الرئيسيةريادة

الشركات الناشئة في الشرق الأوسط تستقطب استثمارات بـ 2.8 مليار دولار

شارك هذا الموضوع:

لقد كان عام ٢٠٢١ عاماَ استثنائياً بكل المقاييس بالنسبة لمجتمع الشركات الناشئة وقطاع التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث عدد الصفقات وحجم التمويل. استطاعت الشركات الناشئة في المنطقة جمع أكثر من ٢.٨٢مليار دولار عبر ٦٣٩ صفقة خلال العام الماضي، مما يعد رقما قياسيا مقارنة بالأعوام الماضية. كما شهد عام ٢٠٢١ أول استثمار مباشر لكل من صندوق سوفت بانك و Sequoia Capital في عدد من الشركات الناشئة بالمنطقة.

لا تزال دولة الإمارات العربية المتحدة تحافظ على مكانتها كأكثر الدول العربية نشاطاً من حيث حجم الاستثمارات وعدد الصفقات، إذ حصلت الشركات الناشئة التي تتخذ من الإمارات مقرا لها على ١.٤٦ مليار دولار عبر ١٩٦ صفقة. فيما حصلت الشركات الناشئة التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقرا لها على ٦٤٧ مليون دولار خلال ١٣٨ صفقة تمويلية. وجاءت مصر في المركز الثالث حيث جمعت الشركات الناشئة بها على ٤٤٥ مليون دولار عبر ١٤٦ جولة تمويلية. لتحتل تلك الدول الثلاث مجتمعة على ٧٥ في المائة من عدد الصفقات و ٨٧ في المائة من إجمالي قيمة الاستثمار.

كما شهدت بيئة ريادة الأعمال في دول أخرى مثل البحرين وتونس وقطر نشاطا ملحوظا في ظل زيادة عدد الحاضنات والمسرعات والتي تلعب دوراً هاماً في توفير التمويل للشركات الناشئة.

وجاءت أبرز الصفقات التمويلية لعام ٢٠٢١ من نصيب شركتي iMile و BitOasis، والتي أسستها نساء، إذ جمع كلاهما ٤٠ مليون دولار و٣٠ مليون دولار على التوالي. كما جمعت “ترجمة” أكبر مبلغ بين الشركات الناشئة التي أسستها نساء خلال جولة غير معلنة بقيادة “Amethis Finance”.

على الرغم من ذلك، لا تزال حصة الشركات الناشئة التي تأسست على يد نساء من إجمالي حجم التمويل الموجه للشركات الناشئة بالمنطقة ضئيلة جداً بالمقارنة بتلك التي أسسها رجال.

إجمالاً، حصلت الشركات الناشئة التي أسستها النساء على ٣٤.٦ مليون دولار فقط، ما يعادل ١.٢ في المائة من الإجمالي الذي تم جمعه عبر ٥٢ صفقة خلال العام الماضي. وحصلت الشركات الناشئة التي أسسها فريقاً من الرجال والنساء ٢١٠ مليون دولار من خلال ٦١ صفقة، وفقاً لتقرير “ومضة” السنوي للإستثمار الجرئ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومن جانب آخر، حصلت الشركات الناشئة التي أسسها رجال على ٩١.٥ في المائة من إجمالي التمويل لعام ٢٠٢١، ما يعادل ٢.٨٧ مليار دولار تم جمعها عبر ٥٢٦ صفقة، من بينها الجولة الاستثمارية البالغة ٤١٥ مليون دولار والتي حصلت عليها شركة كيتوبي للمطابخ السحابية والتي تعد أكبر جولة استثمارية حققتها شركة ناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال العام الماضي.

تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول من حيث حجم التمويل وعدد الصفقات التي حصلت عليها الشركات الناشئة لمؤسسات نساء، فقد حصلت الشركات الناشئة التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها استثمارات بقيمة ١٨٧ مليون دولار عبر ٤٦ صفقة خلال العام الماضي. فيما حلت السعودية في المرتبة الثانية حيث جمعت الشركات الناشئة التي تأسست على يد فريق من الرجال والنساء حوالي ١٤ مليون دولار خلال ٩ صفقات. وجاءت مصر في المرتبة الثالثة بإجمالي استثمارات قاربت على ١٢ مليون دولار عبر ٢٠ صفقة.

وكانت Flat6Labs، ومقرها مصر، المستثمر الأكثر نشاطاً في بيئة الشركات الناشئة التي أسستها نساء ومثيلاتها ممن أسسها فريق من الرجال والنساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى