اقتصاد

ترجيح تخفيض اسعار المحروقات الشهر المقبل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – محمد الفناطسة
رجح مصدر مسؤول في لجنة تسعير المشتقات النفطية تخفيض اسعار المحروقات بنسب متفاوتة تبلغ في اقصاها بداية شهر كانون الثاني المقبل، وذلك انعكاسا لانخفاض اسعار النفط العالمية بدءا من شهر كانون اول الحالي ، كما بين المصدر عزم الحكومة على تثبيت سعر اسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير.
وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ”هاشتاق عربي” انه من المتوقع تخفيض اسعار المشتقات النفطية بنفس نسبة التخفيض الاخيرة تقريبا لعودة اسعار النفط العالمية الى الانخفاض مجددا بعد عدم اتفاق اوبيك على تخفيض الانتاج الامر الذي زاد من تخمة المعروض.
وبين ان متوسط سعر برميل نفط برنت قبل 30 يوما من الاول من كانون الاول الحالي، بلغ نحو 47 دولارا وفقا لبيانات وزارة الطاقة والثروة المعدنية الامر الذي ادى الى تخفيض اسعار المشتقات النفطية بالمملكة بنسب تتراوح بين 2.4 % و 3.6 % عما كانت عليه خلال شهر تشرين الثاني من العام الحالي.
وتنتهج الحكومة سياسة تحرير اسعار المحروقات منذ تشرين الثاني عام 2012 لتقليص العجز الناتج في الموازنة من جراء دعم اسعار المحروقات وتقوم بتسعيرها بحسب السعر العالمي للنفط، بالاضافة الى احتساب تكلفة النقل والتكرير والتخزين، واتجهت الى صرف دعم بدل المحروقات للمواطنين المستحقين عوضا عن دعم المشتقات النفطية.
ويشار الى ان الحكومة تفرض ضريبة على المشتقات النفطية تتراوح بين 6.6 % و 40.6 % اذ يبلغ اجمالي الـضرائب على البنزيـن اوكتان 90 ما نسبته 22.6 % ، منها 4 % ضريبة مبيعات و18 % منها ضريبة خاصة و 0.6 % رسوم طوابع.
اما البنزين اوكتان 95، فسجلت اجمالي الضرائب المفروضة ما نسبته 40.6 %، منها 16 % ضريبة مبيعات، و 24 % ضريبة خاصة و0.6 رسوم طوابع.
في حين سجلت اجمالي الضرائب المفروضة على السولار والكاز 6.6 % منها 6 % على الضريبة الخاصة و 0.6 % رسوم طوابع.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى