ألعاب إلكترونيةالرئيسية

السعودية تستثمر 1.2 مليار دولار بشركتي ألعاب يابانية

هاشتاق عربي

عزّز صندوق الاستثمارات العامة السعودي رهانه على شركات ألعاب الفيديو، مباشرةً بعد موافقة “مايكروسوفت” على الاستحواذ على شركة “أكتيفيجن بليزارد” (Activision Blizzard)، في صفقةٍ وُصفت بأنَّها “حفظت ماء وجه” استثمار الصندوق بصانعة ألعاب الفيديو.

الصندوق السيادي السعودي كشف عن شراء حصص تزيد عن 5% في شركتي ألعاب مدرجتين في اليابان، هما: “كابكوم” (Capcom)، المنتجة لسلاسل “ستريت فايتر” (The Street Fighter)، و”ريزيندت إيفل” (Resident Evil)، و”نيكسون” (Nexon) المزودة للألعاب عبر الإنترنت.

تبلغ قيمة حيازة الصندوق المجمّعة في الشركتين حوالي 1.2 مليار دولار.

يُراكم صندوق الاستثمارات العامة، البالغة قيمة أصوله أكثر من 500 مليار دولار، شراء حصص في الشركات المصنّعة لألعاب الفيديو، والرياضات الإلكترونية على مدار العامين الماضيين.

الصندوق اشترى حوالي 37.9 مليون سهم في “أكتيفيجن بليزارد”، بدءاً من أواخر عام 2020، وكان استثماره فيها يتكبّد خسائر، حتى وافقت شركة “مايكروسوفت” على شراء شركة صناعة ألعاب الفيديو صاحبة سلسلة “كول أوف ديوتي” (Call of Duty).

موجة استحواذ
كانت شركات الألعاب اليابانية موضع تكهنات للاستحواذ، وسط موجة أوسع من الدمج في صناعة ألعاب الفيديو، منذ أن أعلنت “مايكروسوفت” عن شراء “أكتيفيجن” بقيمة 69 مليار دولار الشهر الماضي.

تعتزم شركة “سوني غروب” (Sony Group) أيضاً شراء “بونجي” (Bungie)، الشركة الأمريكية لتطوير ألعاب الفيديو التي تقف وراء امتيازات “ديستيني” (Destiny)، و”هالو” (Halo) الشهيرة، مقابل 3.6 مليار دولار.

ارتفعت أسهم “كابكوم”، ومقرها أوساكا، والتي تُعدُّ لعبة “مونستير هانتير” (Monster Hunter) أيضاً من بين امتيازاتها الناجحة، بنسبة 1.7% بعد الإعلان عن صفقة الصندوق اليوم الجمعة، حتى مع انخفاض مؤشر “توبيكس” القياسي بنسبة 0.2%.

تبلغ قيمة حصة صندوق الاستثمارات العامة في “كابكوم” نحو 332 مليون دولار بناءً على سعر السهم اليوم الجمعة.

استراتيجية محدّدة
استحوذ صندوق الاستثمارات العامة بالسعودية أيضاً على حصة 5.02%، والبالغة قيمتها حوالي 883 مليون دولار، في “نيكسون”، الشركة المطورة لألعاب مثل: “مايبل ستوري” (MapleStory)، و”دونجون آند فايتر” (Dungeon & Fighter).

شهدت الشركة المدرجة في بورصة طوكيو، والتي أسسها الملياردير الكوري الجنوبي كيم جونغ جو، ويديرها الأمريكي أوين ماهوني، ارتفاع أسهمها بأكثر من 3% خلال عمليات التداول في طوكيو.

مؤخراً، استثمرت “نيكسون” 400 مليون دولار في “ايه جي بي أو” (AGBO)، وهي شركة إنتاج أفلام مستقلة شارك في تأسيسها الأخوان روسو، علماً أنَّهما أخرجا فيلم

صندوق الاستثمارات العامة أعلن أنَّ الغرض من شراء حصص في الشركتين هو “استثمار خالص”، أو لأغراض استثمارية بحتة، وأظهرت بيانات الإفصاح أنَّ عمليات الشراء الأخيرة تمّت في السوق خلال الفترة بين 25 يناير و31 يناير.

كذلك يمتلك الصندوق السعودي حصصاً في شركتي “إلكترونيك آرتس” (Electronic Arts)، و”تيك تو إنتراكتيف سوفتوير” (Take Two Interactive Software).

قال أشخاص مطلعون الشهر الماضي، إنَّ صندوق الاستثمارات العامة، الذي يرأسه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، خصص نحو 10 مليارات دولار لشراء الأسهم عالمياً بناءً على استراتيجية محددة تركّز على مجالات تشمل التجارة الإلكترونية، ومصادر الطاقة المتجددة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى