أنواع مختلفة من السندات يمكن الاستثمار فيها، كما أنه توجد أنواع مختلفة من الشركات والأسهم، حيث يكون لكل فئة من فئات السندات مجموعة معينة من اللوائح التنظيمية.

بالإضافة إلى ذلك فهناك مجموعة كبيرة من صناديق الاستثمار وصناديق المؤشرات المتداولة الخاصة بالسندات، ولكن بالنسبة للمستثمر العادي فربما لا يحتاج إلى معرفة كل أنواع السندات، وبدلا من ذلك ينبغي أن يكون على دراية كافية بالأنواع الشائعة.

“سندات الخزانة” (Treasury Bonds)
هو النوع الأول والأكثر شيوعا وأهمية، وذلك لأن هذه السندات صادرة من وزارة الخزانة الأميركية، وهو ما يعطيها أمانا أكثر من أي سندات أخرى، أو بعبارة أخرى تعتبر مخاطر الاستثمار في السندات الحكومية ضئيلة لأنه ينعكس بناء على كيفية إدارة الاقتصاد الأميركي.

وهذا النوع من السندات له فترات “استحقاق” مختلفة، وهو الوقت الذي ستستغرقه الحكومة لسداد القرض على استثمارك.

ويتراوح تاريخ الاستحقاق بين سنتين أو 5 سنوات أو حتى 30 عاما، وبمجرد نهاية تاريخ الاستحقاق، تسدد الحكومة قرضك الأولي (المبلغ الأساسي) بالكامل.

“سندات الشركات” (Corporate Bonds)
هذا النوع من السندات يتم إصداره من قبل الشركات، حيث تعتبر ديون تصدرها الشركات وليس الحكومة، ويمكن لهذه الشركات اقتراض الأموال للبناء أو مشاريع الشركات الكبيرة، بدلا من جمع الأموال من خلال الأسهم.

ويشرح الكاتب هذا النوع من السندات، حيث يقول إن الشركة تصدر السندات ثم تسدد مبلغا محددا من الفائدة للمستثمر حتى انتهاء تاريخ استحقاق السند، ويمكن أن تتراوح فترات الاستحقاق هذه القروض بين قصيرة الأجل ومتوسطة الأجل وطويلة الأجل.

وتميل عوائد سندات الشركات إلى أن تكون أعلى في عوائدها من سندات الخزانة لكنها معرضة للمخاطر بشكل أكبر لأنها ليست قروضا مدعومة من الحكومة.

“سندات البلدية” (Municipal Bonds)
سندات البلدية هي ديون تصدرها الولايات المتحدة الأميركية والحكومات المحلية التي تجمع الأموال لتمويل مشروع معين، مثل الحدائق أو تشييد الطرق أو الجسور، وتعد آمنة وتسمح للمستثمرين بالاستثمار من دون الحاجة إلى دفع ضرائب الولاية أو الفيدرالية أو ضرائب الدخل، وتعتبر أخطر قليلا من سندات الخزانة.

وتقدم سندات البلديات نسبة فائدة أقل من سندات الخزانة الأميركية، كما أن هناك أنواع من السندات البلدية والتي تشمل سندات الالتزام العام وسندات الإيرادات.

لماذا قد ترغب في الاستثمار بالسندات؟
للإجابة عن هذا السؤال، يقول الكاتب إن السندات هي فئة أصول تستحق الإضافة إلى محفظتك للمساعدة في موازنة استثماراتك وللحماية من تقلبات سوق الأسهم أو الاضطرابات السوقية.

وفيما يلي يشير الكاتب إلى بعض الأسباب التي تجعلك ترغب في التفكير في الاستثمار بالسندات في محفظتك الحالية:

سوق السندات أكثر أمانا: حيث يُعتبر شراء الديون من الحكومة الأميركية أو البلديات أكثر أمانا من شراء الأسهم من الشركات، وعلى الرغم من أن السندات تنطوي على بعض المخاطر، إلا أنها أقل خطورة من الأسهم.

تقدم دخلا ثابتا: فعندما تشتري سندا، ستتلقى سعر فائدة محددا كل شهر لهذا السند حتى تصل إلى تاريخ الاستحقاق، ولهذا فإنه بالنسبة لأولئك المتقاعدين أو الذين يميلون نحو إستراتيجية الدخل الثابت تعد فكرة شراء السندات جيدة بالنسبة لهم.

الإعفاءات الضريبية: إذا استثمرت في سندات الخزانة الأميركية أو سندات البلدية، فلن تحتاج إلى دفع أي ضرائب حكومية على الفائدة التي تربحها.

وعلى الرغم من أنك ستحصل على عائد أعلى على استثماراتك في الأسهم، فإن السندات تعتبر طريقة جيدة لدرء الكثير من المخاطر.

كيفية شراء السندات
فيما يتعلق بطريقة شرائك السندات، فهناك -كما أورد الكاتب في مقاله- خياران محددان يمكن اتباعهما:

إما مباشرة من الجهات المُصدرة أو من خلال وسيط عبر الإنترنت.
مباشرة من الجهة المُصدرة
هناك عدة طرق لشراء السندات، حيث تعتمد الطريقة الأفضل بالنسبة لك بشكل أساسي على نوع السند الذي تشتريه والرسوم التي ترغب في دفعها.

فإذا كنت ترغب في شراء سندات من الخزانة الأميركية، فيمكنك شراء سندات الخزانة بسهولة عبر الإنترنت من خلال موقع “ترجيري دايركت” (Treasury Direct)، وكل ما تحتاجه هو إنشاء حساب على الموقع وأن يكون عمرك 18 عاما كحد أدنى، وأن يكون لديك رقم ضمان اجتماعي وعنوان في الولايات المتحدة، ولن تكون مطالبا بدفع أي رسوم وستكون قادرا على انتقاء واختيار نوع السند الذي يناسبك.

مباشرة من الوسيط
“السندات الفردية” (Individual Bonds)

يمكنك بسهولة شراء سندات فردية من خلال وسيط عبر الإنترنت، وهو ما يشمل سندات الشركات والبلديات وسندات الخزانة الأميركية، حيث ستكون قادرا على اختيار السند الذي تريد الاستثمار فيه، والمبلغ الذي تريد الالتزام به، وأن تتتبع أداء سنداتك بسهولة، ولكن فقط تأكد من اختيار وسيط موثوق ويتقاضى رسوما منخفضة.

“صناديق المؤشرات المتداولة” (Bond ETFs)
كذلك يمكنك شراء السندات من صناديق المؤشرات المتداولة التي تعتبر مثل سلة سندات تضم عدة شركات مختلفة من قطاع معين (مثل السيارات).

“صناديق مؤشر السندات” (Bond Index Funds)
صناديق مؤشر السندات هي نوع آخر من الصناديق التي تدار بشكل سلبي، فبدلا من أن تكون بمثابة سلة من السندات المتعلقة بصناعة معينة، يتتبع صندوق مؤشر السندات مؤشرا معينا، كما تعتبر صناديق مؤشرات السندات متنوعة للغاية، ناهيك عن أنها تتمتع برسوم منخفضة لأن صناديق المؤشرات لا تتطلب إدارة نشطة، فبالنسبة لأولئك الذين لا يرغبون في الإشراف على الاستثمار في السندات، تقدم صناديق مؤشرات السندات بديلا رائعا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى