أخبار الشركاتالرئيسية

“أبل” تضع الشركة الهندية المصنعة لآيفون تحت المراقبة بسبب انتهاكات عمالية

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

كشفت شركة أبل الأمريكية عن وضعها مجموعة “فوكسكون تكنولوجي غروب” في الهند تحت المراقبة، وذلك بعد احتجاجات العمال هناك والتحقيقات التي كشفت عن ظروف معيشية متدنية.

وقد اعتذرت شركة “فوكسكون”، التي تستخدم المنشأة لتجميع أجهزة “أيفون” وغيرها من الأجهزة الأخرى، عن الثغرات في المعايير الصحية، وتعهّدت بتجديد إدارتها وعملياتها في البلاد. ويُشار إلى أنَّ المصنع الواقع في سريبيرومبودور في ضواحي تشيناي قد أُغلق بعد الاحتجاجات، وسيستأنف العمل بمجرد إجراء “التحسينات اللازمة”.

الجدير بالذكر أنَّ شريك التجميع الرئيسي لشركة “أبل” قد واجه مشكلات تتعلق بالعمالة في الماضي، لا سيما في الصين، حيث تُصنّع الشركة معظم أجهزة “أيفون” في العالم، وغيرها من الأجهزة الأخرى، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة، والأجهزة اللوحية، ووحدات تحكم الألعاب للعلامات التجارية العالمية الكبرى. وقد بدأت الشركة التايوانية، التي تُعدّ أكبر جهة توظيف للعمالة الخاصة في الصين، عملية تجديد شاملة لعملياتها بعد سلسلة من حالات الانتحار في عام 2010، التي كشفت عن ظروف معيشية، وأوضاع عمل قاسية لمئات الآلاف من المهاجرين الذين توظّفهم لتجميع الأجهزة لصالح الشركات الأجنبية.

إجراءات تصحيحية
تعليقاً على الموضوع، قال متحدث باسم “أبل”: “عقب المخاوف الأخيرة بشأن سلامة الأغذية وظروف الإقامة في مصنع “فوكسكون” في سريبيرومبودور؛ أرسلنا مدققين مستقلين، فقد وجدنا أنَّ بعض أماكن الإقامة النائية، وغرف الطعام المستخدمة للموظفين لا تفي بمتطلباتنا، ونحن نعمل مع المورد لضمان تنفيذ مجموعة شاملة من الإجراءات التصحيحية بسرعة”.

كما صرّحت الشركة أنَّ “فوكسكون” تُعيد هيكلة فريق إدارتها، وأنظمتها المحلية، وستواصل دفع رواتب جميع الموظفين خلال فترة التوقف عن العمل. فضلاً عن ذلك، قالت حكومة ولاية تاميل نادو يوم السبت، إنَّ “فوكسكون” وافقت على توسيع مناطق المعيشة، وتحديث مرافق الاستحمام، وتوفير مياه الشرب لتلبية مطالب الموظفين، وستستأنف عملياتها قريباً.

من جانبها، قال الشركة التايوانية المصنِّعة في بيان نصي: “نحن آسفون جداً للمشكلة التي واجهها موظفونا، ونتخذ خطوات فورية لتعزيز المرافق والخدمات التي نقدّمها”.

أما بالنسبة لـ “أبل”؛ تعكس هذه المشكلة حادثة مماثلة وقعت في الهند قبل عام، فقد وُضعت شركة تصنيع “أيفون” أخرى، وهي شركة “ويسترون”، تحت المراقبة بعد أعمال شغب عمالية بسبب عدم دفع الأجور. وقالت “أبل” – التي يقع مقرها في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا – إنَّ منشأة “فوكسكون” في سريبيرومبودور ستظل تحت المراقبة حتى تفي بالمعايير التي وضعتها “أبل”. ولم تُحدّد شركة “فوكسكون” متى تنوي إعادة فتح مصنعها.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى