الرئيسيةتكنولوجيا

تجارة الرموز غير القابلة للاستبدال..اقتصاد جديد يجتاح العالم الرقمي

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

يوما بعد يوم تزداد خطوات الاهتمام والانتقال إلى العالم الرقمي، خاصة مع التوجه الكبير إلى تقنيات الميتافيرس واعتماد تقنيات البلوكشين التي غيرت معالم الاقتصاد التقني مع ظهور الرموز غير القابلة للاستبدال أو ما تعرف بـNFT- non-fungible tokens، التي لا تزال مبهمة بالنسبة إلى كثيرين، فقد شهدت الفترة الماضية بيع صور أو مقاطع موسيقية أو حتى تغريدات على “تويتر” بمبالغ هائلة تصل إلى ملايين الدولارات، التي تعني أنها صور أو رموز فريدة ولا يمكن استبدالها بشيء آخر.
وتعطي NFT إثبات ملكية أصل رقمي سواء كان صورة أو مقطع فيديو أو رسم أو تغريدة أو مقطع موسيقي، بحيث يمكن تحقيق الدخل من الملكية أو الحق في الامتلاك، إلا أنه نظرا إلى سهولة الحصول على الصورة أو مقطع الفيديو على سبيل المثال وصعوبة الحفاظ عليه بعد نشره عبر الإنترنت، فإن امتلاك NFT لا يعني بالضرورة أن الشخص لديه حقوق حصرية لأن أي شيء رقمي يمكن نسخه إلى ما لا نهاية.
وبدأت NFT كطريقة لإضفاء الطابع الرسمي على ملكية الفن الرقمي كلوحة أو أغنية أو صورة وغير ذلك، ثم توسعت لتشمل أنواعا أخرى من الملكيات الرقمية، بما في ذلك العقارات الافتراضية في العالم الرقمي أو حتى بعض المعدات الخاصة في إحدى ألعاب الفيديو، لقد شهد 2021 موجة كبيرة من مبيعات NFTs، التي وصلت إلى نحو 25 مليار دولار وهذه الموجة ستستمر وسيكون 2022 عاما تتفوق فيه NFT على المقتنيات التقليدية، ومن المحتمل أن نراها تقتحم مجالات مختلفة وتكون جزءا أساسيا من الاقتصاد الرقمي.
ويمكن لأي أصل رقمي أو ملف رقمي باختصار أن يباع كـ NFTs، بما في ذلك الرسومات والموسيقى ومقاطع الفيديو والصور المتحركة Gifs وأي نسق رقمي آخر، لكن معظم الرموز غير القابلة للاستبدال الآن متعلقة بالفن الرقمي، فعلى سبيل المثال تم بيع تغريدة لجاك دورسي الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لـ”تويتر” كـ NFT مقابل ما يقرب من ثلاثة مليون دولار.
وتتميز NFT بأنها غير قابلة للتجزئة، حيث لا يمكن تقسيمها إلى فئات أصغر بل تكون موجودة كعنصر كامل لا يستوي في قيمته مع أي عنصر أو رمز آخر، كما أنها غير قابلة للتدمير نظرا إلى أنه يتم تخزين جميع بياناتها على البلوكشين عبر السلاسل الذكية، فلا يمكن تدمير كل رمز مميز أو إزالته أو نسخه، كما أن ملكية هذه الرموز غير قابلة للتغيير، و من المزايا الأخرى لتخزين بيانات الملكية التاريخية على البلوك شين هو أنه يمكن تتبع العناصر مثل الأعمال الفنية الرقمية إلى المنشئ الأصلي، ما يسمح للمصادقة على القطع دون الحاجة إلى التحقق من جهة خارجية.
وتعتمد الأصول الرقمية غير القابلة للاستبدال NFTs على تقنية البلوكشين التي تعتمد عليها العملات الرقمية، وتحديدا على تقنية البلوكشين نفسها التي تعتمد عليها عملة إيثيريوم Ethereum blockchain، حيث يمكن للتقنية تخزين معلومات إضافية تجعلها تعمل بطريقة مختلفة عن عملة إيثيريوم نفسها، ويمكن لتقنيات البلوكشين الأخرى أيضا توفير إصدارات خاصة من تقنياتها تدعم NFT أيضا.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى