الرئيسيةدولي

متحور أوميكرون يرفع حالات الإصابة في جنوب أفريقيا بنسبة 225 في المائة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تسبب متحور أوميكرون برفع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جنوب أفريقيا بنسبة 225 في المائة خلال الأيام السبعة الماضية، وذلك في ظل الانتشار السريع وفقًا لما ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وبحسب مقدم رعاية صحية خاص في جنوب أفريقيا، فإنه رغم الارتفاع الأخير في الإصابات، والتي تشمل متحوري أوميكرون ودلتا، فإن نسبة كبيرة منها كانت بأعراض خفيفة أو متوسطة وبالتالي لم يكن هناك ضغط كبير على وحدات العناية المركزة في المستشفيات، وهو ما أكده تقرير سابق صادر عن المعهد الوطني للأمراض المعدية (NICD) في البلاد.

وأمس الخميس، قال رئيس استراتيجية التهديدات البيولوجية للصحة واللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية، ماركو كافاليري، إن الوضع في أوروبا لا يزال “مقلقًا للغاية”، ويرجع ذلك أساسًا إلى انتشار متحور دلتا، في حين أشارت البيانات الأولية إلى سلالة أوميكرون قد تكون أكثر قابلية للانتقال من دلتا رغم أن معظم الإصابات بالمتحور الجديد كانت خفيفة.

وأضاف كافاليري: “مع ذلك، نحن بحاجة إلى جمع المزيد من الأدلة لتحديد ما إذا كان طيف شدة المرض الناجم عن أوميكرون مختلفًا عن جميع المتحورات التي انتشرت حتى الآن، وبالتالي فإن الزمن كفيل بإثبات”.

ولفت إلى أن اللقاحات المعتمدة حاليًا كانت أقل فاعلية إلى حد كبير في تحييد متحور أوميكرون، مستدركا “لا زلنا بحاجة إلى جمع أجزاء الصورة بشكل أكثر دقة بشأن مستوى المناعة التي يمكن الاحتفاظ بها”.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أوضحت أن قارة أفريقيا لديها حاليًا 46 بالمئة من الإصابات الموثقة بمتحور أوميكرون.

من جانبه، أوضح رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، أنه ورغم القلق العالمي بشأن أوميكرون، فلا يزال من غير الواضح ما إذا كان أكثر قابلية للانتقال أو تسبب في أعراض أكثر خطورة، منتقدا الدول الغربية لفرضها حظر سفر على البلاد.

وعلى نفس المنوال أكد أكبر مزود رعاية صحية خاص في جنوب أفريقيا، نتكير، أن البيانات الصادرة عن منشآتها تشير إلى أعراض كوفيد-19 أقل حدة في الموجة الرابعة الحالية مقارنة بالموجات السابقة.

وقال أحد أعضاء ذلك المزود الصحي، ريتشارد فريدلاند: “من خلال معاينة العديد من مرضانا بمستشفياتنا في مقاطعة غوتنغ، لاحظنا أن الأعراض كانت أكثر اعتدالا مقارنة بالموجات الثلاث الأولى”.

ونبه إلى أنه في الموجات السابقة قد إدخال علاج 26 بالمئة من المرضى إلى وحدات العناية المركزة في مستشفيات نتكير.

وتعكس تعليقات فريدلاند صدى التحليل السابق للطبيب فريد عبد الله، من مجلس البحوث الطبية بجنوب أفريقيا، الذي قال إن العديد من المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بكورونا في مستشفيات مقاطعة غوتنغ التي تضررت بشدة من الجائحة لديهم أعراض خفيفة بشكل عام.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى