أخبار الشركاتاتصالات

زين تقدم لـ”التربية” 150 الف دينار لشراء الواح ذكية وبيضاء

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

وقعت وزارة التربية والتعليم والشركة الأردنية لخدمات الهواتف المتنقلة (زين) اتفاقية لتزويد الوزارة بألواح ذكية وألواح بيضاء لاستخدامها في مدارسها في مختلف مناطق المملكة.

ووقع الاتفاقية نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات والرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة زين أحمد الهنانده.

وتقوم شركة زين بموجب الاتفاقية بتقديم دعم مالي بقيمة 150 ألف دينار سنوياً لشراء الألواح الذكية وتسليمها للوزارة لتوزيعها على المدارس .

وقال الدكتور الذنيبات أن هذه الاتفاقية تأتي في اطار الجهود التي تقوم بها الوزارة وتبنيها لسياسات هادفة لتطوير التعليم وتطوير النظام التربوي واستثمار التكنولوجيا في العملية التعليمية وتحفيز وتنمية قدرات الطلبة وتشجيعهم على تنمية المعارف وتعزيز جوانب الإبداع والابتكار لديهم وتوفير بيئة دراسية متميزة .

وأشاد بشركة زين وعلاقتها التشاركية مع مختلف المؤسسات الوطنية ووزارة التربية والتعليم بشكل خاص والتي تجسد المسؤولية المجتمعية الهادفة، داعياً المؤسسات الأخرى الاقتداء بهذه المبادرة وبما ينعكس بشكل ايجابي على مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة في المملكة . 

من جانبه أكد الهنانده أهمية هذه الاتفاقية التي تأتي في اطار سعي الشركة لدعم المبادرات الوطنية الهادفة وإطلاق برامج ومشاريع تسهم في دعم المؤسسات الوطنية والمجتمعات المحلية ورفدها بمقومات التنمية والتطور .

كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم لإنشاء صندوق لتعليم أبناء العاملين في وزارة التربية والتعليم من خلال تقديم عرض خدمة اتصالات من الشركة لموظفي الوزارة ولمعلمين في القطاعين العام والخاص .

ويتضمن العرض خط اشتراك باسم ” أبجد ” يشتمل على 5000 دقيقة اتصال على شبكة زين و 250 دقيقة اتصال على الشبكات المحلية الأخرى و 3 جيجا بايت انترنت و 50 رسالة نصية محلية مقابل بدل اشتراك شهري قيمته 6 دنانير ، فيما يمكن للمشترك الحصول على خطين .

وتتبرع شركة زين بموجب المذكرة بربع دينار من كل اشتراك شهري لدعم صندوق تدريس أبناء العاملين في وزارة التربية والتعليم الذي تم انشاؤه بموجب المذكرة .

واتفق الطرفان على إدارة الصندوق من قبل لجنة مكونة من عضوين من الوزارة وعضوين آخرين من الشركة على أن يخضع الصندوق للرقابة المالية حسب الأصول التشريعية المنظمة للحسابات الحكومية ، فيما يكون الصرف منه وفق الأصول المالية المتبعة وحسب أحقية الابتعاث لأبناء العاملين ووفق معدلاتهم في الثانوية العامة .

كما اتفق الطرفان على البدء بوضع الآليات والإجراءات اللازمة لعمل الصندوق وكيفية إدارته .

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى