أخبار الشركاتالرئيسية

بعد تنحي دورسي..الكشف عن الرئيس التنفيذي الجديد لـ”تويتر”

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

من المقرر أن يتولى باراغ أغراوال منصب الرئيس التنفيذي لمنصة تويتر، وهذا بعد تنحي جاك دورسي مؤسس المنصة والشخصية الأطول خدمة في تاريخ الشركة لأكثر من 15 عامًا.

أغراوال الأميركي الذي ترجع أصوله للهند، ليس أكثر الأسماء شهرة سواء داخل تويتر أو خارجها. ورغم أنه كان يعمل مع الشركة لأكثر من عقد من الزمان، فإنه شق طريقه من مهندس ليصبح مديرها التنفيذي الأعلى (وصديقًا مقربًا لدورسي).

بدأ أغراوال العمل في تويتر في أكتوبر/تشرين الأول 2011 مع التركيز على المنتجات الإعلانية، وأصبح أول من يفوز بلقب “المهندس المتميز” من الشركة.

تم تعيينه لاحقًا رئيسا للتكنولوجيا في أكتوبر/تشرين الأول 2017، وخلال هذه الفترة شارك في حل المشكلات البارزة (مثل مشكلة أمان كلمة المرور على نطاق واسع)، وعرض بعض مبادرات الشركة الأكثر جرأة (مثل اللامركزية). ولكن على الرغم من تلك الفترة الطويلة، فإن أغراوال (37 عامًا) لم يقض الكثير من الوقت في مواجهة الجمهور، وهو الأمر الذي سيتغير فورًا مع دوره الجديد.

ومع ذلك، هناك بعض الإشارات من تاريخ أغراوال في منصب المدير التقني، والتي يمكن أن تشير إلى المستقبل الذي ينتظر تويتر بعد ذلك تحت قيادته.

فأغراوال هو رابع شخص يتولى زمام الأمور في تويتر، بعد دورسي (الذي قاد الشركة من 2006 إلى 2008، ومرة ​​أخرى من 2015 حتى الآن)، وإيفان ويليامز (الذي شارك في تأسيس تويتر جنبًا إلى جنب مع دورسي وشغل منصب الرئيس التنفيذي من 2008 إلى 2010)، وديك كوستولو (مدير العمليات السابق في تويتر والذي شغل منصب الرئيس التنفيذي من 2010 حتى 2015).

مشاريعه في تويتر
في الوقت الذي شغل فيه أغراوال منصب كبير مسؤولي التكنولوجيا، كان أحد أكبر مشاريعه هو الإشراف على منصة “بلوسكاي” (Bluesky) اللامركزية للشركة، والتي تم الإعلان عنها لأول مرة في ديسمبر/كانون الأول 2019. وكان الغرض منها عمل “معيار مفتوح ولامركزي لوسائل التواصل الاجتماعي” يمكن لتويتر نفسها أن تنتقل في النهاية إلى استخدامه، وكانت بلوسكاي واحدة من أكثر الأفكار دراماتيكية لمستقبل تويتر.

اكتسبت بلوسكاي أيضا زخمًا في الأشهر القليلة الماضية بعد فترة طويلة من الصمت، إذ نشرت الشركة نتائج مراجعتها لأنظمة الوسائط الاجتماعية اللامركزية الحالية في بداية العام، وأخيرا عيّنت مطور العملات المشفرة غاي غرابر مسؤولا عن بلوسكاي في أغسطس/آب الماضي بعد شهور من البحث عن عميل محتمل. من المفترض أن تطوير بلوسكاي -وتأثيره المحتمل في استبدال أسس منصة تويتر- سيستمر في كونه مشروعًا رئيسيا لأغراوال في منصب المدير التنفيذي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن فريق “تويتر كريبتو” (Twitter Crypto) الذي تم إنشاؤه حديثًا بقيادة تيس رينارسون، والذي تم الإعلان عنه في وقت سابق في نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، كان بتوصية مباشرة من أغراوال. تم تعيين هذا الفريق أيضًا للعمل بشكل وثيق مع بلوسكاي، التي تأتي -جنبًا إلى جنب مع اهتمام أغراوال بمنصات “ويب 3” (Web3) اللامركزية- وتتحدث عن اتجاه محتمل لمستقبل تويتر.

يمكن أن تتلاءم هذه التجربة مع بلوسكاي بشكل جيد مع مشروع آخر من أكبر مشاريع أغراوال بصفته المسؤول التكنولوجي الرئيسي في تويتر، وهي الجهود التي استمرت لسنوات لمحاولة نقل بعض منتجات تويتر من خوادمها إلى خدمات سحابية أكثر قوة من شركات مثل “أمازون” (Amazon) و”غوغل” (Google).

قاد أغراوال الجهود المبذولة لتطوير التكنولوجيا الداخلية في تويتر في عام 2018 في محاولة للمساعدة في تسريع وتيرة تطوير الميزات ونشرها، كما ورد في مقابلة مع “ذا أنفورميشين” (The Information) في وقت سابق من هذا العام. وقال أغراوال “عندما نسمع الناس يقولون إن تويتر بطيء، فهذا مؤلم، ولكن هذا شيء نستخدمه كدافع”.

أدى ذلك إلى تغييرات مثل شراكة تويتر مع “غوغل كلاود” (Google Cloud) لمعالجة البيانات في مايو/أيار 2018، والجهود المستمرة للتبديل ببطء عبر ميزة الجدول الزمني لتويتر نفسها إلى “أمازون ويب سيرفيس” (Amazon Web Services) والتي من المتوقع أن تكتمل في عام 2023.

قال أغراوال في المقابلة “أعتقد أن الناس في الخارج بدؤوا يدركون الآن أننا نسير بشكل أسرع”. ويشعر بالارتياح لأن جهود الماضي بدأت تؤتي ثمارها، وتابع “لكننا ما زلنا لم نوشك على الانتهاء. أعتقد أن لدينا الكثير من الفرص للمضي قدمًا بشكل أسرع وفي طرق أكثر وضوحًا في السنوات القادمة”.

كانت مشاريع أغراوال الأخرى عبارة عن إصلاحات أكثر وردود فعل لمشاكل تويتر الحالية، وإن كانت مهمة، ففي وقته مديرا للتكنولوجيا، كان أغراوال جزءًا من الجهد العام الماضي لمعالجة مشكلات التحيز العرقي في تويتر من خلال معاينات الصور، بالإضافة إلى معالجة التفسير العام لمشاكل كلمات المرور التي ضربت الشركة في عام 2018.

أغراوال قد لا يكون المرشح الأكثر شهرة لإدارة تويتر، لكن خبرته مع الشركة والخبرة العميقة مع منتج تويتر تجعلانه خيارا مثيرا للاهتمام في منصب المدير التنفيذي (مواقع التواصل)
التحديات القادمة
ألمح أغراوال أيضًا إلى الكيفية التي سيتعامل بها مع أحد أكبر تحديات تويتر: الاعتدال. ففي مقابلة أجريت عام 2020 مع “إم آي تي تيكنولوجي ريفيو” (MIT Technology Review)، قال أغراوال إن دور تويتر هو بناء مكان صحي للتحدث عبر الإنترنت، مما يشير إلى أن ذلك قد يأتي على حساب السماح للأشخاص بقول ما يريدون. وقال “دورنا ليس الالتزام بالتعديل الأول، ولكن دورنا هو خدمة محادثة عامة صحية”.

لكن هذا لا يعني تعديل كل المعلومات المضللة. يرى أغراوال أن هدف تويتر هو تجنب “الضرر المحدد الذي يمكن أن تسببه المعلومات المضللة” بدلا من “محاولة أن تكون حكما لما هو صحيح أو خطأ على الإنترنت”. هذا لأن، كما يقول أغراوال، “تحديد المعلومات المضللة أمر صعب حقًا”.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى