الرئيسيةريادة

8 طرق لتثقف نفسك ماليًا قبل دخول عالم الاستثمار

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قد يكون تثقيف نفسك ماليًا وسيلة مجدية للتحكم في الدخل والنفقات، إلى جانب اكتساب القدرة على إدارة الأموال بشكل مربح واتخاذ قرارات مالية مدروسة والوصول إلى مستوى جديد من الرفاهية المادية.

وفي هذا التقرير، يستعرض موقع “إنفيستيد والت” (Investedwallet) الأميركي أهم الطرق التي يمكنك اتباعها لتعزيز ثقافتك المالية.

ما أساسيات المعرفة المالية؟
ليس من الصعب تثقيف نفسك ماليًا أو “الإلمام بالشؤون المالية”. ففهم الأساسيات المالية سيسمح لك باتخاذ خيارات مالية أكثر ذكاءً، وتحقيق الاستقرار المالي في حياتك.

ما الذي يعنيه أن تكون مثقفا ماليا؟
يعني ذلك أنك ملمّ ببعض المجالات الأساسية:

وضع ميزانية لإدارة أموالك.
تحديد الأهداف المالية.
دفع الفواتير وادخار المال.
أساسيات القروض (القرض الشخصي، الديون، القرض العقاري، وما إلى ذلك).
بطاقات الائتمان والأهلية الائتمانية.
كيفية الاستثمار، سوق الأسهم، وما إلى ذلك.
لا تقوم غالبية المؤسسات التعليمية بتدريس الشؤون المالية الشخصية للطلاب، كما أن هناك نقصا كبيرا في الثقافة المالية. وقد تكون معلومات الآباء والعائلة مضللة، أو قد يفتقرون إلى معرفة أعمق بهذا المجال.

ما الذي يجب على المرء فعله؟
إذا لم تتلق أي دورات في المجال المالي في مسارك التعليمي، فإنه يتعيّن عليك تثقيف نفسك بنفسك. ويُذكر أن العديد من الجهات التعليمية بدأت في تدريس الشؤون المالية وإضافة بعض الفصول إلى المناهج الدراسية للمساعدة في تعزيز المعرفة المالية في وقت مبكر.

كيف تنمي ثقافتك المالية بنفسك؟
في عصرنا الرقمي وتوفر كميات هائلة من المعلومات، يمكنك تعلم أساسيات الشؤون المالية بسرعة نسبيا. وهناك بعض الطرق البسيطة التي يمكنك اتباعها:

1. قراءة الكتب

إذا كنت غير ملم بالتمويل أو الاستثمار، عليك التسلح بكتب التمويل الشخصي. ينبغي عليك تخصيص ما لا يقل عن ساعة أو ساعتين كل أسبوع لقراءة كتب إدارة الأموال والاستثمار، وكيفية وضع الميزانية، وما إلى ذلك.

2. الاطلاع على المجلات والمنشورات الإلكترونية

لا تقل المجلات المالية والمنشورات الإلكترونية أهمية عن الكتب. يمكنك الاستعانة بمنشورات مصادر مثل “كبلينغر” (Kiplinger) و”فايننشال تايمز” (Financial Times) و”فورتشن” (Fortune)، كما أن هناك الكثير من المدونات التي تختص في المالية الشخصية.

3. استخدم أدوات الإدارة المالية

لا يجب أن تكون إدارة أموالك وشؤونك المالية مهمة صعبة أو مملة. وبفضل التكنولوجيا والإنترنت، أصبح هناك العديد من الأدوات المالية لمساعدتك على أن تكون بارعا في إدارة أموالك.

وإلى جانب مساعدتك في تنظيم حياتك المالية، يمكن أن تساعدك هذه الأدوات على تثقيف نفسك ماليًا، ومن بينها:

“سايفولوجي” (Savology): برنامج مجاني وبسيط لإعداد الميزانية.
“بيرسونال كابيتال” (Personalcapital): تتبع صافي ثروتك واستثماراتك وإنفاقك مجانًا.
“بلوم” (Blooom): متابعة أداء حساب التقاعد، وكشف الرسوم المخفية، والحصول على توصيات مجانًا.
4. الاستماع إلى المدونات الصوتية

قد تكون القدرة على تخصيص وقت للقراءة أمرا صعبًا، لهذا السبب تعتبر المدونات الصوتية حلا مثاليًا. هناك العديد من المدونات الرائعة التي يمكنك الاستماع إليها وأنت في طريقك إلى العمل أو عائدا منه أو أثناء القيام بالشؤون المنزلية أو حتى خلال العمل.

5. تلقي دورة حول المعرفة المالية

يمكنك المشاركة في دورة حول الثقافة المالية عبر الإنترنت أو دورة جامعية، أو الانضمام إلى مركز تعليم للبالغين. العديد من هذه الدورات ليست مجانية، إلا أن هناك بعض الدورات المجانية عبر الإنترنت التي يمكن أن تتعلم منها أيضا.

6. عزز قدراتك في الرياضيات

حتى تحسن ثقافتك المالية تحتاج إلى تطوير بعض مهاراتك في الرياضيات الأساسية، التي ستساعدك في تنظيم أموالك والادخار ووضع الميزانية المناسبة.

7. الاطلاع على المصادر الحكومية

مع أن البعض ليس لديه ثقة في الحكومة، إلا أنها تمتلك بعض المصادر المفيدة التي ستساعدك على تعلم المزيد عن التمويل الشخصي، مثل موقع وزارة الخزينة وعدة روابط أخرى.

8. التخلي عن عقلية المستهلك

يكمن التحدي الكبير في التخلص من عقلية المستهلك. نحن قلقون بشأن ما يمتلكه الآخرون جراء وسائل الإعلام التي تروج لأنماط الحياة الفخمة، ووسائل التواصل الاجتماعي التي ترينا ممتلكات الآخرين. في رحلتك نحو تنمية ثقافتك المالية، ستتعلم التوقف عن تبني عقلية المستهلك وتطوير عقلية المستثمر، وذلك من خلال معرفة كيفية استثمار أموالك عوضًا عن السعي إلى تحقيق رغباتك.

فوائد تثقيف نفسك ماليا
اكتساب السيطرة
عوضا عن السماح للمال بالسيطرة عليك، أنت الآن تمسك بزمام أمورك المالية، وهو ما يجعلك تشعر بمزيد من الثقة والحسم في أموالك. كما أن موقفك ونظرتك تجاه الشؤون المالية تتغير نحو الأفضل.

التخلص من الديون وتجنبها
تعد الديون من أكبر العقبات التي تواجه العديد من الأجيال الشابة اليوم.

من خلال التعليم المالي، تبدأ في فهم كيفية عمل الديون، وأسعار الفائدة، وكيفية تجنب كوارث الديون، وهو ما يجعلك قادرا على وضع خطة لأي دين حالي وتوفير آلاف الدولارات.

تقدير الأهداف المالية
كلما اكتسبت المعرفة المالية، أصبحت أكثر قدرة على تحديد أهداف مالية واضحة، وقد تجد نفسك متحمسا وأكثر إصرارا على العمل من أجل تحقيقها. وإذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد، فإليك بعض النصائح لإنشاء أهداف مالية والالتزام بها.

القدرة على كشف الاحتيال
تثقيف نفسك ماليًا من شأنه أن يساعدك على كشف الاحتيال أو سرقة الهوية في مجال التمويل من خلال معرفة العلامات التحذيرية في الاستثمار أو الخدمات المصرفية أو أي خطط أخرى لكسب المال.

يمكنك أيضًا معرفة ما إذا كان شخص ما يقدم لك نصيحة أو خدمات سيئة من شأنها أن تضرك. كما أن استخدام برنامج الحماية من سرقة الهوية يمكن أن يساعد في حماية نفسك ويساعدك على التعافي قبل حدوث الضرر. وتتضمن بعض المنتجات المالية ما يلي:

“أيدنتتي فورس” (identityforce).
“لايف لوك” (lifelock).
“آيدنتيتي غارد” (identityguard).
ما المكونات الرئيسية للمعرفة المالية؟
أساسيات الموازنة.
إعطاء الأولوية لتوفير المال.
كيفية الاستثمار.
فهم الديون.
السلامة المالية وسرقة الهوية
من يحتاج إلى مهارات المعرفة المالية؟
يحتاج كل شخص إلى مهارات المعرفة المالية الأساسية. وليس من الصعب تعلم هذه المفاهيم المالية، بل يجب تقسيمها حسب العمر بحيث يمكن للكبار أو الصغار أن يكونوا خبراء في الشؤون المالية.

بعض الكتب الجيدة لتنمية المعرفة المالية:
“سأعلمك أن تكون غنيا” (I Will Teach You To Be Rich).
“أب غني أب فقير” (Rich Dad, Poor Dad).
“أموالك، حياتك” (Your Money, Your Life).
“كتاب كل شيء عن الميزانية” (The Everything Budgeting Book).

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى