الرئيسيةدولي

“فايزر” تختبر جرعة لقاح ثالثة للأطفال دون 5 سنوات

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت شركة فايزر الأميركية وشريكتها الألمانية بيونتك، الجمعة، عن تعديل التجارب السريرية للقاحهما المضاد لفيروس كورونا المستجد المخصص لفئة الأطفال لتشمل جرعة ثالثة معززة بدلا من جرعتين.

وذكرت الشركتان أن الجرعتين لم تحققا استجابة مناعية للأطفال في سن العامين والثلاثة والأربعة، على عكس ما حدث لدى المراهقين وكبار السن.

وأفادت صحيفة “واشنطن بوست” أنه حال نجاح تجارب الثلاث جرعات على الأطفال في تحقيق استجابة مناعة وقائية من الفيروس التاجي، ستتقدم الشركتان ببياناتها للمنظمين في النصف الأول من العام المقبل.

وقالت رئيسة أبحاث اللقاحات وتطويرها بشركة فايزر، كاثرين يانسن، “من غير المتوقع أن يؤدي هذا التعديل إلى تغيير هدفنا بالتقدم للحصول على إذن استخدام الطوارئ والموافقات المشروطة في الربع الثاني من عام 2022”.

وكان لقاح فايزر-بيونتك حقق استجابة مناعية كافية لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وعامين من جرعتين فقط، فيما تواصل الشركة تجاربها السريرية للجرعة الثالثة للأطفال ما بين عامين إلى 4 أعوام.

وقالت كوثر طلعت وهي إحدى الباحثين الرئيسيين في تجربة فايزر للأطفال والطبيبة في كلية “جونز هوبكنز بلومبيرغ” للصحة العامة، إنه على الرغم من أن هذا قد يكون مخيبا للآمال، لكن من المتوقع أن تعمل جرعة ثالثة بشكل جيد لتوفير الحماية، لا سيما ضد متحور أوميكرون.

ولا تزال فايزر وشريكتها بيونتك تختبران أيضا جرعة ثالثة للأطفال في سن 5 إلى 11 عاما ولفئة المراهقين بين 12 إلى 17 عاما.

وتعد الفئة الوحيدة غير المؤهلة للحصول على التطعيم في الولايات المتحدة هي الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، فيما وافقت السلطات المنظمة خلال أكتوبر الماضي على حصول الأطفال الذين يتراوح أعمارهم بين 5 إلى 11 عاما على اللقاح.

ولدعم طلب الترخيص، قدّمت فايزر نتائج تجربة سريرية أثبتت فعالية بنسبة 90,7 بالمئة للقاحها للوقاية من أنواع المرض التي تُسبب عوارض لدى الأطفال بين 5 و11 عاما.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى