أخبار الشركاتالرئيسية

“هواوي” تصعد للمركز الخامس في براءات الاختراع الأمريكية

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تواصل شركة “هواوي تكنولوجيز”، الصعود في قائمة الشركات التي تحقق أكبر عدد من براءات الاختراع الأمريكية، بحسب دراسة حديثة تتعلق بنشاط تسجيل براءات الاختراع التي تكشف عن أنَّ الشركات الصينية مسؤولة بطريقة متنامية عن نصيب أكبر من عمليات الابتكار على مستوى العالم.

حصلت هواوي على 2,770 براءة اختراع أمريكية خلال السنة الماضية، وهو ما جعلها تحتل المرتبة الخامسة بعد شركة “إنترناشيونال بيزنس ماشينز” (International Business Machines Corp) بحسب دراسة أجرتها مؤسسة “أي إف أي لخدمات الحصول على براءات الاختراع” التابعة لشركة “فيرفيو ريسيرش” (Fairview Research).

جاء نجاح “هواوي” في الحصول على براءات اختراع برغم استبعاد معدات الشبكات الخاصة بها من العمل في السوق الأمريكية، مع حظر شرائها للمكونات اللازمة لهواتفها من قبل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن. ووجهت الحكومة الأمريكية اتهامات للشركة الصينية، ومقرها في مقاطعة “شنتشن”، بأنَّها تمثل تهديداً أمنياً، وهي الاتهامات التي تنفي “هواوي” صحتها.

يعود صعود “هواوي” من المركز التاسع جزئياً إلى التراجعات في الشركات الأخرى، فقد هبط معدل إصدار مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي لبراءات اختراع بنسبة 7% السنة الماضية.

وجاءت شركات “سامسونغ إلكترونيكس”، و”كانون”، و”تايوان سيميكونداكتور مانيفاكتشرينغ” في صدارة أفضل خمس شركات حاصلة على براءات اختراع.

هيمنة صينية
عند إلقاء نظرة على ملكية براءات الاختراع على مستوى العالم؛ فإنَّ الشركات الصينية فرضت هيمنتها أيضاً، بحسب شركة التحليلات. ما يزال لدى شركة “سامسونغ” العدد الأكبر من الاختراعات التي نالت براءات اختراع عالمية. بيد أنَّه يوجد 6 كيانات صينية، من بينهم شركة “هواوي”، والأكاديمية الصينية للعلوم، كما يوجد لديهم براءات اختراع أكثر من شركة “أي بي إم”، التي نالت المرتبة الثامنة في هذه القائمة.

قال مايك بايكروفت، الذي يتولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة “أي إف أي” لطلب الحصول على براءات الاختراع : “في كل مكان حولك تنظر إليه؛ يرسخون وجود أنفسهم على ما يبدو، أو يسعون لكي يرسخون أنفسهم كلاعبين أساسيين”. وأضاف: “تسمع قصصاً من ذلك النوع عن أنَّ السوق الصينية ستهيمن على العالم. في الوقت الحالي، يبدأ ذلك في التحول إلى حقيقة”.

وحصلت الشركات الأمريكية على أقل من نصف 327,329 براءة اختراع أمريكية صدرت السنة الماضية. ونالت الصين المرتبة الرابعة، لكنَّ شركاتها على طريق التخطي لِـ كوريا كثالث أكبر الحاصلين على براءات الاختراع.

قال بايكروفت، إنَّ الشركات الصينية والسويسرية كانت وحدها بين الشركات التي لم تسهم في التراجع العام في عدد براءات الاختراع الأمريكية.

أضاف: “ذلك الأمر تسبب في حيرتنا جميعا”. تابع: “هل هذا الأمر يرتبط بتفشي وباء كوفيد؟ لا نعلم، بيد أنَّ ذلك يعتبر تفسيراً محتملاً”.

يبقى الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي من المجالات الأعلى من ناحية نمو الابتكار، في حين تحتل الصدارة لهذه المجموعة شركات “أي بي إم”، و”سامسونغ”، و”ألفابيت”، و”إنتل”، و”مايكروسوفت”.

يعد نشاط التطبيب عن بعد، وأنواع البذور الجديدة، والخدمات اللوجستية الخاصة بسلاسل التوريد من بين المجالات ذات النمو الأسرع، وفقاً لتحليل طلبات براءات الاختراع الصادرة خلال السنوات الخمس الماضية.

قال بايكروفت، إنَّه من السابق لأوانه تحديد القدر الذي حدث به ذلك بسبب تفشي الوباء؛ إذ إنَّ طلبات تسجيل براءات الاختراع تكون سرية كما هو معتاد في غضون الأشهر الـ 18 الأولى من صدورها.

أضاف: “يطمح الناس إلى تحسين الوضع المعتاد المستجد الذي نحياه”. “لا يوجد أي مفر من وجود تأثير ناجم عنه”.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى