الرئيسيةدولي

خبراء يجيبون: هل يمكن الإصابة بمتحور أوميكرون مرة ثانية؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

في وقت ترتفع فيه حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 وتحذير مسؤولي الصحة العامة من احتمال تعرض الجميع لمتحور أوميكرون، يجيب تقرير لموقع “برفونشين” على مجموعة أسئلة حول وعودة العدوى أي إمكانية الإصابة مرة ثانية.

بداية، توضح مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن إعادة العدوى تعني أن الشخص أصيب مرة واحدة، وتعافى من المرض، ومن ثم أصيب بالمرض نفسه مرة أخرى لاحقا.

وردا على سؤال عن إمكانية الإصابة بأوميكرون بعد الإصابة بنوع سابق من فيروس كورونا، يجيب توماس روسو، رئيس قسم الأمراض المعدية في جامعة بافالو في نيويورك، قائلا: “نعم بكل تأكيد”.

وتقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد SARS-CoV-2 ، الفيروس المسبب لكوفيد-19، وأولئك الذين أصيبوا بالفيروس بالفعل لديهم “خطر منخفض للإصابة بعدوى لاحقة” لمدة ستة أشهر على الأقل.

ولكن “هناك الكثير من الاختلاف من شخص لآخر وعوامل مثل مدى شدة العوارض، المتحورات الجديدة، الاستجابة المناعية”، بحسب ما قاله ويليام شافنر، متخصص في الأمراض المعدية وأستاذ في كلية الطب بجامعة فاندربيلت.

وأضاف شافنر: “أوميكون كغيره، الإصابة به لا تعني عدم الإصابة مرة ثانية”.

ويوافقه الرأي مارتن ج.بلاسر، مدير مركز التكنولوجيا الحيوية المتقدمة والطب في جامعة روتجرز، إذ يقول: “تماما كما رأينا خلال مسار الوباء، لا تحمي الإصابة الواحدة بالضرورة من عدوى أخرى”.

وفي السياق نفسه، وجدت الأبحاث الحديثة من إمبريال كوليدج لندن أن خطر الإصابة مرة أخرى بأوميكرون أعلى بـ 5.4 مرة مما كان عليه مع متحور دلتا.

أما عن إمكانية الإصابة بمتحور أوميكرون مرتين، يوضح ستانلي فايس، أستاذ في كلية الطب روتجرز نيو جيرسي، مستشهدا بمحاضرة حضرها عالم فيروسات في جنوب إفريقيا، حيث ظهر أوميكرون لأول مرة، والذي قال إن الأطباء في البلاد رأوا العديد من الأشخاص الذين أصيبوا مرة أخرى بأوميكرون.

والخميس، ارتفعت إصابات كورونا إلى 15 مليون حالة في جميع أنحاء العالم في أسبوع واحد مع التفشي السريع لمتحور أوميكرون ليصبح السلالة المسيطرة من الوباء خلفا لمتغير دلتا.

ومن جانبه، قال مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس: “نحن نعلم أن هذا أقل من الرقم الحقيقي”.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى