الرئيسيةتكنولوجيا

تريند مايكرو تتصدى لأكثر من 5 مليون تهديد إلكتروني في الأردن خلال النصف الأول فقط من عام 2021

شارك هذا الموضوع:

استمرت فيروسات الفدية في تصدر المشهد بوصفها التهديد الأبرز خلال النصف الأول من عام 2021 ، حيث تابع مجرمو الإنترنت استهداف جهات كبيرة ومشهورة

هاشتاق عربي – أصدرت تريند مايكرو إنكوربوريتد (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز: TYO: 4704 وفي بورصة تورنتو تحت الرمز: TSE: 4704)، الشركة الرائدة في مجال الأمن السيبراني، تقريرها نصف السنوي لعام 2021 تحت عنوان: هجمات على جميع المستويات. وسلط التقرير الأمني الضوء على مشهد التهديدات في النصف الأول من العام الجاري والذي يتطور بشكل سريع. كما يزود التقرير قادة الأعمال بأفضل الارشادات الاستراتيجية لحماية شركاتهم ومؤسساتهم في ظل الاقتصاد الرقمي.

وبحسب الأرقام الواردة في التقرير، فقد تصدت حلول تريند مايكرو لـ 40.9 مليار تهديد سيبراني عبر البريد الإلكتروني، والملفات والروابط الخبيثة على مستوى العالم، بزيادة سنوية بلغت 47%. واستمرت فيروسات الفدية في تصدر مشهد التهديدات، حيث تابع مجرمو الإنترنت استهداف جهات كبيرة ومشهورة عن طريق توظيف أدوات وتقنيات متطورة طويلة المُكُوث في النظام لسرقة وتشفير بيانات الضحايا. وشهد القطاع المصرفي تأثراً بنسب متذبذبة بلغت 1,318% على صعيد هجمات فيروسات الفدية خلال النصف الأول من عام 2021.

وعلى صعيد الأردن، حجبت حلول تريند مايكرو ما يزيد على 3.3 مليون (3,365,585) هجمة عبر البريد الإلكتروني في البلاد، فضلاً عن منع وقوع ما يزيد على 700 ألف (706,665 ) هجمة عبر الروابط الضارة، و 238هجمة عبر الروابط المضيفة، بالإضافة إلى ما يزيد عن 300 ألف (336,001 ) هجمة عبر البرامج الضارة تم تحديدها وإيقافها.

وأظهر التقرير بأن الشبكات المنزلية في تونس كانت عامل جذب لمجرمي الإنترنت الذين استهدفوا الأنظمة والأجهزة والشبكات، في هذا الإطار فقد حجبت حلول Smart Home Network من تريند مايكرو ما يزيد على 36 ألف (36,965) هجمة داخلية وخارجية، بالإضافة إلى منع حصول ما يزيد على مليون (1,121,697) هجمة من القراصنة الساعين لاستهداف أو السيطرة على الشبكات المنزلية عبر البرامج الضارة للوصول إلى معلومات حساسة، أو اعتراض الاتصالات، أو شن هجمات خارجية.

وبهذا الصدد قال محمود عربي، رئيس تطوير الأعمال التجارية لدى تريند مايكرو في بلاد الشام: “يقدم تقرير تريند مايكرو المتعلق بالوضع الأمني للنصف الأول من العام الجاري نظرة ثاقبة ومعلومات قيمة تساعد شركات الأردن على تبني أحدث الحلول والاستراتيجيات الأمنية لتتمكن من الصمود في وجه المخاطر السيبرانية التي تتطور باستمرار”.

وأضاف: “منذ ما يقرب من عامين والوباء يؤثر على أمن البيئات الرقمية للشركات، لذلك فإن الأمن السيبراني عنصر أساسي وحساس لضمان استقرار الأعمال. ومن هذا المنطلق أنصح الشركات بإعادة تقييم وضعها الأمني وتقوية البنية التحتية الرقمية لمكافحة التهديدات الحالية”.
والجدير بالذكر أن تريند مايكرو تتعاون مع كلا القطاعين العام والخاص لرفع مستوى الوعي وسد فجوة المعرفة بالأمن السيبراني بما يعزز من أمن رحلات التحول الرقمي الخاصة بمؤسسات الأردن. وتحتل الشركة موقع الصدارة من حيث تقديم حلول أمنية مبتكرة للشركات تتميز بقدرتها على توفير تغطية أمنية واسعة، واستخبارات ذكية عن التهديدات وميزات اكتشاف واستجابة مُوَسَّعَة لأنظمة تكنولوجيا المعلومات.

النهاية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى