منوعات

قص شعر ولعب تنس الطاولة..ملياردير ياباني في رحلة فريدة من نوعها إلى الفضاء

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

من المقرر أن  يقوم الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا بالتوجه إلى محطة الفضاء الدولية بعد إقلاع مركبته الفضائية سويوز، الأربعاء من مركز الإطلاق في كازاخستان، في رحلة تستغرق 12 يومًا وفقًا لصحيفة “واشنطن بوست”.

مايزاوا، المولع بالفضاء، منذ كان طفلا، سيكون في المدار مع مصوره ومساعده، يوزو هيرانو، ورائد الفضاء الروسي ألكسندر ميسوركين. سيستخدم جزءًا من الوقت لأداء ما يستطيعه من ضمن مئة تحد، قام بتحديدها مع متابعيه على الإنترنت.

من ضمن المهام التي وضعت في القائمة، الحصول على قصة شعر في ظروف انعدام الجاذبية، ولعب تنس الطاولة، والبحث عن علامات على وجود كائنات فضائية وتجربة بعض سوائل الجسم.

قطب التجزئة وصاحب أكبر موقع على الإنترنت في اليابان، مايزاوا، الذي تقول بلومبيرغ إن ثروته تبلغ نحو 3.4 مليار دولار، تبرع للعديد من متابعيه على تويتر ويقول إنه يخطط للقيام بذلك من الفضاء.

أما مساعده هيرانو، الذي ينتج مقاطع فيديو لقناة مايزاوا على يوتيوب، التي تضم ما يقرب من 800 ألف مشترك، فسيؤرخ ما يجري بعيدا عن الأرض.

أعرب مايزاوا في مؤتمر صحفي قبل الإطلاق عن انه يشعر وكأنه طالب في مدرسة ابتدائية على وشك الذهاب في نزهة، وقال “لم أكن أعتقد أنني سأتمكن من الذهاب إلى الفضاء. كنت أحب السماء المرصعة بالنجوم والأجسام السماوية. أشعر أنني محظوظ لأن تتاح لي هذه الفرصة وأن أحقق حلمي أخيرا”.

ينضم الملياردير، البالغ من العمر 46 عاما، إلى مجموعة صغيرة من رواد الأعمال الأثرياء الذين يسافرون إلى الفضاء على نفقتهم الخاصة.

فقبل مايزاوا، وصل البريطاني ريتشارد برانسون إلى حافة الفضاء في يوليو الماضي، في مركبة صممتها شركته فيرجين غالاكتيك، ثم بعدها بأيام، ذهب مؤسس أمازون، جيف بيزوس، في رحلة فضائية.

وللتحضير لرحلته الفضائية، تدرب مايزاوا لأشهر في مركز غاغارين لتدريب رواد الفضاء، بالقرب من موسكو، حتى أنه قام بتوثيق تدريباته على قناته على يوتيوب، والتي تظهر مقاطع الفيديو مايزاوا متحمسا وهو يطفو في آلات تحاكي انعدام الجاذبية ويجرب بدلته الفضائية.

رحلة مايزاوا التي انطلقت الأربعاء، ويعتبرها تجريبية، قامت بتشغيلها وكالة الفضاء الروسية، حيث اشترى الملياردير الياباني جميع المقاعد على متن مهمة “سبيس أكس”، المقرر أن تنطلق إلى القمر في عام 2023، لمدة ستة أيام مع عدد من الفنانين، على متن صاروخ “بيغ فالكون”، وإطلاق مشروع فني من الفضاء.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى