الرئيسيةريادة

9 خطوات عليك تعلمها قبل بدء الاستثمار

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

من المؤكد أن حالك حال الكثيرين الذين تلقوا تعليمًا تقليديًا في المدارس، لهذا فأنت ربما لم تتعلم شيئًا حول الإدارة المالية والاستثمار، ولكن عندما تكبر سوف تكتشف أن المعرفة بأبجديات الاستثمار هي أمر أساسي لتأمين وضعك المادي في المستقبل.

ويقول الكاتب تود كونزمان -في تقرير نشره موقع “إنفستد واليت” (Investedwallet) الأمريكي- إن كثيرين يواجهون صعوبة في خوض هذا الغمار واكتشاف قواعد الاستثمار، خاصة إذا لم يكن هنالك أي فرد من عائلتهم نشطا في هذا المجال. ولكن في الواقع يمكنك أن تتعلم بنفسك، والأمر ليس بالصعوبة التي تتخيلها.

اشتر واقرأ كتب الاستثمار
من أفضل الخطوات التي تنطلق منها في هذا العالم هي شراء الكتب التي تقدم لك نظرة على عمليات الاستثمار ومختلف الآراء والإستراتيجيات المعتمدة في سوق الأوراق المالية، وأفضل الخيارات التي تضع فيها أموالك.

تعلم مصطلحات الاستثمار
من أكثر الأشياء التي تثير الارتباك في هذا المجال هي المفردات التي يستخدمها الخبراء في هذا المجال، والتي تطالعك أحيانا في المواقع الصحفية والكتب والدعايات في التلفزيون، وأحيانا يتعمد المحاسبون والخبراء استخدام هذه الكلمات المنمقة رغم أنها تبدو صعبة على العامة.

كل تلك العبارات الغامضة -التي تشير إلى تقلبات السوق وأنواع الاستثمار وصناديق المؤشرات ومتوسط تكلفة الدولار- يمكنك أن تفهمها، ولا تصاب بنوبة هلع في المرة القادمة عندما تقرأ التقارير المالية وأخبار البورصة.

يمكنك أن تتعلم هذه الأمور عبر تسطير أو تلوين كل الكلمات التي لا تفهمها في الكتب والمقالات، ثم العودة إليها مجددا للبحث عن معانيها وتفسيراتها.

حضور اجتماعات الشركات
إذا كانت الشركة التي تشتغل فيها توفر لقاءات ومحاضرات تثقيفية في مجال التخطيط المالي والاستثمار للموظفين، يجب عليك أن لا تفوت الفرصة للحضور. هذه الحصص التعليمية يشرف عليها عادة قسم الموارد البشرية، وهي تساعد الموظفين على التخطيط للتقاعد والاستفادة المثلى من مدخراتهم والمنح التي يحصلون عليها.

ابدأ بقراءة نشرات الصناديق الاستثمارية
عندما تبدأ الاستثمار في الصناديق الاستثمارية المشتركة، وصناديق المؤشرات أو الأسهم أو السندات، فإن السمسار سوف يقدم لك شيئا يسمى نشرة الاستثمار، وهي وثيقة رسمية وإلزامية، يتم التقدم بها في الولايات المتحدة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات.

هذه النشرة تحتوي على كل التفاصيل حول الاستثمار المعروض للعموم، ويمكن أن تكون متعلقة بعرض أسهم أو سندات أو صناديق استثمار مشتركة، وهي تساعد المستثمرين على اتخاذ قرارهم بناء على معلومات دقيقة ورسمية.

تابع واقرأ مواقع الإدارة المالية الشخصية
عندما تبدأ رحلتك في اكتشاف عالم الاستثمار، سوف تعترضك العديد من المواقع الإلكترونية والمدونات المالية. هنالك المئات من هذه المواقع التي قد تكون مفيدة بالنسبة لك إلى جانب قراءة الكتب. وهي تقدم آراء خبراء وتجارب متنوعة في هذا المجال، وتساعدك على اتخاذ القرار الصحيح.

احصل على دروس عبر الإنترنت في الاستثمار
إذا كنت ترغب في تطوير مهاراتك ولا تعرف من أين تبدأ، يمكنك الحصول على دورة في الاستثمار تقدم لك الأساسيات. وهنالك بعض الدروس المجانية أو منخفضة الكلفة، وهي ستساعدك على التعلم وأخذ قدراتك الاستثمارية إلى مستوى أعلى.

هذه الدروس توفر لك العديد من الميزات، منها تحديد نسق التعلم بحسب ظروفك ورغبتك، وتحدد لك الأشياء التي تحتاجها في البداية، وتوفر لك تدريب من طرف الخبراء.

تعلم من برمجيات محاكاة البورصة
من الطرق الأخرى الممتازة للتعلم هي برمجيات محاكاة البورصة، وإذا كان مخططك هو الاستثمار في الأسهم الفردية أو تريد المضاربة في الأسواق، فإن هذه البرمجيات ستكسبك الخبرة اللازمة، باعتبار أنها تحاكي تحركات أسواق الأسهم، ويمكنك المشاركة فيها من دون أن تدفع المال.

ابدأ الاستثمار بمبلغ بسيط
أفضل طريقة للتعلم هي الممارسة، وهذا الأمر ينطبق على جميع الأشخاص والمجالات. ومن أجل تطوير خبرتك في الاستثمار بدون المخاطرة بمدخراتك أو رأس مالك، يمكنك أن تبدأ هذه الرحلة باستثمار مبلغ صغير لا يتجاوز أحيانا 5 دولارات. وهنالك بعض تطبيقات الهاتف الجوال للاستثمارات الصغرى، التي تسمح لك بالمشاركة بدولارين فقط.

تابع منتديات الاستثمار
من أدوات التعلم المفيدة أيضا المنتديات على شبكة الإنترنت. وهي فضاءات مفتوحة للنقاش وطرح الأسئلة وتقديم الأفكار والتجارب، يشارك فيها أشخاص من كل الخلفيات والخبرات.

وعندما تشارك في هذه المنتديات التي تهتم بالإدارة المالية، لا تتبع النصائح أو التعليمات التي تقدم لك بكل سذاجة، بل يجب عليك دائما القيام بأبحاث إضافية واستشارات والتفكير جيدا قبل اتخاذ أي قرار متعلق باستثمار أموالك، خاصة أن تجارب الآخرين وآراءهم حول الربح والخسارة قد لا تناسبك، أو لا تنطبق عليك.

أشياء يجب أخذها بعين الاعتبار قبل الاستثمار
يقول الكاتب إن كل شخص مطالب بالإجابة عن بعض الأسئلة قبل أن يخوض غمار الاستثمار، حتى يكون صريحا مع نفسه ويكون مدركا لكل الفرص والمخاطر التي يواجهها.

وعلى سبيل المثال، إذا كنت مدينا للبنك بمبلغ كبير، يجب عليك تسوية هذه الديون وتسديد المبلغ الذي أخذته من بطاقتك الائتمانية، قبل أن يفرض عليك البنك رسوم وفوائد مشطة.

كذلك ينصح الخبراء بأن يكون لديك صندوق ادخار للطوارئ، قبل أن تبدأ باستثمار أموالك في الأسواق. والسبب هو أن الحياة مليئة بالمفاجئات، ويجب أن تكون دائما متأكدا من أن لديك مبلغا يكفي في حالات الطوارئ، وهو يجب أن يمثل تقريبا مصاريف 6 أشهر.

كذلك يجب أن تفكر بالطريقة الصحيحة قبل أن تبدأ الاستثمار، وتضع جانبا العواطف والأفكار المسبقة والقرارات المتسرعة التي تؤثر سلبا على محفظتك الاستثمارية، إذ إن السوق مليئة بالتقلبات، وهذا الأمر يؤثر على حالتك النفسية، وقد يجعلك تتخذ قرارات متسرعة تسبب لك خسارة فادحة.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى