الرئيسيةدولي

كيف تتحور الفيروسات وما الأسباب التي تساهم في ذلك؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

في الوقت الذي كان يأمل فيه العالم أن تنتهي جائحة كورونا وخاصة بعد توفر اللقاحات بشكل كبير، عادت الأمور إلى نقطة البداية بعد ظهور متحور أوميكرون والذي دفع الدول إلى غلق حدودها من جديد، في الوقت ذاته يقول الخبراء أن المتحورات شيء عادي ومتوقع في ظل الانتشار الكبير للفيروس.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت جنوب أفريقيا عن رصد المتحور الجديد من كورونا “أوميكرون” والذي يتميز بانتشاره السريع.

وخلال أكثر من سنتين، تحور فيروس كورونا أكثر من مرة، وفي كل مرة يظهر متحور جديد بخصائص وأعراض مختلفة، لكن كيف يتحور الفيروس وما الأسباب التي قد تساهم في ذلك ؟.

كيف يتحور الفيروس ؟
يقول الخبير الطبي، الطيب حمضي، إن الفيروس عندما يدخل جسم الإنسان ينسخ نفسه، وقد يصل عدد النسخ إلى الملايين.

ويشرح حمضي في حديث لموقع قناة الحرة، أنه أثناء عملية نسخ الفيروس لنفسه قد تحدث أخطاء في النسخ، مثلا بعض أحماض الفيروس قد تنسخ بشكل أكبر وأقل، أو قد يتغير مكانها ما ينتج عنه نسخ مختلفة عن النسخة الأصل للفيروس.

ويضيف الخبير” أحيانا هذه الأخطاء يكون لها معنى وتؤثر على خصائص الفيروس وهو ما ينتج عنه متحور جديد بخصائص مختلفة عن الفيروس الأصلي.”

وتثير متحورة أوميكرون القلق أكثر من أي متحوّرة أخرى منذ ظهور دلتا التي تبيّن أنها أشد عدوى من متحورات كوفيد-19 السابقة.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن احتمال انتشار أوميكرون في العالم “مرتفع”وتقر بأن معلومات كثيرة ما زالت مجهولة عنها مثل شدة العدوى وفعالية اللقاحات الموجودة ضدها وشدة الأعراض.

الظروف التي تساعد على ظهور المتحورات
يقول حمضي في حديثه للحرة إن التحور في حياة الفيروس شيء عادي ومتوقع، وما هو غير معروف أو متوقع هو خصائص المتحور الجديد أو متى سيتحدث التحور.

وكلما تزايد انتشار الفيروس كلما تزايد احتمال تحوره عبر الأخطاء التي تقع أثناء نسخه لنفسه، ويصح العكس أي أنه كلما قل انتشاره قلت فرص نسخه لنفسه وحدوث الأخطاء وبالتالي التحور.

ويحيل هذا إلى أمر ثاني يساعد على تحور الفيروس وهو نقص المناعة، بحسب الخبير.

ويقول الخبير الطبي في حديثه للحرة إن الجسم يتخلص عادة من الفيروس في أسبوع إلى أسبوعين، لكن لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة يظل الفيروس في الجسم أحيانا لأربعة أسابيع وهي مدة كافية تسمح للفيروس بالتعرف على طرق لمواجهة المضادات التي ينتجها الجسم وبنسخ نفسه بشكل كبير ما يسبب أخطاء في النسخ وبالتالي حدوث التحور.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن ظهور المتحورة الجديدة لفيروس كورونا “أوميكرون” يمثل خطرا “مرتفعا جدا” علما بأنه لم تسجل وفيات مرتبطة بها بعد.

وجاء في وثيقة لمنظمة الصحة العالمية أنه “بالنظر إلى الطفرات التي يمكن أن تمنح قدرة على الإفلات من الاستجابة المناعية وربما تعطي ميزة فيما يتعلق بانتقال العدوى، فإن احتمال انتشار أوميكرون على مستوى العالم مرتفع”.

يذكر أن فيروس كورونا تسبب بوفاة ما لا يقل عن 5,197,718 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى