أخبار الشركاتالرئيسية

“بوش” الألمانية تتوقع استمرار نقص الرقائق في 2022

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تتوقع شركة التكنولوجيا الألمانية “بوش” استمرار أزمة نقص رقائق أشباه الموصلات خلال الفترة المقبلة.

وقال الرئيس التنفيذي المستقبلي للشركة، شتيفان هارتونج، في تصريحات لمجلة “فوكوس” الألمانية: “لنكن واضحين، أزمة الرقائق لم تنته بعد…

نعتمد جميعا في قطاع التصنيع بألمانيا بشكل كبير على حل اختناقات التوريد. يمكن أن تعني كل رقاقة ناقصة أنه لا يمكن تصنيع نظام توجيه – وبالتالي لا يمكن تصنيع سيارة بأكملها. وهذا سيستنفد الكثير من الطاقة من الجميع عام 2022″.

من المقرر أن يتولى هارتونج المسؤولية من الرئيس التنفيذي الحالي فولكمار دينر مطلع العام الجديد.

ويمكن أن تمنع أزمة الرقائق أيضا الحكومة الائتلافية الجديدة في ألمانيا (يسار الوسط) من تحقيق بعض أهدافها، على سبيل المثال تسيير حوالي 15 مليون سيارة كهربائية بالكامل في الشوارع بحلول عام .2030 وقال هارتونج إن هذا لن يكون ممكنا، “إذا لم يتم حل المشكلات العالمية في سلاسل التوريد قريبا. وهذا لا ينطبق فقط على صناعة السيارات”،بحسب “الألمانية”.

وذكر هارتونج أنه متشكك بوجه عام بشأن الهدف الخاص بالسيارات الكهربائية، وقال: “بعد كل شيء، هذا لا يتطلب فقط المواد الخام والبطاريات والطلب الذي يعتمد بدوره بشكل كبير على البنية التحتية للشحن”، مضيفا أن التغيير الاجتماعي والتحول التكنولوجي ضروريان أيضا، مشيرا إلى أن الكهرباء التي ستستخدمها هذه السيارات يجب أن تكون خضراء أيضا.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى