أخبار الشركاتالرئيسية

“ميتا” تعلن عن إصدار جديد لمركز الخصوصية الخاص بها

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت شركة ميتا (الشركة المعروفة سابقًا باسم فيسبوك) عن إصدار جديد من مركز الخصوصية الخاص بها، الذي تقول إنه يمكنك استخدامه للتعرف على كيفية جمع البيانات واستخدامها ومعرفة كيفية التنقل بين العديد من عناصر التحكم في الخصوصية والأمان المتاحة.

وتقول إن الإصدار الحالي من الأداة يحتوي على فئات تغطي الأمان والمشاركة والتجميع واستخدام البيانات والإعلانات.

وبالرغم من أنها تبدو أداة جيدة. ولكن تشعر أن ميتا تضع العبء على المستخدمين للتأكد من أن تطبيقاتها تعمل لصالحهم.

وتقول ميتا إن هذا الإصدار من مركز الخصوصية متاح حاليًا لبعض الأشخاص الذين يستخدمون فيسبوك عبر أجهزة الحواسيب المكتبية. ولكن من المفترض أن يتم طرحه لمزيد من الأشخاص والتطبيقات في الأشهر المقبلة.

وهناك خمس فئات للأدلة وعناصر التحكم التي تتيح لك إدارة إعدادات الأمان الخاصة بك، ومع من تتم مشاركة منشوراتك، وكيفية جمع ميتا لمعلوماتك واستخدامها، وما هو ملفك الإعلاني وتفضيلاتك.

ومن الجيد وجود موقع مركزي لعناصر التحكم التي قد تنتشر عبر سلسلة من الشاشات. ويمكن أن يكون هذا الجزء من هذا المشروع مفيدًا للمستخدمين عندما يتمكنون من الوصول إليه لأن إعدادات الخصوصية عبر فيسبوك قد تكون غير بديهية للكثيرين.

ميتا تريد منك التعرف على إعدادات الخصوصية الخاصة بها
مع ذلك، فإن تركيز فيسبوك على التعليم (يستخدم بيانها الصحفي كلمة تعلم تسع مرات) يضع مسؤولية الأنظمة التي تبنيها على عاتق المستخدم.

وإذا لم تكن إعدادات الخصوصية أو الأمان هي ما يريده أو يتوقعه معظم المستخدمين، فإن بإمكان ميتا القول لقد قدمنا ​​لك الأدوات للتعرف عليها.

بالإضافة إلى ذلك من الممكن ألا تعجبك المعلومات التي تجدها في مركز الخصوصية. ولكن لن تتمكن من فعل أي شيء حيال ذلك إذا لم يكن هناك إعداد لتغييرها.

ووفقًا للشركة، إذا كان لديك مركز الخصوصية الجديد، فإن بإمكانك الوصول إليه من خلال الإعدادات ومن ثم خيار الخصوصية. ولكن ميتا تقول إنها تضيف المزيد من الطرق للوصول إليه في الأماكن التي قد تكون لديك مخاوف تتعلق بالخصوصية.

وتقول أيضًا إنها تستمر في إضافة المزيد من الوحدات وعناصر التحكم إلى مركز الخصوصية حسب الحاجة.

المصدر: Aitnews

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى