الرئيسيةدولي

الصين تغرم فتاة 210 ملايين دولار في أكبر قضية تهرب ضريبي لمشاهير الإنترنت

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

غرمت الصين فتاة من أحد أشهر المؤثرين على الإنترنت 210 ملايين دولار بسبب تهربها الضريبي، وهو ما يعد تصعيدًا جديدًا ضمن حملة الرئيس شي جين بينغ ضد المؤثرين على الإنترنت ممن زادت شعبيتهم بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

أعلنت إدارة الضرائب الحكومية يوم الإثنين في بيان على موقعها على الإنترنت عن تغريم هوانغ وي – المعروفة باسم “فيا” بدفع 1.34 مليار يوان ضرائب ورسوم متأخرة وغرامات.

وأشار البيان إلى تهربها من ضرائب تبلغ قيمتها 643 مليون يوان وإخفاء الدخل الشخصي والإدلاء بمعلومات مغلوطة خلال العامين 2019 و2020.

عقب الإعلان عن العقوبة مباشرة، أصدرت هوانغ اعتذاراً على حسابها الشخصي على موقع “ويبو” الذي يشبه “تويتر” وقالت إنها تشعر “بالذنب الشديد”.

وأضافت: “أقبل تماماً قرار الجهة التنظيمية المسؤولة عن الضرائب وسأجمع الأموال بنشاط لدفع الغرامات قبل الموعد المحدد”.

ولم يرد ممثلوا “فيا” على الفور على طلب للتعليق.

غرامة قياسية
تعد الغرامة الأكبر حتى الآن التي يتم فرضها على المعلنين عن السلع على الإنترنت من المؤثرين مثل “فيا” الذين يتنافسون يومياً لإقناع المتسوقين بإنفاق ملايين الدولارات على سلع مثل مستحضرات التجميل والأجهزة والملابس.

الشخص المؤثر أحد أكبر المشاهير على موقع التسوق الإلكتروني “تاوباو” التابع لمجموعة “علي بابا”، يجتذب المستخدمين ويزيد الطلب.

يعكس القرار تحول بكين للتركيز على التجارة عبر الإنترنت التي ازدهرت دون إجراءات كافية لتنظيمها في السنوات الأخيرة ضمن حملة الرئيس شي للرخاء المشترك وتقاسم الثروة.

تثير الغرامة الضخمة قلق التجار والعلامات التجارية ممن يعتمدون على المؤثرين لزيادة المبيعات ليس فقط على منصة “علي بابا” ولكن عبر العديد من المنصات المنافسة.

أعلنت السلطات الضريبية في سبتمبر عن قواعد أكثر صرامة فيما يتعلق بالمشاهير من مقدمي البث المباشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي الشهر الماضي، فُرضت غرامة على اثنين من المؤثرين المروجين للسلع بما قيمته 15 مليون دولار بسبب التهرب من ضريبة الدخل. فيما اختفى حالياً المحتوى من حسابات كلاً من زو تشينشو ولين تشانشان على “تاوباو” و”ويبو”.

تسويق السلع عبر “المؤثرين”
يجمع البث المباشر عادة بين عرض مرئي للمنتج إضافة إلى إجراء محادثة جماعية وهي الطريقة الأكثر شيوعاً في الصين منذ بداية الوباء.

من المتوقع أن تبلغ مبيعات البث المباشر أكثر من 1.2 تريليون يوان هذا العام بارتفاع عن 19 مليار يوان فقط في عام 2017 وفقًا لشركة “أي أي ميديا” للأبحاث.

بلغ إجمالي مبيعات “فيا” في عام 2020 ما يزيد على 31 مليار يوان لتسجل أكبر مبيعات بين المؤثرين حسب موقع ” ” 36kr.comالإخباري المتخصص في التكنولوجيا في وقت سابق.

تفوق الغرامة التي تم تطبيقها على “فيا” تلك التي فُرضت عام 2018 على الممثلة فان بينغ بينغ في بداية حملة الحكومة لكبح جماح صناعة الترفيه حيث تم تغريم فان وشركائها من الشركات بدفع نحو 884 مليون يوان ضرائب وغرامات متأخرة.

اختفت فان بشكل كبير من المشهد الترفيهي منذ تطبيق الغرامة عليها حيث عادة ما يعقب تلك العقوبات البارزة من الحكومة المركزية انتهاء مسيرة هؤلاء المشاهير.

وعلقت “وكالة أنباء الصين الجديدة” (شينخوا) عن غرامة فان قائلة إن “الجميع متساوون أمام القانون فلا يوجد” نجم “أو” غني وقوي” ولا يمكن لأحد أن يتجاوز القانون وينتظر أن لا يتم معاقبته”.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى