اتصالات

تقديرات بتراجع إجمالي إيرادات قطاع الاتصالات 4 %

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين

قدر مصدر مسؤول في قطاع الاتصالات يوم أمس أن القطاع بخدماته الرئيسية في الخلوي والانترنت سجل خلال العام الماضي إيرادات إجمالية بحجم 806 مليون دينار.
وبحسب تقديرات المصدر نفسه وفيما اذا سجل القطاع هذا المستوى من الايرادات فعليا، فإن مؤشر ايرادات القطاع سينخفض بمقدار 37 مليون دينار، وبنسبة تصل إلى 4 % وذلك لدى المقارنة بقيمة إجمالي ايرادات القطاع المسجلة في العام الاسبق 2014 والتي بلغت وقتها قرابة 843 مليون دينار.
وقال المصدر، الذي فضل عدم نشر اسمه، إن القطاع مايزال يعاني من آثار سلبية داخلية وخارجية أسهمت كثيرا في تراجع ايراداته خلال السنوات القليلة الماضية.
وتأتي هذه التقديرات بناء على توجهات القطاع وأرقامه المسجلة خلال آخر 3 سنوات وخلال فترة الأشهر الـ9 الأولى من العام الماضي، فيما ينتظر أن تصدر خلال فترة الأسابيع المقبلة الأرقام الرسمية والبيانات المالية لشركات الاتصالات الرئيسية العاملة في السوق المحلية.
وتظهر آخر الأرقام الرسمية الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أن قاعدة اشتراكات الخلوي سجلت مع نهاية الربع الثالث من العام الماضي قرابة 13 مليون اشتراك، فيما بلغ عدد اشتراكات الإنترنت حوالي 2 مليون اشتراك بعدد مستخدمين يتجاوز الـ6.3 مليون مستخدم.
إلى ذلك، أوضح المصدر أن عدة أسباب تقف وراء تراجع إيرادات القطاع لعل أهمها المنافسة الداخلية الكبيرة بين شركات الاتصالات المحلية التي أسهمت في تراجع الأسعار، حيث كانت دراسة لمجموعة المرشدون العرب صنفت سوق الاتصالات المحلية كثاني أكثر تنافسية في المنطقة العربية.
وأشار المصدر نفسه إلى أثر المنافسة الخارجية والتي تتمثل في خدمات وتطبيقات الهواتف الذكية المجانية مثل “الواتساب” و”الفايبر” وغيرها التي بدأت تستحوذ على اهتمام المستخدمين، وخفضت من حجم استخدامهم للخدمات التقليدية المحلية والصوتية أو للرسائل النصية القصيرة.
كما أشار المصدر نفسه الى التأثيرات السلبية لقرار مضاعفة الضريبة الخاصة على الخدمة الخلوية من 12 إلى 24 % والذي بدئ تطبيقه منتصف العام 2013، والذي أسهم أيضا في تراجع الطلب والاستخدام للمواطن الأردني من الخدمة.
ويشهد قطاع الاتصالات منذ 5 سنوات انخفاضا وتراجعا في مؤشراته الرئيسية لا سيما صافي الربح والإيرادات، كما أنه شهد تراجعا في مستوى التوظيف والصرف في الإعلان، وذلك مع الضغوط التي تواجه الشركات نتيجة ارتفاع تكاليف الكهرباء والضريبة وتوجهات الشركات للاستثمار في تقنية الجيل الرابع التي من المتوقع أن تشكل مستقبل القطاع خلال السنوات المقبلة، مع زيادة اعتمادية المواطنين على خدمات البيانات في حياتهم الشخصية والعملية.

المصدر : صحيفة الغد الاردنية

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى