الرئيسيةدولي

بعد اكتشاف السلالة الجديدة “دلتاكرون”..دعوة لعدم القلق

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

في ظل موجة التفشي التي تسبب بها متحور أوميكرون حول العالم، اكتشفت قبرص سلالة جديدة تجمع بين المتحورين دلتا وأوميكرون، بينما لم تعلق منظمة الصحة العالمية على ذلك.

وبحسب تقرير لوكالة “بلومبرغ”، فإن الباحث ليونديوس كوستريكيس، أستاذ العلوم البيولوجية في جامعة قبرص، هو من اكتشف السلالة الجديدة (دلتاكرون) التي تجمع بين دلتا وأوميكرون، بسبب تركيبتها الجينية المتشابهة مع كليهما.

واكتشف كوستريكيس وفريقه 25 حالة إصابة بالمتحور، حتى الآن، وهو عدد غير كاف لتحديد التأثيرات الخاصة والأعراض التي يتسبب بها.

وقال كوستريكيس: “في الأيام المقبلة يتبين ما إذا كانت هذه السلالة أكثر قوة أو معدية بشكل مختلف عن السلالتين المهيمنتين وهما دلتا وأوميكرون”.

ولكنه توقع بأن “أوميكرون قد يتفوق على دلتاكرون”.

وفي نفس السياق، أفادت صحيفة “جيروزاليم بوست” بالعثور على دلتاكرون لدى 10 مرضي من بين 25 عينة مأخوذة في قبرص، 11 منهم كانوا بالمستشفى.

ووفقا لكوستريكيس، فإن اكتشاف حالات إصابة بالمتحور بين صفوف المرضى في المستشفيات ينذر بإمكانية الحاجة للرعاية الصحية.

يأتي ذلك فيما قال وزير الصحة القبرصي، ميشاليس هادجيبانديلاس، إن “المتحور الجديد لا يدعو للقلق في الوقت الحالي”.

وفي حديث لصحيفة “سايبرس ميل”، قال الوزير، السبت، إن الأبحاث والنتائج الرائدة التي توصل إليها الفريق القبرصي تجعلنا فخورين بعلمائنا لأن هذا البحث يضع بلادنا على الخريطة الدولية عندما يتعلق الأمر بالمسائل الصحية”.

وتخطط وزارة الصحة القبرصية للإعلان عن مزيد من المعلومات حول دلتاكرون في مؤتمر صحفي بداية الأسبوع المقبل، علما أنه لم يتم الإعلان عن الاسم العلمي للسلاسة الجديدة حتى الآن.

ويأتي الإعلان عن دلتاكرون، بعد أسبوع واحد فقط من اكتشاف متغير جديد لفيروس كورونا يعرف باسم IHU في فرنسا، وأصاب 12 شخصا يعيشون في منطقة جغرافية واحدة بجنوب شرق البلاد.

وأوضح مدير إدارة الحوادث في منظمة الصحة العالمية، عبدي محمود، بحسب مجلة فوربس، أن المتغير لم يشكل تهديدا كبيرا منذ ظهوره لأول مرة في نوفمبر.

وقال المسؤول الدولي، خلال مؤتمر صحفي، في جنيف، إن المتحور “قيد التحقيق وكان على رادارنا منذ نوفمبر، ونحن نراقبه عن كثب”، مضيفا أنه “لديه العديد من الفرص للانتشار”.

وأبلغت منظمة الصحة العالمية بنحو 9.5 ملايين إصابة جديدة بكورونا الأسبوع الماضي، وهي حصيلة قياسية بزيادة نسبتها 71 في المئة عن الأسبوع الذي سبقه.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى