الرئيسيةشبكات اجتماعية

البث المباشر على مواقع التواصل..مكاسب كبيرة في وقت قصير

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

يمثل محتوى الفيديو والبث المباشر عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي أحد أكثر المحتويات مشاهدة وتفاعلا على الإنترنت، خاصة مع تسارع وتيرة الإقبال على الاستهلاك الرقمي، ومع النمو الكبير في عدد صانعي المحتوى على مستوى العالم، توقعت وكالة الأبحاث Tech jury، أن يشهد قطاع البث المباشر نموا هائلا بنهاية 2021، إلى جانب زيادة بحجم 99 في المائة خلال الفترة بين نيسان (أبريل) 2019 ونيسان (أبريل) 2020، حتى 2027، حيث من المتوقع أن يصل حجم هذا القطاع إلى 184،27 مليار دولار.
ينطوي البث المباشر على منافع كبيرة لكل من الأفراد والشركات على حد سواء لأنه يعكس مدى المصداقية والموثوقية لديهم من خلال استعراض معرفتهم في مجالات تخصصهم بشكل فوري تقريبا. وفضلا عن ذلك، من خلال بث محتوى الفيديو المباشر، يتمكن الأشخاص والشركات على حد سواء من ترك انطباع إيجابي حولهم من حيث كونهم واثقين بأنفسهم ويتمتعون بالخبرة والمعرفة وبأن إمكانية التواصل مع متابعيهم وجمهورهم متاحة وفي المتناول.
ومن ضمن أحدث اتجاهات التجارة الإلكترونية التي من المرجح أن تهيمن على العالم في الأعوام المقبلة هي أحداث التسوق المباشر المترافقة مع دعوة لعقد جلسات بث مباشر للتسوق الإلكتروني، في الواقع، أصبح التسوق عبر البث المباشر اتجاها رئيسا في الصين. فقد ارتفعت قيمة سوق التجارة الإلكترونية عبر البث المباشر في الصين بنحو 280 في المائة بين 2017 و2020 وهي الآن في طريقها لتصبح سوقا يقدر حجمها بما يقارب 423 مليار دولار بحلول نهاية العام المقبل.
وباعتبار أن التسوق يمثل شكلا من أشكال التواصل الاجتماعي والعلاج والترفيه، بل قد يكون في بعض الأحيان ضرورة ملحة للأشخاص الذين يعيشون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإن البث المباشر سيصبح حتما وسيلة بديلة للناس لمعاينة المنتجات والخدمات المفضلة لديهم بسهولة وملاءمة من منازلهم.
وتتوقع عملية كسب دخل من المحتوى على شيئين اثنين، هما توافر المنصة المناسبة ووجود صانع محتوى لديه استعداد لاستضافة الإعلانات. وكلا هذين الأمرين يتطلب الاهتمام والمشاركة لتحقيق الدخل، وبصرف النظر عن الشكل أو الصيغة، يتطلب الأمر أن يكون المعلنون على استعداد لرعاية المذيعين المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي والبث المباشر، ولهذا السبب، اكتسبت منصات التواصل الاجتماعي المدارة من قبل صانعي المحتوى مباشرة هذا الزخم الهائل.
ووفقا لتقرير صدر عن App Annie، تشير التوقعات إلى أن البث المباشر عبر الفيديو سيواصل دعم وتعزيز اقتصاد المبدعين البالغ 78 مليار دولار حتى 2025، ويأتي صانعو المحتوى في صميم هذا النمو. وبإمكان مشجعي صانعي المحتوى الآن الاشتراك في القنوات أو المساهمة في دعم صانعي المحتوى المفضلين لديهم مما يقلل الاعتماد على عائدات الإعلانات الخاصة بالمنصة.
ويعد محتوى الفيديو الطريقة الأكثر فاعلية لنقل المعلومات والاحتفاظ بها. يحتفظ المشاهدون 95 في المائة تقريبا من الرسالة المقدمة لهم في مقاطع الفيديو مقارنة بـ10 في المائة عند قراءة النص، وفيما يتعلق بالعلامات التجارية، فإن مختصي التسويق الذين يستخدمون الفيديو قد حققوا نموا في إيراداتهم 49 في المائة وعلى نحو أسرع من غير مستخدمي الفيديو.
ويحقق بث الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي مشاركات أكثر 1،200 في المائة مقارنة بالنصوص والصور مجتمعة، ويقول 81 في المائة من الأشخاص المستطلعين أن مقاطع الفيديو التي تروج لعلامات تجارية محددة قد أقنعتهم بشراء منتج أو خدمة ما.
وفي الوقت ذاته، تواصل التكنولوجيا الغامرة تطورها، حيث أصبح استخدام تقنية XR الواقع الحقيقي الممتد الذي يعرف بأنه مجموعة من التقنيات ذات الصلة التي تتيح لنا المزج بين العالمين المادي والافتراضي الرقمي، أكثر سهولة بالنسبة إلى لأفراد، بل أصبح متأصلا في مختلف الأعمال.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى