الرئيسيةتكنولوجيا

ابتكار مادة أساسها اللثة قابلة للتحلل البيولوجي

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلن المكتب الإعلامي لجامعة يارسلافل للعلوم التقنية، أن علماء الجامعة ابتكروا مادة “بوليمير” أساسها اللَّثَة (Latex لاتكس) قابلة للتحلل البيولوجي، باستخدام مكونات طبيعية.

ويشير بيان المكتب، إلى أنه وفقا للخبراء، لا يلحق تحلل هذه المادة أي أضرار بالوسط المحيط. ويمكن استخدام البوليمير الجديد في صنع القفازات والتغليف وغيرها من المواد الاستهلاكية غير القابلة للاستخدام أكثر من مرة واحدة.

ويضيف خبراء الجامعة، تكونت في روسيا في عام 2018 وحده، أكثر من ثلاثة ملايين طن من نفايات البوليمر. ويتزايد هذا الرقم باستمرار. لأن البوليمرات تتحلل ببطء شديد أو لا تتحلل على الإطلاق. بالإضافة إلى ذلك، بسبب الجائحة، زاد إنتاج القفازات عدة مرات، ما أدى إلى زيادة العبء على البيئة.

وقد تمكن علماء جامعة ياروسلافل التقنية الروسية باستخدام طريقة الغمس، من ابتكار بوليمير قابل للتحلل، يمكن استخدامه في إنتاج القفازات الطبية والمنزلية.

وتقول إيرينا كوروتنيفا، من قسم التكنولوجيا الكيميائية للمواد النشطة بيولوجيا ومركبات البوليمر بالجامعة، “نستخدم مواد حشو رخيصة، هي من نفايات صناعة الأخشاب – دقيق الخشب. ومن نفايات الصناعات الغذائية”.

وقد أثبتت التجارب المخبرية، أن البوليمير الناتج يتحلل تحت تأثير الكائنات المجهرية في التربة. وقد لاحظ الباحثون أنه ليس للمواد الناتجة عن تحلل هذا البوليمير أي تأثير سام في الوسط المحيط.

ووفقا للباحثين، يسمح تركيب البوليمير الجديد بإنتاج أشياء يمكن التحكم بدورة حياتها، ما يقلل العبء على البيئة. ومن أجل ذلك يجب تهيئة الظروف المناسبة لتدوير المنتجات القديمة. على سبيل المثال إنشاء واستخدام ميادين خاصة، تصبح فيها النفايات، تحت تأثير العوامل البيئية والعمليات الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية، جزءا من عملية التمثيل الغذائي للأنظمة الطبيعية. ما ينفي الحاجة إلى إجراء معالجة إضافية للمنتجات.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى