أخبار الشركاتالرئيسية

شركة تقنية هندية تُقرض مليار دولار سنويًا بضمان الذهب

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

جمعت شركة تقنية تدعى “روبيك فينتك” (Rupeek Fintech) الناشئة، والتي تختص بالإقراض بضمانة الذهب، 34 مليون دولار لتسريع جهودها باستثمار مخزون أسر الهند من المعدن الثمين البالغ 1.5 تريليون دولار.

دعم الشركة، التي تتخذ من بنغالور مقراً لها وتربط تقنيتها نحو 10 بنوك بمقترضين أفراد، مستثمرون بينهم “لايت بوكس” (Lightbox) و”جي جي في كابيتال” (GGV Capital) و”بيرتيلسمان” (Bertelsmann)، ما رفع تقييمها إلى 634 مليون دولار، بعدما نجحت بجمع 134 مليون دولار حتى الآن.

بلغ متوسط حجم الإقراض السنوي لشركة “روبيك” مليار دولار في ديسمبر، لتحقق أكبر معدل إقراض بين شركات التمويل بضمان الأصول في الهند، حسب بيان صدر الثلاثاء.

قال سوميت مانيار مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي في مقابلة: “تغير مسار نمو روبيك بشكل كبير وتضاعف حجم القروض في النصف الثاني من 2021 لنصبح أول شركة تكنولوجيا مالية تصل إلى مليار دولار”.

يملك المستهلكون في الهند، التي يُعتبر الذهب فيها رمزاً للمكانة الاجتماعية واستثماراً شائعاً، نحو 1.5 تريليون دولار من المعدن الثمين أغلبها من المجوهرات، حسب بيانات “مجلس الذهب العالمي”. تمثل القروض المدعومة بالذهب نحو 150 مليار دولار، معظمها من محال إقراض الأموال والرهونات الصغيرة، بينما تشكل البنوك التقليدية 35% فقط وفقاً لتقديرات شركة “سي إل إس إيه” (CLSA).

أطنان ذهب مكنوز
“روبيك” هي إحدى الشركات الناشئة التي تخطط لتغيير طريقة الأعمال التجارية المعتادة منذ قرون ومساعدة الهنود على استثمار آلاف الأطنان من المعادن النفيسة المكنوزة.

تستخدم الشركة الناشئة المدعومة من “أكسيل” (Accel) و”سيكواي كابيتال” (Sequoia Capital) التكنولوجيا لتقييم الذهب المقدم كضمان، وتحليل البيانات لإصدار قروض بمعدلات فائدة شهرية بنحو 0.49% وقد تصل إلى 1.5%.

ترسل الشركة مندوبيها على دراجات نارية إلى منازل العملاء لإجراء التقييم بغرض مساعدة المقترضين على تجنب وصمة العار التي تلصقها ثقافة المجتمع بمن يستخدم الذهب كضمان قرض، وتكمل الفرق التي تعمل في المكاتب التحقق من قدرة العملاء وتحديد حجم القروض إلكترونياً.

قال مانيار: “يحصل عملاؤنا في العديد من المدن على الأموال المودعة في حساباتهم المصرفية خلال 45 دقيقة في وقت يعادل المدة الزمنية اللازمة لتوصيل الطعام”.

تأسست “روبيك” في 2015 وتخطط للوصول إلى أكثر من 120 مدينة بحلول نهاية العام، مقارنة بـ 35 مدينة تعمل فيها حالياً. وتقدم الشركة إلى جانب الإقراض في المنازل، قروضاً في فروعها إضافة لإصدار بطاقات ائتمان جديدة مدعومة بالذهب.

بدأت “روبيك” بالإقراض المشترك مع شركاء مصرفيين بعد حصولها على ترخيص شركة مالية غير مصرفية من الجهات التنظيمية الهندية، بينما ستوظف الأموال التي تجمعها لتعزيز قدراتها الائتمانية في منح القروض.

قال مانيار: “نتمتع برسملة قوية، وقد وصلنا الى هنا بعد أن بدأنا برأس مال يقل عن 100 مليون دولار”.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى