أخبار الشركاتالرئيسية

المنافسة تحتدم في سوق الساعات الذكية

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أسهمت الجائحة في رفع الطلب على الساعات الذكية والأساور الصحية وذلك بسب زيادة الاهتمام بحالتهم الصحية وأهمية متابعتها لحظة بلحظة، وذلك بسبب ما توفره من مزايا مراقبة الوضع الصحي كنبضات القلب والإجهاد والضغط وغيرها، ومع اختلاف أنظمة التشغيل المستخدمة في الساعات الذكية، تحتدم المنافسة بين اللاعبين الكبار في السوق، التي تأتي على رأسهم شركة أبل وجوجل بأنظمة تشغيلها المخصصة لهذه الأجهزة.
وبحسب تقرير شركة Counterpoint للسوق، فقد نمت الحصة السوقية لنظام Wear OS من جوجل لتصل إلى 17 في المائة في الربع الثالث من 2021، بعد أن كانت حصتها لا تتجاوز 4 في المائة في الربع الثاني من العام ذاته، ويعود هذا النمو إلى اعتماد شركة سامسونج على نظام Wear OS في ساعاتها الذكية الجديدة التي أطلقتها قبل عدة أشهر وعلى رأسها سلسلة Galaxy Watch 4 التي شكلت ما يقرب من 60 في المائة من شحنات الساعات الذكية في أمريكا الشمالية وأوروبا خلال الربع الثالث، وذلك بعد أن ظل نظام التشغيل Wear OS من شركة جوجل غير مستخدم من قبل كثير من الشركات لعدة أعوام، ما أدى إلى كون المنصة مجرد إضافة هامشية في سوق الساعات الذكية بشكل عام.
في المقابل، حافظت أبل على المركز الأول ولكن مع انخفاض 10 في المائة بسبب تأخر إطلاق ساعتها Apple Watch Series 7.
ووفقا لهذه الأرقام، حققت “سامسونج” أعلى شحنات ربع سنوية، ما أدى إلى تضييق الفجوة مع بينها وبين أبل واستعادة المركز الثاني من شركة هواوي، والفضل يعود إلى اعتماد نظام Wear OS بدلا من Tizen، كذلك إطلاق نموذجين من أحدث ساعاتها الذكية.
ولا يتوقف الأمر عند سامسونج فقط، حيث من المتوقع أن ترتفع الحصة السوقية لساعات Wear OS بشكل أكبر، ومن المحتمل أن تكون شركة Fitbit أحد اللاعبين الرئيسين لتعزيز حصته في السوق في الأشهر المقبلة، إلى جانب Fossil و Mobvoi.
ولا يمكن أن يعتمد مستقبل نمو Wear OS في سوق الساعات الذكية على هذا التعزيز المتعلق بسامسونج في الربع الثالث من 2021، حيث يوضح التقرير أن النمو المستقبلي لسامسونج يتطلب من الشركة اعتماد نماذج أكثر، وتحتاج جوجل إلى توفير منصة Wear OS 3 للمزيد من الشركاء لزيادة قدرة هذه المنتجات على المنافسة.
وفي الوقت ذاته كشفت شركة Canalys للأبحاث أن شركة شاومي استطاعت تحقيق رقم قياسي جديد في مبيعات منتجاتها، حيث باعت أكثر من مليوني وحدة من ساعاتها الذكية والأجهزة القابلة للارتداء في 30 دقيقة فقط خلال موسم التخفيضات، كما دخلت المنافسة في السوق بمنتجات من المتوقع أن تسيطر على حصة كبيرة من السوق حيث أطلقت ساعتها الذكية Mi Rabbit، التي تعد أول ساعة تعليمية للأطفال فريدة من نوعها، حيث تحتوى الساعة على عدد المنتجات المصممة خصيصا للأطفال واحتياجاتهم الخاصة إضافة إلى إمكانية مراقبة الآباء لنشاط أبنائهم، مثل مراقبة معدل ضربات القلب، و مستشعر معدل ضربات القلب PPG مدمج يراقب باستمرار أثناء الحركة، ومجموعة متنوعة من الأوضاع الرياضية مثل القفز بالحبل، والجري، وركوب الدراجات، والمشي.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى