تطبيقات ذكية

بقالات دون باعة في السويد

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
يتغير نمط الحياة بسرعة، ويحاول الإنسان أن يتكيف معه بشتى الوسائل. ومع استمرار إغلاق المحال التجارية الصغيرة في المجتمعات الريفية في السويد، قرر روبرت إليجازون التحرك من خلال تطبيق فكرة «بقالة من دون بائع». وقال روبرت إن الفكرة راودته ذات ليلة بعد أن أسقط جرة طعام أطفاله الأخيرة بمنزله، في قرية فينكن بالقرب من هلسنجبورج، جنوب السويد، وكان عليه أن يتنقل 20 كيلومتراً ليصل إلى أقرب متجر مفتوح ليشتري أغراضاً مهمة.

وفي ذلك يقول «اعتقدت أنه ينبغي أن يكون متجر هنا، وبدأت التفكير في كيفية حل هذه المشكلة بطريقة حديثة وتقنية بحتة، لأن آخر بقالة لدينا في القرية مغلقة منذ سنوات».

ويوجد «محل بقالة من دون بائع»، الذي أطلق في مبنى البريد القديم في فينكن، وسيكون مفتوحاً على مدار الساعة طوال أيام السنة. ولتسهيل التعاملات سيتم إطلاق تطبيق خاص على الهاتف الذكي للمتعاملين المسجلين، ويعمل أيضاً بمثابة الماسح الضوئي للموافقة على كل عملية شراء.

ويتلقى الزبائن فاتورة شهرية، كما يسهمون في تحديد كميات البضائع داخل المحل. «وإذا كان الناس يريدون رقائق الفلفل بدلاً من الملح والخل ورقائق البطاطس»، يقول روبرت، فيمكن تغيير الطلب بسهولة. «وسيوفر الدعم من خلال التطبيق، حيث يستطيع الزبون كتابة ما يفكر فيه، ولفت انتباهنا لما يفتقر إليه المحل». وفي الوقت الذي ينتظر روبرت موافقة «أبل» على التطبيق الجديد، هناك خطط لفتح المزيد من المتاجر المماثلة في المجتمعات الصغيرة الأخرى في المنطقة المحيطة، جنوب البلاد، التي تفتقر إلى محال البقالة. وأوضح صاحب المحل أن طموحه هو إنشاء سلسلة متاجر من دون موظفين في جميع أنحاء السويد. ويقول أحد سكان فينكن، ويدعى جورس ليورج، إن هذا النوع من المحال سيلقى نجاحاً كبيراً، إذا تمت إدارته بشكل صحيح، وتمكن الزبائن من استخدام تطبيق الهاتف النقال بشكل مريح.
المصدر:الامارات اليوم

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى