الرئيسيةتكنولوجيا

لأول مرة..سيارات أجرة ذاتية القيادة في بكين

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة “بايدو” (Baidu) والشركة الناشئة “بوني.أي” (Bonnie.ie) المدعومة من تويوتا منحتا الضوء الأخضر لنشر سيارات ذاتية القيادة في العاصمة الصينية، لكن من المتوقع أن يستغرق الأمر سنوات قبل أن تعمل سيارات الأجرة من دون أدنى تدخل بشري بسبب القواعد ومتطلبات السلامة.

ويأمل المطوّرون أن يعتاد المستهلكون الصينيون بسرعة على فكرة التنقل في سيارة من دون سائق، كما سبق أن تقبلوا التجارة الإلكترونية والمدفوعات عبر الإنترنت وغيرها من الحلول الرقمية.

وأفادت الشركة الناشئة المدعومة من تويوتا بأن أكثر من 500 ألف رحلة انطلقت بسياراتها خلال مراحل الاختبار المبكرة.

ووافقت بكين أخيرا على أولى سيارات الأجرة الذاتية القيادة للاستخدام التجاري، وقد نشرت عشرات من سيارات “روبوتاكسي” (Robotaxy) في شوارع العاصمة الصينية.

تبدو “روبوتاكسي” كأنها سيارة عادية لكن سيارة الأجرة البيضاء هذه من دون سائق، وتتواصل مع الزبائن رقميا للحصول على الاتجاهات وتلقي الدفع.

ويمكن لهذه السيارات أن تقلّ راكبين فقط في كل مرة، وتقتصر رحلاتها على منطقة ييتشوانغ في جنوب المدينة.

ويجلس موظف في شركة سيارات الأجرة أيضا في مقدمة السيارة تحسّبا لأي حاجة لتدخل مفاجئ، لكن السيارة تقود نفسها بنفسها.

ويُعدّ إطلاق “روبوتاكسي” خطوة مهمة في طموحات القيادة الذاتية لشركة التكنولوجيا الصينية العملاقة “بايدو” والشركة الناشئة “بوني.أي” اللتين منحتا الضوء الأخضر لنشر السيارات أواخر الشهر الماضي.

ويتعين على الركاب الذين يريدون الاستعانة بسيارات “أبولو غو”(Apollo Go) الخاصة بشركة “بايدو” تنزيل تطبيق “لووبو كوايباو” (Lupu Quaibao)، ويمكنهم ركوب سيارة أجرة في إحدى نقاط التحميل والتوصيل البالغ عددها 600 نقطة.

وتوجد حاليًّا 67 سيارة أجرة من شركة “بايدو” على الطرق في بكين، تتقاضى ما يزيد قليلا على 2 يوان (0.3 دولار) لرحلة مسافتها 5.9 كيلومترات.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى