الرئيسيةتكنولوجيا

إيلون ماسك يري أن طرح روبوت تسلا هذا العام أكثر أهمية من تطوير السيارات

شارك هذا الموضوع:

كشف الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، عن تطلعات الشركة لهذا العام، حيث يرى أن روبوت تسلا “Tesla Bot”هو المنتج الأكثر أهمية الذي تطوره الشركة في 2022.

أضاف أن تصنيع الربوت سيحظى بأهمية أكبر من تصنيع طرازات السيارات الجديدة هذا العام، مما سيجعله متقدماً على صناعة المركبات الأخرى مثل Cybertruck و Semi و Roadster.

قال ماسك أن الشركة ليس لديها خطط لانتاج Cybertruck هذا العام، وأن النقص المستمر في الشرائح يعيق إطلاق طرز جديدة للمركبات.

انخفض سهم تيسلا اليوم حوالي 8% إلى 865 دولارًا رغم النتائج الاستثنائية التي أعلنت عنها الشركة البارحة.

لا زال الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، إيلون ماسك، يتصدر قائمة فوربس لأثرياء العالم بثروة 224.4 مليار دولار، رغم خسارة حوالي 18 مليار دولار خلال يوم واحد بسبب تراجع سهم الشركة حوالي 8%.

الروبوت أوبتيموس

يحمل الروبوت اسم “أوبتيموس” Optimus، ويعني أن تكون ودودًا، وأن تتنقل عبر عالم البشر لتنجز المهام الخطرة والمتكررة والمملة، ولا تنتوي تسلا في البداية لاستخدامها في التصنيع، بحسب ما ذكره ماسك.

على الرغم من أن روبوت تسلا قد يستغرق سنوات وقد لا يؤتي ثماره أبدًا، ولكن ماسك يتطلع أن يكون لديه القدرة على إحداث ثورة في الاقتصاد إذا أصبح بإمكانه أداء مهام لا يمكن أن يقوم بها الآن سوى البشر.

وقد سمح التقدم في مجال الروبوتات للشركات باستبدال بعض العمال بآلات، لكن قيود التكنولوجيا الحالية لا تزال بحاجة إلى البشر للقيام بالعديد من المهام.

تطلعات حالمة

لم تكن هذه المرة الأولى التي يكشف فيها ماسك عن تطلعاته الحالمة البعيدة، حيث أعلن سابقا أن تيسلا تعمل على منتجات مثيرة مجدولة لسنوات في المستقبل تساعد على تحفيز الموظفين والعملاء والمستثمرين، ولكن في كثير من الأحيان، لا تتحقق الابتكارات المعلنة ضمن الجدول الزمني المتوقع.

على سبيل المثال، في حدث “Autonomy Day” في أبريل/ نيسان 2019، أعلن ماسك إن الشركة سيكون لديها مليون روبوت مستقل على الطريق في عام 2020. لكن لا تزال هذه المركبات الآلية غير موجودة.

نتائج الربع الرابع

أعلن ماسك توجهات الشركة المستقبلية وقت التعقيب على نتائج الرابع الرابع من العام المنصرم.

أعلنت الشركة أنها سجلت أرباحًا 2.05 دولار للسهم الواحد على أساس مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا في الربع المنتهي في 31 ديسمبر/كانون الأول 2021، بزيادة 750% عن العام الماضي.

كان صافي الدخل لهذه الفترة الأفضل على الإطلاق عند 2.32 مليار دولار، بزيادة ثمانية أضعاف، في حين بلغت الإيرادات 17.7 مليار دولار.

وسجل صافي الدخل والإيرادات للعام بأكمله 5.5 مليار دولار و53.8 مليار دولار على التوالي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى